عام

سطور من النور بمناسبة ولادة الإمام الحسين عليه السلام

سطور من النور بمناسبة ولادة الإمام الحسين عليه السلام

نبارك لصاحب العصر والزمان ونبارك لكم وللأمة الإسلامية ولادة الإمام الحسين عليه السلام

وبهذه المناسبة نذكر سطور من كلماته النورانية:

قال الإمام الحسين علیه السلام:

اَيّها النّاس إِنّ اللّه جلّ ذِكرُه ما خَلَق العِباد إِلّا لِيعرفُوه، فإذا عَرَفوه عَبَدُوه فإذا عَبَدوه اسْتَغنَوْا بِعبادته عن عبادة ما سِواه.

بحار الأنوار 5: ص312، ح1.

مَن عَبَد اللّه حقّ عِبادته آتاهُ اللّه فَوق اَمانِيه وكِفايته.

بحار الأنوار 68: ص184، ح44.

بُكاء العُيون وخَشيةُ القلوب رَحمةٌ مِن اللّه.

مستدرك الوسائل 11: ص 245، ح35.

إِنّ حُبّنا لَتُساقطُ الذّنوب كَما تُساقط الرّيح الوَرَق.

حياة الإمام الحسين 1: ص256.

مَن سَرّهُ اَن يُنسَاَ في اَجَلِه ويُزادَ في رِزقه فليَصِل رَحمَهُ.

بحار الأنوار 71: ص 91، ح5.

لَولا ثَلاثةٌ ما وَضعَ ابْنُ آدَم رأسَه لِشىْ‏ءٍ: الفَقر والمَرض والموت.

نزهة الناظر وتنبيه الخاطر: ص 85، ح4.

إِيّاك اَن تَكون مِمّن يَخافُ عَلى العِباد مِن ذُنوبهم ويَأمَن العُقوبة مِن ذَنبه.

تحف العقول: ص273.

مَن نَفّسَ كُربَة مؤمنٍ فَرّج اللّه عنه كُرَب الدّنيا والآخِرة.

بحار الأنوار 75: ص 122، ح5.



سطور من النور بمناسبة مبعث النبي (صلى الله عليه وآله)

سطور من النور بمناسبة مبعث النبي (صلى الله عليه وآله)

نبارك لكم وللأمة الإسلامية جمعاء مبعث الرسول الكريم (صلى الله عليه وآله)

وبهذه المناسبة نذكر سطور من كلماته النورانية:

قال رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم:

إذا أحب الله عبداً حماه الدنيا كما يظل أحدكم يحمي سقيمه الماء.

نهج الفصاحة: ص 179 ، ح137.

ادعُوا اللّه وأنتم موقِنون بالإجابة واعلَموا أنّ اللّه لا يَستجيبُ دُعاءً مِن قَلب غافلٍ لَاهٍ.

بحار الأنوار 90: ص321.

أخوف ما أخاف على اُمتي الهوى وطول الأمل.

الخصال: ص51.

أیُّما امْرئٍ وَلِيَ مِن أمر المسلمینَ ولَم یَحطهُم بما یَحوطُ به نَفسه لَم یَرَح رائِحة الجنَّة.

کنز العمّال 6: ص 20، ح14654.

مَن سَعی لِمریضٍ في حاجةٍ قَضاها أو لَم یَقْضِها خَرَجَ مِن ذُنوبه كَیوْم وَلَدَته أُمُّه.

من لا یحضره الفقیه 4: ص 16.

إنَ العَبد لَيُدرِك بِحُسنِ خُلقه دَرَجة الصَّائم القائِم.

بحار الأنوار 71: ص 373.

مَن أدَّی إلی اُمَّتي حَدیثاً یُقام به سُنَّة أو یُثلَم به بِدعَة فلَه الجَنَّة.

میزان الحکمة: ح 3340‍.



سطور من النور بمناسبة شهادة الإمام موسى بن جعفر الكاظم عليه السلام

سطور من النور بمناسبة شهادة الإمام موسى بن جعفر الكاظم عليه السلام

نعزي صاحب العصر والزمان والأمة الإسلامية بشهادة الإمام موسى بن جعفر الكاظم عليه السلام، تقبل الله أعمالكم…

قال الإمام موسى بن جعفر الكاظم عليه السلام:

أوشَک دَعوَةً‌ وَ أسرَعُ إجابَةُ دُعاءُ المَرءِ لاِخیهِ‌ بِظَهرِ الغَیبِ.

اُصول الکافي 1: ص52.

أفضَلُ العِبادَةِ بَعدِ المَعرِفَةِ‌ انتِظارُ‌ الفَرَجِ.

تحف العقول: ص403.

تَفَقَّهوا في دینِ الله فإنَّ الفقه مفتاحُ البَصیرة،وتَمامُ العِبادة و السّببُ إلی المنازل الرفیعة و الرُّتبِ الجَلیلة في الدین و الدنیا،و فَضلُ الفَقیه علی العابد كَفَضلِ الشمسِ علی الكواكب و مَن لَم یَتَفَقَّه في دینهِ لَم یَرضَ اللهُ لهُ عملاً.

تحف العقول: ص410.

لَیسَ مِنّا مَن لَم یُحاسِبْ نَفسَهُ في كُلِّ یَومٍ فَإنْ عَمِلَ حَسَناً استَزادَ اللهَ و إنْ عَمِلَ سیّئاً اسْتَغفَرَ اللهَ مِنهُ و تابَ اِلَیهِ.

اُصول الكافي 4: ص191.

وَاللّه‏ِ ما اُعطِيَ مُومِنُ قَطَّ خَیرَ الدُّنیا وَالآخِرَةِ، اِلاّ بِحُسنِ ظَنِّهِ بِاللّه‏ِ عَزَّ وَجَلَّ وَرَجائِهِ لَهُ وَحُسنِ خُلقِهِ وَالکفِّ عَنِ اغتیاب المُؤمِنینَ.

بحار الأنوار 6: ص 28، ح29.

لِكُلِّ شَيءٍ دَلِیلٌ وَ دَلیلُ العَاقِل التَّفَكُّر، وَ دَلیلُ التَّفكُّرِ الصُمت.

تحف العقول: ص 406.

مَن وَلَههُ الفَقرُ أبطَرهُ الغِنى.

بحارالانوار 74: ص 198.

اَفضَلُ ما یَتَقَرَّبُ به العَبدُ اِلی اللهِ بَعدِ المَعرِفَةِ به، الصَلاةُ.

تحف العقول: ص455.



وفاة السيدة زينب عليها السلام

وفاة السيدة زينب عليها السلام

نعزي صاحب العصر والزمان والأمة الإسلامية وجميع المؤمنين بوفاة بطلة كربلاء أم المصائب زينب الكبرى.



المنبر العميد

المنبر العميد

منبر الشيخ أحمد الوائلي&

يعتبر منبر الشيخ أحمد الوائلي من ألمع نماذج المنبر الحسيني المعاص؛ فقد أصبح هذا الأنموذج يمثل مدرسة منبرية لها خصائصها واضحة المعالم، وأسلوبها المتميز، ومن أبرز خصائص هذه المدرسة أن خرج الشيخ& بالمنبر من الدائرة المذهبية إلى الدائرة الإسلامية العامة، بل إلى الدائرة الإنسانية الأوسع، فكان منبره يمثل نقلة كبيرة في مسيرة المنبر الحسيني الأمر الذي جعله يستقطب أبناء مختلف الشرائح الاجتماعية من مسلمين وغيرهم.
وقد استطاع& أن ينفتح بالمنبر على الفكر الآخر مع المحافظة على الأصالة التي هي قاعدة المنبر الحسيني، كما استطاع ان ينتقل به من البعد المأساوي العاطفي والوجداني الصرف إلى وعي فلسفة المأساة وبيان أهدافها. ويرجع ذلك كلّه إلى ما يملكه سماحته من مواهب فذّة، وقدرات علمية وفكرية وثقافية واسعة.
وقد وُفِّق أخونا فضيلة الشيخ مصطفى ابن الخطيب الكبير الشيخ عبدالحميد آل مرهون حين تصدى لكتابة محاضرات الشيخ المنبرية ونشرها، وقد بذل جهداً كبيراً من أجل إنجاح هذا المشروع، وإنجاز هذه الموسوعة القيمة تحقيقاً وإخراجاً وطباعةً. ولا شكَّ أن هذا العمل الكبير يمثل خدمة عظيمة لسماحة الشيخ الوائلي، وللمنبر الحسيني، وللأجيال كافّة حيث أعدّ هذا العدد الكبير من المحاضرات، وجعلها في متناول القراء والمستفيدين لا سيما خَدَمَة المنبر الحسيني.
نسأل الله تعالى أن يتقبل منه هذا الجهد الاستثنائي، وأن يجزل له وللجميع الثواب والأجر إنه هو الجواد الكريم، وهو ولي التوفيق، والحمدلله أولا وآخراً.

حبيب إبراهيم الهديبي ..
الأحساء – المنصورة .. 1/7/1439 هـ



رسالة المنبر

رسالة المنبر

سماحة الشيخ حبيب الهديبي

يعدّ المنبر الحسيني من أعظم الوسائل الإعلامية الحسينية التي خدمت النهضة المقدسة، وأوصلت صوتها للعالم بأجمعه؛ فكان السبب والطريق لخلودها في فكر الأمة ووجدانها. وقد مرت هذه الوسيلة الإعلامية – كونها ظاهرة – كغيرها من الظواهر بمراحل تطورية منذ عهد أئمة أهل البيت^ الذين وضعوا الأساس لهذا المنبر، حتى وصل إلى درجة عالية من التطور والرقي والتألق في القرن الهجري الأخير. وهو أمر قد تم من خلال جهود حثيثة ومتواصلة لرعيل من رواد هذا المنبر المبارك.
لقد أصبح المنبر الحسيني في العصر الراهن ذا دور أكثر حساسية وخطورة؛ نظراً لما يموج به هذا العصر من تيارات وصراعات فكرية وسياسية، فما لم يكن خَدَمة المنبر الحسيني على المستوى المناسب لهذه الوسيلة الإعلامية من الناحية العلمية والفكرية والوعي المطلوب لقضايا العصر، فإنه – أعني المنبر- على أقل تقدير سوف يتسم بالضعف، وهذا من شأنه أن يؤثر على أهداف المنبر ورسالته.



سطور من النور بمناسبة ولادة أمير المؤمنين علي عليه السلام

سطور من النور بمناسبة ولادة أمير المؤمنين علي عليه السلام

نبارك لكم وللأمة الإسلامية جمعاء ولادة أمير المؤمنين علي عليه السلام

وبهذه المناسبة نذكر سطور من كلماته النورانية:

قال أمير المؤمنين علي علیه السلام:

مَنْ وَثِقَ بِاَنَّ ما قَدَّرَ اللّه‏ُ لَهُ لَنْ يَفوتَهُ اسْتَراحَ قَلْبُهُ.

تصنیف غرر الحکم ودرر الکلم ص 104 ، ح1849.

قُوتُ الأجسام الطَّعامُ وقوتُ الأرواحِ الإطعامُ.

الدعوات ص 142.

اَلنّاسُ كَالشَّجَرِ شَرابُهُ واحِدٌ وَثَمَرُهُ مُختَلِفٌ.

غرر الحكمودرر الكلم، ج2، ص136، ح2097.

کَتَبَ اللّهُ الْجِهادَ عَلَى الرِّجالِ وَالنِّساءِ، فَجِهادُ الرَّجُلِ بَذْلُ مالِهِ وَنَفْسِهِ حَتّى یُقْتَلَ فى سَبیلِ اللّه، وَجِهادُ الْمَرْئَةِ أنْ تَصْبِرَ عَلى ماتَرى مِنْ أذى زَوْجِها وَغِیْرَتِهِ.

وسائل الشّیعة: ج 15، ص 23، ح 19934.

الْمُؤْمِنُ نَفْسُهُ مِنْهُ فى تَعَب، وَالنّاسُ مِنْهُ فى راحَة.

بحار الأنوار: ج 75، ص 53، ح 10.

أیُّهَا النّاسُ، إِیّاکُمْ وُحُبَّ الدُّنْیا، فَإِنَّها رَأْسُ کُلِّ خَطیئَة، وَبابُ کُلِّ بَلیَّة، وَداعى کُلِّ رَزِیَّة.

تحف العقول: ص 152، بحار الأنوار: ج 78، ص 54، ح 97.

عَجِبْتُ لاِبْنِ آدَم، أوَّلُهُ نُطْفَةٌ، وَ آخِرُهُ جیفَةٌ، وَ هُوَ قائِمٌ بَیْنَهُما وِعاءٌ لِلْغائِطِ، ثُمَّ یَتَکَبَّرُ.

وسائل الشّیعة: ج 1، ص 334، ح 880.



كيف نقدم الإمام الحسين(ع) للعالم؟

كيف نقدم الإمام الحسين(ع) للعالم؟

(الشيخ أحمد الوائلي أنموذجاً)

سماحة الشيخ حبيب الهديبي

بسم الله الرحمن الرحيم

الحمد لله رب العالمين، وأفضل الصلاة وأزكى التسليم على من بعثه الله رحمة للعالمين، محمد وآله الطيبين الطاهرين المنتجبين.
وبعد:
فإن كل نهضة تحررية وحركة إصلاحية في العالم لابدّ لها من وسيلة إعلامية توصل صوتها إلى أسماع الناس، وتوضح لهم دوافعها وأهدافها التي تريد تحقيقها في المجتمع، وبيان خطوطها العامة والمبادئ والقيم التي انطلقت لأجلها ومن خلالها.
ومن الطبيعي، بل من الضروري أن تتناسب الوسيلة الإعلامية مع تلك الحركة أو النهضة في أهدافها وقيمها. والنهضة الحسينية المقدسة إذ هي من أعظم النهضات والحركات التحررية والإصلاحية من حيث المنطلقات والأهداف والشعارات التي رفعها أبو الأحرار وسيد الشهداء أبو عبد الله الحسين×، فإن من حق هذا الثائر و المصلح العظيم علينا أن نوصل صوت نهضته وأهدافها الإنسانية إلى جميع أرجاء العالم المعاصر بالوسائل المتاحة، وبالأسلوب المناسب لعظمة تلك النهضة وأهدافها المقدسة، وبالأداء الذي يلتقي مع العقل فيتقبله وينفتح عليه، ويحرك الوجدان فيؤثر فيه. إذن لابدّ لنا من أن نخاطب الإنسان في بعديه العقلي والوجداني، مبتعدين في ذلك عن الأساليب التي لا تخدم النهضة، أو تشكل عائقاً دون وصول الصوت الحسيني إلى عقول الشعوب الأخرى ووجدانها.
و بما أن عصرنا الراهن هو عصر الصراع الإعلامي والحضاري، فإن الإعلام الحسيني ما لم يكن على مستوى هذا الصراع من حيث الوسائل والآليات ومستوى الخطاب، فإنه لا يستطيع أن يقدم الإمام الحسين× ونهضته كما هي في حقيقتها، وفي قيمها وأهدافها، وشموليتها الإنسانية.
إن من حق الأجيال البشرية أن تطّلع على هذه النهضة، وأن تتعرف ما تشتمل عليه من أبعاد إنسانية تقود لمعرفة الإسلام المحمدي الأصيل. وهذه رسالتنا نحن أتباع أهل البيت^ باعتبارنا الأقرب إلى هذه النهضة، والأكثر تفاعلاً مع أحداثها بفضل تعاليم أئمة الهدى^ وتوجيهاتهم.
إننا ينبغي أن نلتفت إلى حقيقة هامّة هي أن الإعلام الحسيني هو الوجه الهامّ الذي نقدم من خلاله شخصية الإمام الحسين×، ومعالم ثورته، وأهدافها المقدسة للعالم، فليكن هذا الوجه ناصعاً جذاباً، بعيداً عن الممارسات التي تشوه وجه هذه الثورة المباركة، وتسيء إليها؛ لأنه ينبغي علينا من خلال هذا الإعلام أن نخاطب العالم كله قائلين: “هذه هي حضارتنا، وهذه هي مبادئنا وقيمنا، وهذه هي ثقافتنا وأخلاقنا”. فإن لم نقدم لهم كل ذلك بالمستوى المطلوب، والأسلوب العلمي الرصين، والمنهج المنطقي المناسب، فإننا حينها نكون قد ساهمنا في حجب حقيقة هذه الثورة عن العالم، وأبرزناها بالصورة التي ينفر منها الآخرون.
إن المجتمع البشري في حاجة إلى المثل الأعلى في عالم الحرية والإنسانية، والعزة والكرامة، والتضحية والفداء والدفاع عن حقوق الإنسان وكرامته. والمثل الأعلى لكل هذه المبادئ، والذي يمكن أن نقدمه للعالم هو سيد الشهداء، وأبو الأحرار× في نهضته المقدسة. فمتى ما عرفنا كيف نقدم هذا الثائر العملاق إلى العالم بالأسلوب والخطاب اللذين يتناسبان مع العصر، وينسجمان مع أهداف نهضته، واستطعنا تحقيق ذلك على الوجه الذي يبرزه× على انه الثائر المخلّص، فإننا نكون قد قدمنا للإنسانية أعظم وأقدس خدمة.



سطور من النور بمناسبة ولادة الإمام محمد التقي الجواد عليه السلام

سطور من النور بمناسبة ولادة الإمام محمد التقي الجواد عليه السلام

نبارك لصاحب العصر والزمان ونبارك لكم وللأمة الإسلامية ولادة الإمام محمد التقي الجواد عليه السلام

وبهذه المناسبة نذكر سطور من كلماته النورانية:

قال الإمام محمد التقي الجواد علیه السلام:

الْمُؤمِنُ یَحْتاجُ إلی ثَلاثِ خِصال: ١- تَوْفیق مِنَ اللهِ عَزَّ وَجَلَّ ٢- وَواعِظ مِنْ نَفْسِهِ ٣- وَقَبُول مِمَّنْ یَنْصَحُهُ.

[بحار الأنوار، ج 72، ص 65، ح 3]

كَیْفَ یُضَیَّعُ مَنِ اللهُ كافِلُهُ، وَكَیْفَ یَنْجُو مَنِ الله طالِبُهُ؟ وَمَنِ انْقَطَعَ إلی غَیْرِاللهِ وَكَّلَهُ!

[بحارالأنوار، ح 68، ص 155، ح 69]

أَفْضَلُ الْعِبَادَةِ الْإِخْلَاصُ.

[بحار الأنوار، ج 67، ص 245، ح 19]

مَنْ أصْغی إلی ناطِق فَقَدْ عَبَدَهُ، فَإنْ كانَ النّاطِقُ عَنِ اللهِ فَقَدْ عَبَدَاللهَ، وَإنْ كانَ النّاطِقُ یَنْطِقُ عَنْ لِسانِ إبلیس فَقَدْ عَبَدَ إبلیسَ!

[مستدرك الوسائل، ج 17، ص 308، ح 5]

لا یَضُرُّكَ سَخَطُ مَنْ رِضاهُ الْجَوْرُ.

[بحار الأنوار، ج 75، ص 380، ح 42]

مَنِ اسْتَحْسَنَ قَبیحاً كانَ شَریكاً فیهِ.

[كشف الغمّة، ج 2، ص 349]

مَنِ اسْتَغْنی بِاللهِ إفْتَقَرَ النّاسُ إلَیْهِ، وَ مَنِ اتَّقَی اللهَ أحَبَّهُ النّاسُ وَ إنْ كَرِهُوا.

[بحار الأنوار، ج 75، ص 79، ح 62]

نِعْمَةٌ لا تُشْكَرُ كَسِیَّئَة لا تُغْفَرُ.

[بحار الأنوار، ج 68، ص 53، ح 69]

لَنْ یَسْتَكْمِلَ الْعَبْدُ حَقیقَةَ الاْیمانِ حَتّی یُؤْثِرَ دینَهُ عَلی شَهْوَتِهِ، وَ لَنْ یُهْلِكَ حَتّی یُؤْثِرَ شَهْوَتَهُ عَلی دینِهِ.

[بحار الأنوار، ج 75، ص 80، ح 63]



سطور من النور بمناسبة شهادة الإمام النقي عليه السلام

سطور من النور بمناسبة شهادة الإمام النقي عليه السلام

نعزي صاحب العصر والزمان والأمة الإسلامية بشهادة الإمام الهادي النقي عليه السلام، تقبل الله أعمالكم…

قال الإمام الهادي النقي عليه السلام:

اِنَّ الظالِمَ الحالِمَ یکادُ أنْ یعضی علیه بِحِلْمِهِ، و إنَّ المُحِقَّ السَّفیه یکادُ أن یطْفِیءَ نُورَ حَقِّهِ بِسَفهِه.

(تحف العقول، ص298.)

مَنْ اتَّقی الله یتَّقی، وَ مَنْ أطاعَ لله یطاع، و من أطاعَ الخالق لم یبال سَخَطَ المَخْلُوقین، و مَنْ أسْخَطَ الخالق فَلییقَنَ أن یحِلَّ به سَخَطَ المَخلوقین.

(بحار الأنوار، ج68، ص182)

مَنْ جَمَعَ لَکَ وَدَّهُ وَ رأیهُ فَاجْمَعْ له طاعَتَکَ.

(تحف العقول، ص483.)

اَلشَّاکِرُ أسْعَدُ بِالشُّکْرِ مِنْهُ بِالنِّعْمَهِ الَّتِی أوْجَبَتِ الشُّکْرَ لِأنَّ النِّعَمَ مَتاعٌ وَ الشُّکْرَ نِعَمٌ وَ عُقْبی.

(بحار الأنوار، ج71، ص417.)

إذا کان زَمانٌ العَدْلُ فیه أغْلَبُ مِنَ الجَوْرِ فَحَرامٌ أنْ تَظُنَّ بِأحَدٍ سُوءاً حتی یعْلَمَ ذلک منه، و إذا کان زمانٌ الجَوْرُ أغْلَبُ فیه من العدل فلیس لِأحَدٍ أنْ یظُنَّ بِأحَدٍ خیراً ما لم یعْلَمْ ذلِکَ مِنْهُ.

(بحار الأنوار، ج75، ص370)

خَیرٌ مِنْ الخیر فاعِلُهُ، و أجْمَلُ من الجمیل قائِلُهُ، و أرْجَحُ من العلم حامِلُهُ، وَ شَرٌّ مِنَ الشَرِّ جالِبُه، وَ أهُوَلَ مِنَ الهَوْلِ راکِبُهُ.

(بحار الأنوار، ج75، ص370)

لا تَطْلُبِ الصَّفا مِمَّنُ کَدَرْتَ علیه، وَلاَ الْوَفَاء لِمَنْ غَدَرْتَ به، و لا النُّصحَ مِمَّنْ صَرَفْتَ سُوءَ ظَنِّکَ إلیه، فَاِنَّها قَلْبُ غَیرِکَ کَقَلْبِکَ له.

(بحار الأنوار، ج75، ص370)



Real Time Web Analytics