شعراء القطيف (المرهون)

شعراء القطيف (المرهون)

{93} الشيخ إبراهيم الغراش

المتولّد سنة (1 / 1 / 1361)

هو الأديب الشيخ إبراهيم بن عبد اللّه بن محمّد بن إبراهيم الغراش. و«الغراش» جمع «غرشة» معروفة بالجرار ـ بكسر الجيم ـ أو الأكواز؛ إذ كان مع أبيه يعملانها من الطين. ثم التحق ببعض المعلّمين للقرآن والكتابة، فألمّ ببعض القرآن حفظاً؛ إذ كان ضعيف البصر لا يستطيع أن يقرأ الكتابة، ثم رقى به التوفيق فامتهن الخدمة الحسينية، وما برح حتّى أصبح خطيباً مفوّهاً. وفي نفس الوقت اشتغل بطلب العلم، فكان حريصاً على تلقّي دروسه مهما كلّف الحال. ولا زال حتّى اشرأبت نفسه طموحاً إلى الهجرة لجامعة العلم النجف الأشرف؛ لينهل من نميرها الفيّاض، فهاجر إليها مرافقاً لأخيه وشقيقه الشيخ مبارك في اليوم الثالث عشر من ربيع الأول سنة (1385)، فأقام بمدرسة البغدادي مكبّاً على الدرس، طالباً لضالّته المنشودة بمساعدة أخيه المذكور (وفقهما اللّه للعلم)؛ لينفعا وينتفعا. وكان المترجم يقول الشعر، ومنه قوله:

في رثاء الحسين عليه السلام

بكيت على نفسي ومازلت باكيا *** اُذكرها بالأمس ما كنت جانيا

جنيت على نفسي هموماً عظيمة *** تهدّ الجبال الراسخات الرواسيا

أصابت فؤادي بالسهام وناظري *** فأصبحت منهوكاً وقد كنت ساليا

وبالمائسات الغيد قد كنت لاهياً *** بهنّ وإني في سروري لاهيا

قضيت زماناً هادئ البال مترفاً *** وقلبي سالٍ من جميع الدواهيا

ولكن دهري خانني بعدما وفى *** بتشتيت شملي من قريب ودانيا

فأصبحت كالثكلى لفقد أحبّتي *** وعيشي مرّ بعدما كان حاليا

ألا فاحذر الدهر الخؤون فإنه *** يخون بمن ألقى إليه الأمانيا

لقد غدر الدهر الخؤون بمن به اسـ *** ـتقام الهدى والدين أصبح عاليا

حسين رئيس الحقّ وافاه معضل *** يشيب له الطفل الذي لن يباليا

فجاء لقبر المصطفى شاكياً وفي *** حشاه لظى من جمرة الحزن واريا

وأبدى نحيباً زلزل العرش والسما *** وظلّت عيون المكرمات دواميا

ونادى بقلب مسعر من شجونه *** ومدمعه يجري كسحب الغواديا

أيا جدّ قلبي قد تكدّر عيشه *** وأبدت لي الأقدار ما كان خافيا

أيا جدّ دهري قد تنكر حاله *** فغيّر من لأوائه اليوم حاليا

وحاربني إذ لم اُبايع لمن غدا *** يهدّم ديناً كان بالحقّ عاليا

فناح له المختار من عظم حزنه *** على سبطه عزّ الهدى والمعاليا

ونادى حبيبي ياحسين كأنني *** أراك عفيراً في دمائك ثاويا

وشمر لحاه اللّه منك قد ارتقى *** بنعل على صدر المعظم جاثيا

ولم يكتفِ حتّى يمكن سيفه *** بنحرك يشفي ضغنه المتواريا

ولهفي لتلك الطاهرات حواسراً *** ثواكل تنعى قد عدمن المحاميا

فناح عميد الحق حزناً لآله *** وما هو سخط للذي كان جاريا

ولما أتى أهليه أنباهُمُ بما *** تكلّم خير الرسل والحزن باديا

فأظلمت الآفاق في وجه أهله *** فضجّوا عليه بين ثكلى وناعيا

وناحت عليه الجن شجواً وحسرة *** ودين نبي الحق أصبح واهيا

يتبع…



أعمال شهر رمضان: الليلة السادسة

أعمال شهر رمضان: الليلة السادسة

أدعية ليالي شهر رمضان

اللهُمَّ أنتَ السَّمِيعُ العَلِيمُ، وأنْتَ الواحِدُ الكَرِيمُ، وأنْتَ الإلَهُ الصَّمَدُ، رَفعْتَ السَّماوَاتِ بِقُدْرَتِكَ، ودَحَوْتَ الأرْضَ بِعِزَّتِكَ، وأنْشَأْتَ السَّحَابَ بِوَحْدَانِيَّتِكَ، وأجرَيْتَ البِحَارَ بِسُلْطَانِكَ، يَا مَنْ سَبَّحَتْ لَهُ الحيِتَانُ فِي البُحُورِ، والسِّبَاعُ فِي الفَلَوَاتِ، يَا مَنْ لَا تَخْفَى عَلَيْهِ خَافِيَةٌ فِي السَّمَاوَاتِ السَّبْعِ والأرَضِينَ السَّبعِ، يَا مَنْ تُسَبِّحُ لَهُ السَّمَاواتُ وَمَنْ فِيهِنَّ، والأرَضُونَ السَّبْعُ ومَنْ فِيهِنَّ، يَا مَنْ لَا يَمُوتُ وَلَا يَبْقَى إلَّا وَجهُهُ الجَلِيلُ الجَبَّارُ، صَلِّ عَلى مُحَمَّدٍ وَآلِهِ، وَاغْفِرْ لِي وَارْحَمْنِي وَاْعْفُ عَنِّي إنَّكَ الغَفُورُ الرَّحِيمُ.



أعمال شهر رمضان: اليوم الخامس

أعمال شهر رمضان: اليوم الخامس

أدعية الأيام المعروفة بأدعية الذخيرة

اللهُمَّ اجْعَلْني فيهِ مِنَ المُسْتَغْفِرينَ، واجْعَلْني فيهِ مِن عبادِكَ الصّالحينَ القانتين، وَاجْعَلْني فيهِ مِنْ أوْلِيائِكَ المُقَرَّبينَ، بِرَأفَتِكَ يا أرْحَمَ الرّاحِمينَ.



أعمال شهر رمضان: الأدعية المأثورة في كل ليلة

أعمال شهر رمضان: الأدعية المأثورة في كل ليلة

العلامة الشّيخ علي الشيخ منصور المرهون

ادع بالمأثور عن الصادق× في كل ليلة من شهر رمضان:

اللهُمَّ إِنّي أَسْأَلُكَ أنْ تَجْعَلَ فيـما تَقْضي وَتُقَدِّرُ مِنَ الأَمْرِ المحْتُومِ فِي الأَمْرِ الحَكيمِ، مِنَ القَضاءِ الَّذي لا يُرَدُّ وَلا يُبَدَّلُ أنْ تَكْتُبَني مِنْ حُجّاجِ بَيْتِكَ الحَرامِ، المَبْرُورِ حَجُّهُمْ، المَشْكُورِ سَعْيُهُمْ، المَغْفُورِ ذُنُوبُهُمْ، المُكَفَّرِ عَنْ سَيِّئاتِهِمْ، وَأنْ تَجْعَلَ فيـما تَقْضي وَتُقَدِّرُ، أنْ تُطيلَ عُمْري في خَيْرٍ وَعافِيَةٍ، وَتُوَسِّعَ في رِزْقي، َوَتَجْعَلَني مِمَّنْ تَنْتصِرُ بِهِ لِدينِكَ وَلا تَسْتَبْدِلْ بي غَيْري.

وادع أيضاً بهذا الدعاء في كل ليلة:

اللهُمَّ بِرَحْمَتِكَ فِي الصّالِحينَ فَأَدْخِلْنا، وَفي عِلِّيّينَ فَارْفَعْنا، وِبَكَأسٍ مِنْ مَعينٍ مِنْ عَيْنٍ سَلْسَبيل فاسْقِنا، وَمِنَ الحُورِ العينِ بِرَحْمَتِكَ فَزَوِّجْنا، وَمِنَ الوِلْدانِ المُخَلَّدينَ كَأَنَّهُمْ لُؤْلُؤٌ مَكْنُونٌ فَأَخْدِمْنا، وَمِنْ ثِمارِ الجَنَّةِ وَلُحُومِ الطَّيْرِ فَأَطْعِمْنا، وِمِنْ ثِيابِ السُّنْدُسِ وَالحَريرِ وَالإِسْتَبْرَقِ فَألبِسْنا، وَلَيْلَةَ القَدْرِ وَحَجَّ بَيْتِكَ الحرامِ، وَقَتْلاً في سَبيلِكَ مع وَلیِّكَ فَوفِّقْ لَنا، وَصالِحَ الدُّعاءِ وَالمَسْأَلةِ فاسْتَجِبْ لَنا، وَإِذا جَمَعْتَ الأَوَّلينَ وَالآخِرينَ يَوْمَ القِيامَةِ فارْحَمْنا، وَبَراءَةً مِنَ النّارِ فَاكْتُبْ لَنا، وَفي جَهَنَّمَ فَلا تَغُلَّنا، وَفي عَذابِكَ وَهَوانِكَ فَلا تَبْتَلِنا، وَمِنَ الزَّقُّومِ وَالضَّريعِ فَلا تُطْعِمْنا، وَمَعَ الشَّياطينِ فَلا تَجْعَلْنَا، وَفِي النّارِ عَلى وُجُوهِنا فَلا تَكْبُبْنا، وَمِنْ ثِيابِ النّارِ وَسَرابيلِ القَطِرانِ فَلا تُلْبِسْنا، وَمِنْ كُلِّ سُوءٍ يا لا إَله إلّا أنْتَ بِحَقِّ لا إِلـهَ إلّا أنْتَ فَنَجِّنا آمينَ آمينَ.

واقرأ هذا الدعاء أيضاً في كل ليلة كما روي عنهم^:

اللهُمَّ رَبَّ شَهْرِ رَمَضانَ الَّذي أَنْزَلْتَ فيهِ القُرْآنَ، وَافْتَرَضْتَ على عِبادِكَ فيهِ الصِّيامَ، صَلِّ عَلى مُحَمَّدٍ وَآلِ مُحَمَّدٍ، وَارْزُقْني حَجَّ بَيْتِكَ الحَرامِ، في عامي هذا وَفي كُلِّ عامٍ، وَاغْفِرْ لي تِلْكَ الذُّنُوبَ العِظامَ، فَإِنَّهُ لا يَغْفِرُها غَيْرُكَ يا رَحْمنُ يا عَلاّمُ.



أعمال شهر رمضان: الليلة الخامسة

أعمال شهر رمضان: الليلة الخامسة

أدعية ليالي شهر رمضان

اللهُمَّ إنِّي أسْألُكَ بِأسْمَائِكَ خَيْر الأسْمَاءِ، الَّتِي تُنزِّلُ بِهَا الشِّفَاءَ وَتَكْشِفُ بِهَا الأدْوَاءَ أنْ تُصَلِّيَ على مُحَمَّدٍ وآلِ مُحَمَّدٍ، وأن تُنْزِلَ مِنْكَ عَافِيَةً وَشِفَاءً، وَتَدْفَعَ عَنِّي بِاسْمِكَ كُلّ سُقْمٍ وَبَلاءٍ، وتقبَلَ صَوْمِي، وَتَجْعَلَنِي مِمَّن صَامَ وقَامَ ورَضِيتَ عَمَلَهُ، وَتَجْعَلَنِي مِمَّنْ صَامَتْ جَوَارِحُهُ وَحَفِظَ لِسَانَهُ وفرْجَهُ، وَتَرْزُقَنِي عَمَلاً تَرْضَاهُ، تَمُنََّ عليَّ بَالصَّمْتِ والسَّكِينَةِ، وورَعاً يَحْجُزُنِي عَنْ مَعْصِيَتِكَ يَا أرْحَمَ الرَّاحِمِينَ.



أعمال شهر رمضان: اليوم الرابع

أعمال شهر رمضان: اليوم الرابع

أدعية الأيام المعروفة بأدعية الذخيرة

اللهُمَّ قَوِّني فيهِ عَلى إقامَةِ أَمْرِكَ، وأذِقْني فيهِ حَلاوَةَ ذِكْرِكَ، وَأَوْزِعْني فيهِ أداءَ شُكْرِكَ بِكَرَمِكَ، وَاحْفَظْني فيهِ بِحِفْظِكَ وَسَتْرِكَ، يا أبْصَرَ النّاظِرينَ.



أعمال شهر رمضان: دعاء الافتتاح

أعمال شهر رمضان: دعاء الافتتاح

العلامة الشّيخ علي الشيخ منصور المرهون

مرويٌّ عن الحجة المنتظر (عجَّل الله فرجهُ): يُدعى بِه وَقْتَ العِشَاء:

بسم الله الرحمن الرحیم

اللهُمَّ إِنّي أَفْتَتِحُ الثَّناءَ بِحَمْدِكَ، وَأَنْتَ مُسَدِّدٌ لِلصَّوابِ بِمَّنِكَ، وَأَيْقَنْتُ أنّك أنْتَ أَرْحَمُ الرّاحِمينَ في مَوْضِعِ العَفْوِ وَالرَّحْمَةِ، وَأَشَدُّ المُعاقِبينَ في مَوْضِعِ النَّكالِ وَالنَّقِمَةِ، وَأَعْظَمُ المُتَجَبِّرِينَ في مَوْضِعِ الكِبْرياءِ وَالعَظَمَةِ، اللهُمَّ أَذِنْتَ لي في دُعائِكَ وَمَسْأَلَتِكَ، فَاسْمَعْ يا سَميعُ مِدْحَتي، وَأَجِبْ يا رَحيمُ دَعْوَتي، وَأَقِلْ يا غَفُورُ عَثْرَتي، فَكَمْ يا إلهي مِنْ كُرْبَةٍ قَدْ فَرَّجْتَها وَهُمُومٍ قَدْ كَشَفْتَها، وَعَثْرَةٍ قَدْ أَقَلْتَها، وَرَحْمَةٍ قَدْ نَشَرْتَها، وَحَلْقَةِ بَلاءٍ قَدْ فَكَكْتَها، الحَمْدُ للهِ الَّذي لَمْ يَتَّخِذْ صاحِبَةً وَلا وَلَداً، وَلَمْ يَكُنْ لَهُ شَريكٌ في المُلْكِ، وَلَمْ يَكُنْ لَهُ وَلِيٌّ مِنَ الذُّلِّ وَكَبِّرْهُ تَكْبيراً، الحَمْدُ للهِ بِجَميعِ مَحامِدِهِ كُلِّهَا، عَلى جَميعِ نِعَمِهِ كُلِّها الحَمْدُ للهِ الَّذي لا مُضادَّ لَهُ في مُلْكِهِ، وَلا مُنازِعَ لَهُ في أَمْرِهِ، الحَمْدُ للهِ الَّذي  لا شَريكَ لَهُ في خَلْقِهِ، وَلا شَبيهَ لَهُ في عَظَمَتِهِ، الحَمْدُ للهِ الفاشي في الخَلْقِ أَمْرُهُ وَحَمْدُهُ، الظّاهِرِ بِالكَرَمِ مَجْدُهُ، الباسِطِ بِالجُودِ يَدَهُ، الَّذي  لا تَنْقُصُ خَزائِنُهُ، وَلا تَزيدُهُ كَثْرَةُ العَطاءِ إلّا جُوداً وَكَرَماً، إِنَّهُ هُوَ العَزيزُ الوَهّابُ.

 اللهُمَّ إِنّي أَسْاَلُكَ قَليلاً مِنْ كَثيرٍ، مَعَ حاجَةٍ بي إِلَيْهِ عَظيمَةٍ وَغِناكَ عَنْهُ قَديمٌ، وَهُوَ عِنْدي كَثيرٌ، وَهُوَ عَلَيْكَ سَهْلٌ يَسيرٌ.

 اللهُمَّ إن عَفْوَكَ عَنْ ذَنْبي، وَتَجاوُزَكَ عَنْ خَطيـئَتي، وَصَفْحَكَ عَنْ ظُلْمي وَسِتْرَكَ عَنْ قَبيحِ عَمَلي، وَحِلْمَكَ عَنْ كَثيرِ جُرْمي، عِنْدَما كانَ مِنْ خَطئي وَعَمْدي، أَطْمَعَني في أنْ أَسْأَلَكَ ما لا أَسْتَوْجِبُهُ مِنْكَ، الَّذي  رَزَقْتَني مِنْ رَحْمَتِكَ، وَأَرَيْتَني منْ قُدْرَتِكَ، وَعَرَّفْتَني مِنْ إِجابَتِكَ، فَصِرْتُ أَدْعُوكَ آمِناً، وَأَسْأَلُكَ مُسْتَأنِساً، لا خائِفاً وَلا وَجِلاً، مُدِلَّا عَلَيْكَ فيـما قَصَدْتُ فيهِ إِلَيْكَ، فَإِنْ أَبْطأَ عَنّي عَتَبْتُ بِجَهْلي عَلَيْكَ، وَلَعَلَّ الَّذي أَبْطأَ عَنّي هُوَ خَيْرٌ لي لِعِلْمِكَ بِعاقِبَةِ الأُمُورِ، فَلَمْ أَرَ مَوْلاً كَريماً أَصْبَرَ عَلى عَبْدٍ لَئيم مِنْكَ عَلَيَّ يا رَبِّ، إِنَّكَ تَدْعُوني فَأُوَلّي عَنْكَ، وَتَتَحَبَّبُ إِلَيَّ فَأَتَبَغَّضُ إلَيْكَ، وَتَتَوَدَّدُ إِلَيَّ فَلا أَقْبَلُ مِنْكَ، كَأَنَّ لِيَ التَّطَوُّلَ عَلَيْكَ، فَلَمْ يَمْنَعْكَ ذلِكَ مِنَ الرَّحْمَةِ لي، وَالإِْحْسانِ إِلَيَّ، وَالتَّفَضُّلِ عَلَيَّ بِجُودِكَ وَكَرَمِكَ، فَارْحَمْ عَبْدَكَ الجاهِلَ وَجُدْ عَلَيْهِ بِفَضْلِ إِحْسانِكَ إِنَّكَ جَوادٌ كَريمٌ.

الحَمْدُ للهِ مالِكِ المُلْكِ، مُجْرِي الفُلْكِ، مُسَخِّرِ الرِّياحِ، فالِقِ الإِْصْباحِ، دَيّانِ الدّينِ، رَبِّ العَالَمينَ، الحَمْدُ للهِ عَلى حِلْمِهِ بَعْدَ عِلمِهِ، وَالحَمْدُ للهِ عَلى عَفْوِهِ بَعْدَ قُدْرَتِهِ، وَالحَمْدُ للهِ عَلى طُولِ أَناتِهِ في غَضَبِهِ، وَهُوَ قادِرٌ عَلى ما يُريدُ، الحَمْدُ للهِ خالِقِ الخَلْقِ، باسِطِ الرِّزْقِ، فاِلقِ اَلإِْصْباحِ ذِي الجَلالِ وَالإِْكْرامِ وَالفَضْلِ وَالإِْنْعامِ، الَّذي بَعُدَ فَلا يُرى، وَقَرُبَ فَشَهِدَ النَّجْوى تَبارَكَ وَتَعالى، الحَمْدُ للهِ الَّذي لَيْسَ لَهُ مُنازِعٌ يُعادِلُهُ، وَلا شَبيهٌ يُشاكِلُهُ، وَلا ظَهيرٌ يُعاضِدُهُ قَهَرَ بِعِزَّتِهِ الأَعِزّاءَ، وَتَواضَعَ لِعَظَمَتِهِ العُظَماءُ، فَبَلَغَ بِقُدْرَتِهِ ما يَشاءُ، الحَمْدُ للهِ الَّذي يُجيبُني حينَ أُناديهِ، وَيَسْتُرُ عَلَيَّ كُلَّ عَورَةٍ وأنا أَعْصيهِ، وَيُعَظِّمُ النِّعْمَةَ عَلَيَّ فَلا أُجازيهِ، فَكَمْ مِنْ مَوْهِبَةٍ هَنيئَةٍ قَدْ أَعْطاني، وَعَظيمَةٍ مَخُوفَةٍ قَدْ كَفاني، وَبَهْجَةٍ مُونِقَةٍ قَدْ أَراني، فَأُثْني عَلَيْهِ حامِداً، وَأَذْكُرُهُ مُسَبِّحاً، الحَمْدُ للهِ الَّذي لا يُهْتَكُ حِجابُهُ، وَلا يُغْلَقُ بابُهُ، وَلا يُرَدُّ سائِلُهُ، وَلا يُخَيَّبُ آمِلُهُ، الحَمْدُ للهِ الَّذي يُؤْمِنُ الخائِفينَ، وَيُنَجِّي الصّالِحينَ، وَيَرْفَعُ المُسْتَضْعَفينَ، وَيَضَعُ المُسْتَكْبِرينَ، ويُهْلِكُ مُلُوكاً وَيَسْتَخْلِفُ آخَرينَ، وَالحَمْدُ للهِ قاِصمِ الجَّبارينَ، مُبيرِ الظّالِمينَ، مُدْرِكِ الهارِبينَ، نَكالِ الظّالِمينَ صَريخِ المُسْتَصْرِخينَ، مَوْضِعِ حاجاتِ الطّالِبينَ، مُعْتَمَدِ المُؤْمِنينَ، الحَمْدُ للهِ الَّذي مِنْ خَشْيَتِهِ تَرْعَدُ السَّماءُ وَسُكّانُها، وَتَرْجُفُ الأَرْضُ وَعُمّارُها، وَتَمُوجُ البِحارُ وَمَنْ يَسْبَحُ في غَمَراتِها، الحَمْدُ للهِ الَّذي هَدانا لِهذا وَما كُنّا لِنَهْتَدِيَ لَوْلا أنْ هَدانَا اللهُ، الحَمْدُ للهِ الَّذي يَخْلُقُ وَلَمْ يُخْلَقْ، وَيَرْزُقُ وَلا يُرْزَقُ، وَيُطْعِمُ وَلا يُطْعَمُ، وَيُميتُ الأَْحياءَ وَيُحْيِي المَوْتى وَهُوَ حَيٌّ لا يَمُوتُ، بِيَدِهِ الخَيْرُ وَهُوَ عَلى كُلِّ شَيْء قَديرٌ.

اللهُمَّ  صَلِّ عَلى مُحَمَّدٍ، عَبْدِكَ وَرَسُولِكَ، وَأَمينِكَ، وَصَفِيِّكَ، وَحَبيبِكَ، وَخِيَرَتِكَ مَنْ خَلْقِكَ، وَحافِظِ سِرِّكَ، وَمُبَلِّغِ رِسالاتِكَ، أَفْضَلَ وَأَحْسَنَ، وَأَجْمَلَ وَأَكْمَلَ، وَأَزْكى وَأَنْمى، وَأَطْيَبَ وَأَطْهَرَ، وَأَسْنى وَأَكْثَرَ ما صَلَّيْتَ وَبارَكْتَ وَتَرَحَّمْتَ، وَتَحَنَّنْتَ وَسَلَّمْتَ عَلى أَحَدٍ مِن عِبادِكَ وَأَنْبِيائِكَ وَرُسُلِكَ، وَصِفْوَتِكَ وَأَهْلِ الكَرامَةِ عَلَيْكَ مِن خَلْقِكَ.

اللهُمَّ وَصَلِّ عَلى عَليٍّ أَميرِ المُؤْمِنينَ، وَوَصِيِّ رَسُولِ رَبِّ العالَمينَ، عَبْدِكَ وَوَليِّكَ، وَأَخي رَسُولِكَ، وَحُجَّتِكَ عَلى خَلْقِكَ، وَآيَتِكَ الكُبْرى، وَالنَّبإِ العَظيمِ، وَصَلِّ عَلَى الصِّدّيقَةِ الطّاهِرَةِ فاطِمَةَ الزهراء سَيِّدَةِ نِساءِ العالَمينَ، وَصَلِّ عَلى سِبْطَيِ الرَّحْمَةِ وَإِمامَيِ الهُدى: الحَسَنِ وَالحُسَيْنِ سَيِّدَيْ شَبابِ أَهْلِ الجَّنَةِ، وَصَلِّ عَلى أَئِمَّةِ المُسْلِمينَ: عَلِيِّ بْنِ الحُسَيْنِ، وَمُحَمَّدِ بْنِ عَلِيٍّ، وَجَعْفَرِ بْنِ مُحَمَّدٍ، وَمُوسَى بْنِ جَعْفَرٍ، وَعَلِيِّ بْنِ مُوسى، وَمُحَمَّدِ بْنِ عَلِيٍّ، وَعَلِيِّ بْنِ مُحَمَّدٍ، وَالحَسَنِ بْنِ عَلِيٍّ، وَالخَلَفِ الهادي المَهْدِيِّ، حُجَجِكَ عَلى عِبادِكَ، وَأُمَنائِكَ في بِلادِكَ صَلَاةً كَثيرَةً دائِمَةً.

اللهُمَّ  وَصَلِّ عَلى وَلِيِّ أَمْرِكَ القائِمِ المُؤَمَّلِ، وَالعَدْلِ المُنْتَظَرِ، وَحُفَّهُ بِمَلائِكَتِكَ المُقَرَّبينَ، وَأَيِّدْهُ بِرُوحِ القُدُسِ يا رَبَّ العالَمينَ، اللهُمَّ اجْعَلْهُ الدّاعِيَ إلى كِتابِكَ، وَالقائِمَ بِدينِكَ، اِسْتَخْلِفْهُ في الأرْضِ كَما اسْتَخْلَفْتَ الَّذينَ مِنْ قَبْلِهِ، مَكِّنْ لَهُ دينَهُ الَّذي ارْتَضَيْتَهُ لَهُ، أَبْدِلْهُ مِنْ بَعْدِ خَوْفِهِ أَمْناً يَعْبُدُكَ لا يُشْرِكُ بِكَ شَيْئاً.

اللهُمَّ أَعِزَّهُ وَأَعْزِزْ بِهِ، وَانْصُرْهُ وَانْتَصِرْ بِهِ، وَانْصُرْهُ نَصْراً عَزيزاً، وَاْفتَحْ لَهُ فَتْحاً يَسيراً، وَاجْعَلْ لَهُ مِنْ لَدُنْكَ سُلْطاناً نَصيراً، اللهُمَّ أَظْهِرْ بِهِ دينَكَ، وَسُنَّةَ نَبِيِّكَ، حَتّى لا يَسْتَخْفِيَ بِشَيْءٍ مِنَ الحَقِّ، مَخافَةَ أَحَدٍ مِنَ الخَلْقِ اللهُمَّ إِنّا نَرْغَبُ إليكَ في دَوْلَةٍ كَريمَةٍ تُعِزُّ بِهَا الإِْسْلامَ وَأَهْلَهُ، وَتُذِلُّ بِهَا النِّفاقَ وَأَهْلَهُ، وَتَجْعَلُنا فيها مِنَ الدُّعاةِ إلى طاعَتِكَ، وَالقادَةِ إلى سَبيلِكَ، وَتَرْزُقُنا بِها كَرامَةَ الدُّنْيا وَالآخِرَةِ.

اللهُمَّ ما عَرَّفْتَنا مِن الحَقِّ فَحَمِّلْناهُ، وَما قَصُرْنا عَنْهُ فَبَلِّغْناهُ، اللهُمَّ المُمْ بِهِ شَعَثَنا، وَاشْعَبْ بِهِ صَدْعَنا، وَارْتُقْ بِهِ فَتْقَنا، وَكَثِّرْ بِهِ قِلَّتَنا، وَأَعْزِزْ بِهِ ذِلَّتَنا، وَأَغْنِ بِهِ عائِلَنا، وَاقْضِ بِهِ عَنْ مَغْرَمِنا، وَاجْبُرْ بِهِ فَقْرَنا، وَسُدَّ بِهِ خَلَّتَنا، وَيَسِّرْ بِهِ عُسْرَنا، وَبَيِّضْ بِهِ وُجُوهَنا، وَفُكَّ بِهِ أَسْرَنا، وَأَنْجِحْ بِهِ طَلِبَتَنا، وَأَنْجِزْ بِهِ مَواعيدَنا، وَاسْتَجِبْ بِهِ دَعْوَتَنا، وَأَعْطِنا بِهِ سُؤْلَنا، وَبَلِّغْنا بِهِ مِنَ الدُّنْيا وَالآخِرَةِ آمالَنا، وَأَعْطِنا بِهِ فَوْقَ رَغْبَتِنا، يا خَيْرَ المَسْؤولينَ وَأَوْسَعَ المُعْطينَ، اِشْفِ بِهِ صُدُورَنا، وَأَذْهِبْ بِهِ غَيْظَ قُلُوبِنا، وَاهْدِنا بِهِ لِمَا اخْتُلِفَ فيهِ مِنَ الحَقِّ بِإِذْنِكَ، إِنَّكَ تَهْدي مَنْ تَشاءُ إلى صِراطٍ مُسْتَقيمٍ، وَانْصُرْنا بِهِ عَلى عَدُوِّكَ وَعَدُوِّنا إِلـهَ الحَقِّ آمينَ.

اللهُمَّ إِنّا نَشْكُو إليكَ فَقْدَ نَبِيِّنا (صَلَواتُكَ عَلَيْهِ وَآلِهِ)، وَغَيْبَةَ وَلِيِّنا، وَكَثْرَةَ عَدُوِّنا، وَقِلَّةَ عَدَدِنا، وَشِدّةَ الفِتَنِ بِنا، وَتَظاهُرَ الزَّمانِ عَلَيْنا، فَصَلِّ عَلى مُحَمَّد وَآلِهِ، وَأَعِنّا عَلى ذلِكَ بِفَتْحٍ مِنْكَ تُعَجِّلُهُ، وَبِضُرٍّ تَكْشِفُهُ، وَنَصْرٍ تُعِزُّهُ وَسُلْطانِ حَقٍّ تُظْهِرُهُ، وَرَحْمَةٍ مِنْكَ تَجَلِّلُناها وَعافِيَةٍ مِنْكَ تُلْبِسُناها، بِرَحْمَتِكَ يا أَرْحَمَ الرّاحِمينَ.



الباب الأوّل: في فضل القرآن (الكامل في فضل القرآن وقراءاته ونعوته ـ 5)

الباب الأوّل: في فضل القرآن (الكامل في فضل القرآن وقراءاته ونعوته ـ 5)

ومثلها الصافات صفا *** ومن أراد حظه يوفّى

والمَلکُ حرزٌ من عذاب القبرِ *** والجحد من شرکٍ وکفرٍ تبري

وأکّدوا بعد العشا الأخيره *** قراءة المُلک وفي الوتيره

وسورة النحل فمن لها تلا *** تدفع إبليس ومن له تلا

وإنّها تدفع أيضاً مغرما *** ثمّ جنوناً وجذاماً وعمىٰ

وبَرَصاً ونحوها من البلا *** ولو إلى سبعين من آيّ تلا

ومن قرا المسبحات کلّها *** من قبل نومه ولم يخلِّها

لم يخترم حتّى يلاقي القائما *** وان نفقْ لاقى النبي الخاتما

وهکذا الآيات قد تفاضلت *** إذ بعضها في فضلها تکاملت

کآية الکرسيْ واُولى البقره *** وختمها وهذه مشتهره

بل إنّها في الفضل والمکانه *** تُري الّذي يقرؤها مکانه

في جنة النعيم أو يُرى له *** فاعنَ بذا فلن ترى مثالَهُ

في دفعها المکروه والشيطانا *** وليس تنسي القارئ القرآنا

وشهد الله وختم الحشرِ *** وآية المُلک الجليل القدرِ

وآية السحْرة في الأعرافِ *** ففضلها وافٍ بلا خلافٍ

وقد روى جابر أنّ مصحفا *** اُغرق في البحر وکله عفا

إلّا من الشّورى ففي ختامها *** ﴿أَلا إِلَى اللَّهِ﴾ إلى تمامها

وهکذا خواصها قد وردت *** ها هي في الدرّ العظيم سُردَت

واعنَ بهذا في کتاب الکافي *** فإنه في کلّ بابٍ شافي

من ذاک ما رووه في التکاثرِ *** وقايةً من فتنة المقابرِ

وسورة الرّحمن والحشر هما *** لدفع سارقٍ وأجرٌ بهما

ومثل هذين ﴿قُلِ ادْعُواْ اللّهَ﴾ *** کما رواه الأصبغُ الأوّاها([2])

وهکذا استفيض في ﴿قُلْ إِنَّمَا﴾ *** للانتباه أيّ وقت اُعتمى

ومثلها ﴿يَا نَارُ كُونِي بَرْدًا﴾ *** فإنّها تردّ غمّي ردّا

وتدفع الحريق والآلاما *** وتذهب الآصار والآثاما

وفي جميع السّور الشريفه *** فضائل في کتبهم منيفه

لکنّني ترکتها اختصارا *** فمن أرادها إليها صارا

وکلّ سورة تفي بما لها *** تقرا وآيات أتت مثالها

يتبع…

________________

([2]) في البيت إقواء.



أعمال شهر رمضان: الليلة الرابعة

أعمال شهر رمضان: الليلة الرابعة

أدعية ليالي شهر رمضان

يا رَحْمنَ الدُّنْيَا والآخِرَةِ وَرَحِيمَهُمَا، وَيَا جَبَّارَ الدُّنْيَا وَمَالِكَ الملُوكِ، ويَا رازِقَ العِبَادِ، هذا شَهْرُ التَّوْبَة، وهذا شَهْرُ الثَّوَابِ، وَهذا شَهْرُ الرَّجَاءِ، وأنْتَ السَّمِيعُ العَلِيمُ أسْالُكَ أنْ تَجْعَلَنِي مِنْ عِبَادِكَ الصَّالحِينَ، الذينَ لاَ خَوْفٌ عليهِمْ وَلاَ هُمْ يَحْزَنُون، وأنْ تستُرَنِي بِالسَّتْرِ الذِي لا يُهْتَكُ، وتُجَلِّلَنِي بِعَافِيَتِكَ التي لا تُرامُ، وَتُعطِيَني سُؤلِي وتُدخِلَنِيْ الجَنَّةَ بِرَحْمَتِكَ، وأنْ لاَ تَدَعَ لِي ذَنْبَاً إلَّا غَفَرْتَهُ، ولا هَمّاً إلَّا فرَّجْتَه وَلاَ كُرْبَةً إلَّا كَشَفْتَهَا، وَلاَ حَاجَةً إلَّا قَضَيْتَهَا بِحَقِّ مُحَمَّدٍ وَآلِ مُحمَّدٍ، إنَّكَ أنتَ الأجلُّ الأعظمُ.



أعمال شهر رمضان: اليوم الثالث

أعمال شهر رمضان: اليوم الثالث

أدعية الأيام المعروفة بأدعية الذخيرة

اللهُمَّ ارْزُقني فيهِ الذِّهْنَ وَالتَّنْبِيهِ، وَأَبعِدْني فيهِ مِنَ السَّفاهَةِ وَالتَّمْويهِ، واجْعَل لي نَصيباً مِنْ كُلِّ خَيْرٍ تُنْزِلُ فيهِ، بِجُودكَ يا أَجْوَدَ اْلأَجْوَدينَ.



Real Time Web Analytics