أعمال شهر رمضان: الليلة التاسعة

أعمال شهر رمضان: الليلة التاسعة

أدعية ليالي شهر رمضان

يا سَيِّداهُ وَيا رَبَّاهُ، يا ذَا الجَلالِ وَالإكْرامِ، يا ذَا العَرْشِ الَّذِي لا يَنامُ، وَيا ذَا العِزِّ الَّذِي لا يُرامُ، يا قاضِيَ الأمُورِ، يا شافِيَ الصُّدُورِ، اجْعَلْ لِي مِنْ أَمْرِي فَرَجاً وَمَخْرَجاً، وَاقْذِفْ رَجاءَكَ فِي قَلْبِي، حَتّى‏ لا أَرْجُوَ أَحَداً سِواكَ، عَلَيْكَ سَيِّدِي تَوَكَّلْتُ، وَإليكَ مَوْلايَ أَنَبْتُ، وَإليكَ المَصِيرُ.

أَسْأَلُكَ يا إِلهَ الالِهَةِ، وَيا جَبَّارَ الجَبابِرَةِ، وَيا كَبِيرَ الأَكابِرِ، الَّذِي مَنْ تَوَكَّلَ عَلَيْهِ كَفاهُ وَكانَ حَسْبُهُ، وَبالِغَ أَمْرِهِ، عَلَيْكَ تَوَكَّلْتُ فَاكْفِنِي، وَإِلَيْكَ أُنِیبُ فَارْحَمْنِي، وَإِلَيْكَ المَصِيرُ فَاغْفِرْ لِي، وَلا تُسَوِّدْ وَجْهِي يَوْمَ تَسْوَدُّ وُجُوهٌ وَتَبْيَضُّ وُجُوهٌ، إِنَّكَ أنْتَ العَزِيزُ الحَكِيمُ، اللهُمَّ وَصَلِّ عَلى‏ مُحَمَّدٍ وَآلِ مُحَمَّدٍ، وَارْحَمْنِي وَتَجاوَزْ عَنِّي، إِنَّكَ أنْتَ الغَفُورُ الرَّحِيمُ.



أعمال شهر رمضان: اليوم الثامن

أعمال شهر رمضان: اليوم الثامن

أدعية الأيام المعروفة بأدعية الذخيرة

اللهُمَّ ارْزُقْني فيهِ رَحْمَةَ الأَيْتامِ، وإطْعامَ الطَّعامِ، وَإفْشاءَ السَّلامِ، وَارزقني فيهِ صُحْبَةَ الكِرامِ ومُجانبةَ اللّئامِ، بِطَوْلِكَ يا أَملَ الآمِلينَ.



أعمال شهر رمضان: أدعية السحر

أعمال شهر رمضان: أدعية السحر

العلامة الشّيخ علي الشيخ منصور المرهون

دعاء يا عدتي عند كربتي

يا عُدَّتي عندَ كُرْبَتي، وَيا وَلِيّي في نِعْمَتي، وَيا غايَتي في رَغْبَتـي، أنْتَ السّاتِرُ عَوْرَتي، وَالمُؤْمِنُ رَوْعَتي، وَالمُقيلُ عَثْرَتي، فَاغْفِرْ لي خَطيئَتي، اللهُمَّ إِنّي أَسْأَلُكَ خُشُوعَ الإيمانِ قَبْلَ خُشُوعِ الذّلِّ فِي النّارِ، يا واحِدُ يا أَحَدُ يا صَمَدُ يا مَنْ ﴿لَمْ يَلِدْ وَلَمْ يُولَدْ وَلَمْ يَكُنْ لَهُ كُفواً أَحَدٌ، يا مَنْ يُعْطي مَنْ سَأَلَهُ تَحَنُّناً مِنْهُ وَرَحْمَةً، وَيَبْتَدِئُ بِالخَيْرِ مَنْ لَمْ يَسْألهُ تَفَضُّلاً مِنْهُ وَكَرَماً، بِكَرَمِكَ الّدائِمِ صَلِّ عَلى مُحَمَّد وَأهلِ بَیتِه، وَهَبْ لي رَحْمَةً منكَ واسِعَةً جامِعَةً أَبْلُغُ بِها خَيْرَ الدُّنْيا وَالآخِرَةِ، اللهُمَّ إِنّي أَسْتَغْفِرُكَ لِما تُبْتُ إليكَ مِنْهُ ثُمَّ عُدْتُ فيهِ، وَأَسْتَغْفِرُكَ لِكُلِّ خَيْر أَرَدْتُ بِهِ وَجْهَكَ فَخالَطَني فيهِ ما لَيْسَ لَكَ.

اللهُمَّ صَلِّ عَلى مُحَمَّدٍ وَآلِِ مُحَمَّدٍ، وَاعْفُ عَنْ ظُلْمي وَجُرْمي، بِحِلْمِكَ وَجُودِكَ يا كَريمُ، يا مَنْ لا يَخيبُ سائِلُهُ، وَلا يَنْفَدُ نائِلُهُ، يا مَنْ عَلا فَلا شَيْءَ فَوْقَهُ، وَدَنا فَلا شَيءَ دُونَهُ، صَلِّ عَلى مُحَمَّدٍ وآلِ مُحَمَّدٍ وَارْحَمْني، يا فالِقَ البَحْرِ لِمُوسى، اللَّيلَةَ، اللَّيْلَةَ، اللَّيْلَةَ، السّاعَةَ، السّاعَةَ، السّاعَةَ. اللهُمَّ طَهِّرْ قَلْبي مِنَ النِّفاقِ، وَعَمَلي مِنَ الرِّياءِ، وَلِساني مِنَ الكَذِبِ، وَعَيْني مِنَ الخِيانَةِ، فَإِنَّكَ تَعْلَمُ خائِنَةَ الأعْيُنِ وَما تُخْفِي الصُّدورِ.

يا رَبِّ هذا مَقامُ العائِذِ بِكَ مِنَ النّارِ، هذا مَقامُ المُسْتَغيثِ بِكَ مِنَ النّارِ، هذا مَقامُ الهارِبِ إليكَ مِنَ النّارِ، هذا مَقامُ مَنْ يَبُوءُ لَكَ بِخَطيئَتِهِ وَيَعْتَرِفُ بِذَنْبِهِ وَيَتُوبُ إلى رَبِّهِ، هذا مَقامُ البائِسِ الفَقيرِ، هذا مَقامُ الخائِفِ المُسْتَجيرِ، هذا مَقامُ المَحْزُونِ المَكْرُوبِ، هذا مَقامُ المَحْزُونِ المَهْمُومِ المَغْمُومِ، هذا مَقامُ الغَريبِ الغَريقِ، هذا مَقامُ المُسْتَوْحِشِ الفَرِقِ، هذا مَقامُ مَنْ لا يَجِدُ لِذَنْبِهِ غافِراً غَيْرَكَ، وَلا لِضَعْفِهِ مُقَوِّياً إلاّ أَنْتَ، وَلا لِهَمِّهِ مُفَرِّجاً سِواكَ، يا اللهُ يا كَريمُ لا تُحْرِقْ وَجْهي بِالنّارِ بَعْدَ سُجُودي لَكَ، وَتَعْفيري بِغَيْرِ مَنٍّ مِنّي عَلَيْكَ، بَلْ لَكَ الحَمْدُ وَالمَنُّ وَالفَضلُ عَليَّ، ارْحَمْ أَيْ رَبِّ، ارْحَمْ أَيْ رَبِّ، ارْحَمْ أَيْ رَبِّ ـ تقول حتّى ينقطع النفس ـ ضَعْفي، وَقِلَّةَ حيلَتي، وَرِقَّةَ جِلْدي، وَتَبَدُّدَ أَوْصالي، وَتَناثُرَ لَحـْمي، وَجِسْمي، وَجَسَدي، وَوَحْدَتي، وَوَحْشَتي في قَبْري، وَجَزَعي مِنْ صَغيرِ البَلاءِ، أَسْأَلُكَ يا رَبِّ قُرَّةَ العَيْنِ، وَالاغْتِباطَ يَومَ الحَسْرَةِ وَالنَّدامَةِ، بَيِّضْ وَجْهِي يا رَبِّ يَوْمَ تَسْوَدُّ فِيهِ الوُجُوهُ، وآمِنّي مِنَ الفَزَعِ الأكْبَرِ، أَسْأَلُكَ البُشْرى يَوْمَ تَتَقَلَّبُ فِيهِ القُلُوبُ وَالأَبْصارُ، وَالبُشْرى عِنْدَ فِراقِ الدُّنْيا.

 الحَمْدُ للهِ الَّذي أَرْجُوهُ عَوْناً لي في حَياتي، وَأُعِدُّهُ ذُخْراً لِيَوْمِ فاقَتي وفَقْري، الحَمْدُ لله الَّذي أَدْعُوهُ وَلا أَدْعُو غَيْرَهُ، وَلوْ دَعَوْتُ غَيْرَهُ لَخَيَّبَ دُعائي، الحَمْدُ للهِ الَّذي أَرْجُوهُ وَلا أَرْجُو غَيْرَهُ، وَلَوْ رَجَوْتُ غَيْرَهُ لأَخْلَفَ رَجائي، الحَمْدُ للهِ المُنْعِمِ الُمحْسِنِ، الُمجْمِلِ، المُفْضِلِ، ذِي الجَلالِ والإكْرامِ، وَليّ كُلِّ نِعْمَةٍ، وَصاحِبِ كُلِّ حَسَنَةٍ، وَمُنْتَهى كُلِّ رَغْبَةٍ، وَقاضي كُلِّ حاجَةٍ.

 اللهُمَّ صَلِّ عَلى مُحَمَّد وَآلِ مُحَمَّد وَارْزُقْني اليَقينَ، وُحسْنَ الظَّنِّ بِكَ، وَأَثْبِتْ رَجاءَكَ في قَلْبي، وَاقْطَعْ رَجائي عَمَّنْ سِواكَ، حَتّى لا أَرْجُوَ غَيْرَكَ، وَلا أَثِقَ إلّا بِكَ يا لَطيفاً لِما یَشاءُ الْطُفْ لي في جَميعِ أَحْوالي بِما تُحِبُّ وَتَرْضى، يا رَبِّ إِنّي ضَعيفٌ عَلَى النّارِ فَلا تُعَذِّبْني بالنّارِ، يا رَبِّ ارْحَمْ دُعائي، وَتَضرُّعي، وَخَوْفي، وَذُلّي، وَمْسكَنَتي، وَتَعْويذي، وَتَلْويِذي، يا رَبِّ إِنّي ضَعيفٌ عَنْ طَلَبِ الدُّنْيا وَأَنْتَ واسِعٌ كَريمٌ، أَسْأَلُكُ يا رَبِّ بِقُوَّتِكَ عَلى ذلِكَ، وَقُدْرَتِكَ عَلَيْهِ، وَغِناكَ عَنْهُ، وَحاجَتي إِلَيْهِ، أنْ تَرْزُقَني في عامي هذا، وَشَهْري هذا، وَيَوْمي هذا، وَساعَتي هذِهِ، رِزْقاً تُغْنيني بِهِ عَنْ تَكَلُّفِ ما في أَيْدي النّاسِ مِنْ رِزْقِكَ الحَلالِ الطَّيِّبِ، أَيْ رَبِّ مِنْكَ أَطْلُبُ، وَإِلَيْكَ أَرْغَبُ، وِإيّاكَ أَرْجُو، وَأَنْتَ أهْل ذلِكَ، لا أَرْجُو غَيْرَكَ، وَلا أَثِقُ إلّا بِكَ، يا أَرْحَمَ الرّاحِمينَ.

 أَيْ رَبِّ ظَلَمْتُ نَفْسي فَاْغفِرْ لي، وَارْحَمْني، وَعافِني واعفو عنّي يا سامِعَ كُلِّ صَوْتٍ، وَيا جامِعَ كُلِّ فَوْتٍ، وَيا بارِئَ النُّفُوسِ بَعْدَ المَوْتِ، يا مَنْ لا تَغْشاهُ الظُّلُماتُ، وَلا تَشْتَبِهُ عَلَيْهِ الأَصْواتُ، وَلا يَشْغَلُهُ شَيءٌ عَنْ شَيءٍ، أَعْطِ مُحَمَّداً صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وآلِهِ أَفْضَلَ ما سَأَلَكَ، وَأَفْضَلَ ما سُئِلْتَ لَهُ، وَأَفْضَلَ ما أنْتَ مَسْؤُولٌ لَهُ، إلى يَوْمِ القِيامَةِ، وَهَبْ لِيَ العافِيَةَ حَتّى تُهَنِّئَني المَعيشَةَ، وَاخْتِمْ لي بِخَيْرٍ حَتّى لا تَضُرَّنيِ الذُّنُوبُ، اللهُمَّ رَضِّني بِما قَسَمْتَ لي حَتّى لا أَسْأَلَ أَحَداً شَيْئاً.

 اللهُمَّ صَلّ عَلى مُحَمَّدٍ وَآلِ مُحَمَّدٍ، وَافْتَحْ لي خَزائِنَ رَحْمَتِكَ، وَارْحَمْني رَحْمَةً لا تُعَذِّبُني بَعْدَها أَبَداً فِي الدُّنْيا وَالآخِرَةِ، وَارْزُقْني مِنْ فَضْلِكَ الواسِعِ رِزْقاً حَلالاً طَيِّباً، لا تُفْقِرُني بَعْدَهُ إلى أَحَدٍ سِواكَ، وتَزيدُني بِذلِكَ شُكْراً، وَإِلَيْكَ فاقَةً وَفَقْراً، وَبِكَ عَمَّنْ سِواكَ غِناً وَتَعفُّفاً، يا مُحْسِنُ، يا مُجْمِلُ، يا مُنْعِمُ، يا مُفْضِلُ، يا مَليكُ، يا مُقْتَدِرُ، صَلِّ عَلى مُحَمَّدٍ وَآلِ مُحَمَّدٍ وَاكْفِني المُهِمَّ كُلَّهُ، وَاقْضِ لي بِالحُسْنى، وَبارِكْ لي في جَميعِ أُمُوري، وَاقْضِ لي جَميعَ حَوائِجي.

 اللهُمَّ يَسِّرْ لي ما أَخافُ تَعْسُّرَهُ، فَإِنَّ تَيْسيرَ ما أَخافُ تَعْسُّرَهُ عَلَيْكَ سَهْلٌ يَسيرٌ، وَسَهِّلْ لي ما أَخافُ حُزونَتَهُ، وَنَفِّسْ عَنّي ما أَخافُ ضيقَهُ، وَكُفَّ عَنّي ما أَخافُ غَمَّهُ، وَاصْرِفْ عَنّي ما أَخافُ بَلِيَّتَهُ، يا أَرْحَمَ الرَّاحِمينَ.

 اللهُمَّ امْلأ قَلْبي حُبّاً لَكَ، وخَشْيَةً مِنْكَ، وَتَصْديقاً بِكِتابِكَ، وَإيماناً بِكَ، وفَرقاً مِنْكَ، وَشَوْقاً إليكَ يا ذَا الجَلالِ وَالإِكْرامِ.

 اللهُمَّ إن لَكَ عَلَيَّ حُقُوقاً فَتَصَدَّقْ بِها عَلَيَّ، وَلِلنّاسِ قِبَلي تَبِعاتٌ فَتَحمَّلْها عَنّي، وَقَدْ أَوْجَبْتَ لِكُلِّ ضَيْفٍ قِرىً، وأنا ضَيْفُكَ، فَاْجعَلْ قِرايَ مِنْكَ اللَّيْلَةَ الجَنَّةَ، يا وَهّابَ الجَنَّةِ، ويا وَهّابَ المَغْفِرَةِ، وَلا حَوْلَ وَلا قُوَّةَ إلّا بِكَ.

وصلِّ على سيِّدنَا مُحَمَّدٍ وآلِهِ الطاهِرينَ.



الاختيار الإلهي ـ 03

الاختيار الإلهي ـ 03

الشيخ الدكتور أحمد الوائلي

وجه أفضلية كلمة التوحيد

وإنما جعلت هذه الكلمة أفضل الكلمات؛ لأنها قلب الحقيقة، ولأنها عنوان توحيد الله تبارك وتعالى المنبثق عن إقرار المخلوقات بعبوديتها له جل شأنه. فالإنسان إذا ما عرف أن الله تبارك وتعالى هو الإله الواحد الأحد المتفرد الصمد الذي لم يلد ولم يولد، والذي ليس له كفء من الموجودات، فإنه حتماً سوف ينصرف إلى عبادة الله سبحانه، ويترك العبوديات المتعددة التي يتوزع عليها الإنسان دائماً؛ فهو يترك العبوديات المألوفة لدى الإنسان كافة كعبودية الصنم وعبودية المال وعبودية السلطة وعبودية الغرائز وما إلى ذلك، ويتوجه إلى الله سبحانه وتعالى، وإلى تحقيق معالم توحيده ومراتب تأليهه، والإقرار بأنه عبد له. وهذه المعرفة هي من أشرف المعارف وأجلها؛ كونها ينبثق عنها توحيد الله تبارك وتعالى الذي هو الغاية من بعثة الأنبياء والرسل إلى أهل الأرض.

وهذه المعرفة تتحقق عندما يترك الإنسان جميع العبوديات المعروفة على وجه الأرض، ويدع كل عبادة سوى عبادته تعالى؛ ذلك أننا نعرف أن الأمم في هذه الأرض هي ملل ونحل، ولأبناء هذه الملل والنحل عبوديات متنوعة بعضها يبتعد ابتعاداً كاملاً عن العبودية المطلقة لله تبارك وتعالى، وبعضها يدور حول هذا الفلك ـ فلك التوحيد ـ دون أن يقترب منه. فإذا ما عرف الإنسان ربّه تعالى حق معرفته، فإن هذه العبوديات كافة سوف تتلاشى وتضمحلّ؛ لأن كل من تدّعى له الألوهية غير الله تبارك وتعالى هو مخلوق له جل شأنه.

إذن فالله هو الواحد الأحد الذي لا معبود معه، وهو الباقي الذي لا يموت ولا يفنى أما العبوديات الأخرى فالمعبود فيها فانٍ؛ فمن عبد الجن فالجن يموتون، ومن عبد الإنس فالإنس كذلك يموتون، ومن عبد الشجر فالشجر يذوي ويذبل ثم يموت، ومن عبد الكواكب فلابدّ أن يعرف أن هذه الكواكب سوف تنتثر وتندثر؛ وهو ما يقود إلى حقيقة مطلقة هي أن جميع المعبودات سوف تتلاشى وتضمحل ولا يبقى منها شيء، والباقي هو المعبود الحقيقي، وهو وجهه تعالى وحده، و﴿كُلُّ مَنْ عَلَيْهَا فَانٍ * وَيَبْقَى وَجْهُ رَبِّكَ ذُو الْجَلَالِ وَالْإِكْرَامِ * فَبِأَيِّ آَلَاءِ رَبِّكُمَا تُكَذِّبَانِ([1]) كل من عليها فان ويبقى وجه ربك ذي الجلال والإكرام الذي لا إله سواه، والذي لا ينازعه شريك من خلقه في اُلوهيته وخلقه، ولا يشابهه أحد في هذا، ولا يشاركه مخلوق في ملكه. ومن هنا فإننا نجد أن كلمة التوحيد هي كلمة ذات صفات منها:

الأولى: أنها توحد مشاعر الناس.

الثانية: أنها تضمهم تحت لواء واحد هو لواء التوحيد لرب الأرباب وملك الملوك الإله المطلق وهو الله جل شأنه.

الثالثة: أنها تشعرهم بمعنى العدل المرتكز إلى أن الله جل شأنه هو رب العالمين، وإذا كان سبحانه ربّاً للعالمين على حد سواء، فإنه هذا يعني أنه جل شأنه سوف لن يظلم أحداً، أو يحابي أحداً على أحد، أو يفضل أحداً منهم دون أحد. فالكل عنده سواسية لا يخرجهم من عذابه إلى رحمته إلّا إيمانهم، ولا من رحمته إلى عذابه إلّا كفرهم وطغيانهم. ولشرف هذه الكلمة التي عبر عنها الرسول الأكرم| كما أسلفنا بقوله: «ما قلت ولا قال القائلون قبلي مثل لا إله إلا الله»، فإننا نجد أن الله سبحانه وتعالى قد كرم قائلها والمعتقد بها بألّا يخلد بها في النار وإن عمل المعاصي، بل إنه يدخل النار فترة وجيزة ثم يمن الله تبارك وتعالى عليه بفضل هذه الكلمة بالعتق من النار وعذابها، وحرها وجحيمها.

 وهذا ما تعالجه بعض الروايات الواردة في مجال التأكيد على أن من شهد أن لا إله إلا الله لا يخلد في النار، بل إنه يعذب كما ذكرنا فترة معينة على جرائمه وجرائره وذنوبه ومعاصيه التي ارتكبها في الدنيا ـ أي أنه يأخذ جزاءه عليها ـ ثم بعد ذلك يعتق من النار، ويعفى من العذاب وهو ما يؤكده قول الله سبحانه وتعالى: ﴿إِنَّ اللَّهَ لَا يَغْفِرُ أَنْ يُشْرَكَ بِهِ وَيَغْفِرُ مَا دُونَ ذَلِكَ لِمَنْ يَشَاءُ وَمَنْ يُشْرِكْ بِاللَّهِ فَقَدِ افْتَرَى إِثْمًا عَظِيمًا([2])، الأمر الذي يعني أنه جل شأنه سوف يغفر كل ذنب دون الشرك إن اقتضت المصلحة ذلك الغفران.

وقد حدد سبحانه الغفران وقيّده بمشيئته تعالى؛ لأن الإنسان من الممكن أن لا يشرك بالله تبارك وتعالى لكنه يفعل أكبر الكبائر كعقوق الوالدين وقتل النفس التي حرم الله لإيمانها وما إلى ذلك فهذا من الممكن أن يكون خارج إطار العفو والعتق من النار، وهو متعلق المشيئة الواردة في الآية الكريمة السابقة وهو قوله تبارك وتعالى ﴿إِنَّ اللَّهَ لَا يَغْفِرُ أَنْ يُشْرَكَ بِهِ وَيَغْفِرُ مَا دُونَ ذَلِكَ لِمَنْ يَشَاءُ﴾.

ومن الروايات التي جاءت في مضمار النص على أن الموحدين لا يخلدون في نار جهنم ما يرويه ابن عباس قال: قال رسول الله|: «والذي بعثني بالحق بشيراً، لا يعذب الله بالنار موحداً أبداً، وإن أهل التوحيد ليشفعون فيشفعون».

ثم قال|: «إنه إذا كان يوم القيامة أمر الله تبارك وتعالى بقوم ساءت أعمالهم في دار الدنيا إلى النار، فيقولون: يا ربنا، كيف تدخلنا النار وقد كنا نوحدك في دار الدنيا؟ وكيف تحرق بالنار ألسنتنا وقد نطقت بتوحيدك في دار الدنيا؟ وكيف تحرق قلوبنا وقد عقدت على أن لا إله إلّا أنت؟ أم كيف تحرق وجوهنا وقد عفرناها لك في التراب؟ أم كيف تحرق أيدينا وقد رفعناها بالدعاء إليك؟ فيقول الله جلّ جلاله: عبادي، ساءت أعمالكم في دار الدنيا فجزاؤكم نار جهنم. فيقولون: يا ربنا، عفوك أعظم، أم خطيئتنا؟ فيقول عزّ وجلّ: بل عفوي. فيقولون: رحمتك أوسع، أم ذنوبنا؟ فيقول عزّ وجلّ. بل رحمتي. فيقولون: إقرارنا بتوحيدك أعظم، أم ذنوبنا؟ فيقول عزّ وجلّ: بل إقراركم بتوحيدي أعظم. فيقولون: يا ربنا، فليسعنا عفوك ورحمتك التي وسعت كل شيء. فيقول الله جل جلاله: ملائكتي، وعزتي وجلالي، ما خلقت خلقاً أحبّ إلي من المقرّين بتوحيدي، وأن لا إله غيري، وحق علي ألّا اُصْلي بالنار أهل توحيدي، أدخلوا عبادي الجنة»([3]).

إذن لهذا الذي ذكرناه ولغيره كانت هذه الكلمة أفضل كلمة يمكن أن تصدر على لسان الإنسان.

يتبع…

_______________

([1]) الرحمن: 26 ـ 28.

([2]) النساء: 48.

([3]) الأمالي (الصدوق): 372 / 469، التوحيد: 29 / 31، بحار الأنوار 3: 1 ـ 2 / 1.



أعمال شهر رمضان: الليلة الثامنة

أعمال شهر رمضان: الليلة الثامنة

أدعية ليالي شهر رمضان

اللهُمَّ هذَا شهرُكَ الذِي أَمَرْتَ فِيهِ عِبَادَكَ بِالدُّعَاءِ وَضَمِنْتَ لَهُم الإجَابَةَ والرَّحَمْة، وقُلْتَ: ﴿وَإِذَا سَأَلَكَ عِبَادِي عَنِّي فَإِنِّي قَرِيبٌ أُجِيبُ دَعْوَةَ الدَّاعِ إِذَا دَعَانِ، فأدْعُوكَ يَا مُجِيبَ دَعْوَةِ المُضطَرِّين، وَيَا كَاشِفَ السُّوءِ عَنِ المَكْروبِين، وَيَا جَاعِلَ اللَّيْلِ سَكَناً، وَيَا مَنْ لَا يَمُوتُ، اغْفِر لِمَنْ يَمُوتُ، قَدَّرتَ وَخلقْتَ وسَوَّيْتَ، فَلَكَ الحمدُ. أطعَمْتَ وَسَقَيْتَ وَأرْوَيْتَ وآوَيْتَ، فَلَكَ الحمدُ، أسألُكَ أنْ تُصَلِّيَ عَلى مُحمَّدٍ وَآلِ مُحَمَّدٍ فِي اللَّيْل إذَا يَغْشَى، وَفِي النَّهَارِ إذَا تَجَلَّى، وَفِي الآخِرَةِ والأولى، وأن تَكفِيَنِي مَا أهَمَّنِي وَتَغْفِر لِي إنَّكَ أنْتَ الغَفْورُ الرَّحِيمُ.



أعمال شهر رمضان: اليوم السابع

أعمال شهر رمضان: اليوم السابع

أدعية الأيام المعروفة بأدعية الذخيرة

اللهُمَّ أعِنّي فيهِ على صِيامِه وقِيامِهِ، وَجَنِّبْني فيهِ مِنْ هَفَواتِهِ وآثامِهِ، وارْزُقْني ذِكْرَكَ بِدَوامِهِ، بِتَوْفيقِكَ يا هادِيَ المُضِلّينَ.



أعمال شهر رمضان: أدعية السحر

أعمال شهر رمضان: أدعية السحر

العلامة الشّيخ علي الشيخ منصور المرهون

دعاء وقف السائلون ببابك

إلهي وَقَفَ السَّائِلُونَ بِبابِكَ، وَلاذَ الفُقَراءُ بِجَنابِكَ، وَوَقَفَتْ سَفِينَةُ المَساكِينِ عَلى ساحِلِ بَحْرِ كرمِكَ وجودِكَ، يَرْجُونَ الجَوازَ إلى ساحَةِ رَحْمَتِكَ وَنِعْمَتِكَ، إلهي إن كُنْتَ لا تَرْحَمُ فِي هذا الشَّهْرِ الشَّرِيفِ إلّا مَنْ أَخْلَصَ لَكَ فِي صِيامِهِ وَقِيامِهِ، فَمَنْ لِلْمُذْنِبِ المُقَصِّرِ إِذا غَرِقَ فِي بَحْرِ ذُنُوبِهِ وَآثامِهِ، إلهي إن كُنْتَ لا تَرْحَمُ إلّا المُطِيعِينَ فَمَنْ لِلْعاصِينَ، وَإِنْ كُنْتَ لا تَقْبَلُ إلّا مِنَ العامِلِينَ فَمَنْ لِلْمُقَصِّرِينَ، إلهي رَبِحَ الصَّائِمُونَ، وَفازَ القَائِمُونَ، وَنَجا المُخْلِصُونَ، وَنَحْنُ عَبِيدُكَ المُذْنِبُونَ، فَارْحَمْنا بِرَحْمَتِكَ، وَأعْتِقْنا مِنَ النَّارِ بِعَفْوِكَ، وَاغْفِرْ لَنا ذُنُوبَنا ولِكَافَّةِ المؤمِنِينَ والمُؤمِناتِ، بِرَحْمَتِكَ يا أَرْحَمَ الرَّاحِمِينَ. وَصَلِّ علّى نَبيِّنَا محمدٍ وآلِهِ الطَّاهِرِين.



أعمال شهر رمضان: الليلة السابعة

أعمال شهر رمضان: الليلة السابعة

أدعية ليالي شهر رمضان

يا صريخَ المُسْتَصْرِخِينَ، وَيَا مُفَرِّجَ كُرُبِ المكْروبينَ، ويا مُجيبَ دَعْوةِ المضْطرينَ، ويا كاشِفَ الكَرْبِ العَظِيمِ، وَيَا أرْحَمَ الرَّاحِمِينَ، صَلِّ عَلى مُحَمَّدٍ وَآلِ مُحَمَّدٍ، وَاكْشِفْ كَرْبِي وَهَمِّي وَغَمِّي فإنَّهُ لَا يَكْشِفُ ذلَكَ غَيْرُكَ، وتقبَّلْ صَوْمِي، وَاقْضِ لِي حَوَائِجي وَابْعَثْني على الإيمَان بِكَ، والتَّصْدِيقِ بِكِتَابِكَ وَرَسُولِكَ وَحُبِّ الأئمَّةِ المهْدِيِّين أولِي الأمْر، الذِينَ أمرْتَ بِطَاعَتِهِمْ فَإنِّي قَدْ رَضِيتُ بِهِمْ أئِمَّةً، اللهُمَّ صَلَّ على مُحَمَّدٍ وَآلِ مُحَمَّدٍ وأدْخِلْنِي فِي كُلِّ خَيْرٍ أدْخَلْتَ فِيهِ مُحَمَّداً وآلِ مُحَمَّدٍ، وَاجْعَلْنِي مَعَهُمْ فِي الدُّنْيَا والآخِرَةِ وِمِنَ المُقَرَّبِينَ، اللهُمَّ صَلِّ على مُحَمَّدٍ وَآلِ مُحَمَّدٍ، وَتَقَبَّلْ صَوْمِي وَصَلَوَاتِي ونُسُكِي فِي هَذَا الشَّهْرِ، شَهْرِ رَمَضَانَ المفْتَرضِ علينَا صِيَامُهُ، وارزُقْنِي فيهِ مَغْفِرَتَكَ وَرَحْمَتَكَ يَا أرْحَمَ الرَّاحِمِين.



أعمال شهر رمضان: اليوم السادس

أعمال شهر رمضان: اليوم السادس

أدعية الأيام المعروفة بأدعية الذخيرة

اللهُمَّ لا تَخْذُلْنِي فيه لِتَعَرُّضِ مَعاصِيكَ، وَأعذني من سِياطِ نَقِمَتِكَ ومَهَاوِيْكَ، وَأجِرْنِيْ فِيهِ مِنْ مُوجِباتِ سَخَطِكَ، بِمَنِّكَ وأَيادِيكَ  يا مُنْتَهى رَغْبَةِ الرَّاغِبِينَ.



أعمال شهر رمضان: أدعية السحر

أعمال شهر رمضان: أدعية السحر

العلامة الشّيخ علي الشيخ منصور المرهون

دعاء البهاء

بسم الله الرحمن الرحيم

من أدعية السحر دعاء البهاء، وهو دعاء عظيم الشأن لاشتماله على الاسم الأعظم، مروي عن الرضا والباقر’.

اللهُمَّ إِنِّي أَسْأَلُكَ مِنْ بَهَائِكَ بِأَبْهَاهُ وَكُلُّ بَهَائِكَ بَهِيٌّ، اللهُمَّ إِنِّي أَسْأَلُكَ بِبَهَائِكَ كُلِّهِ، اللهُمَّ إِنِّي أَسْأَلُكَ مِنْ جَمَالِكَ بِأَجْمَلِهِ وَكُلُّ جَمَالِكَ جَمِيلٌ، اللهُمَّ إِنِّي أَسْأَلُكَ بِجَمَالِكَ كُلِّهِ، اللهُمَّ إِنِّي أَسْأَلُكَ مِنْ جَلالِكَ بِأَجَلِّهِ وَكُلُّ جَلالِكَ جَلِيلٌ، اللهُمَّ إِنِّي أَسْأَلُكَ بِجَلالِكَ كُلِّهِ، اللهُمَّ إِنِّي أَسْأَلُكَ مِنْ عَظَمَتِكَ بِأَعْظَمِهَا وَكُلُّ عَظَمَتِكَ عَظِيمَةٌ، اللهُمَّ إِنِّي أَسْأَلُكَ بِعَظَمَتِكَ كُلِّهَا، اللهُمَّ إِنِّي أَسْأَلُكَ مِنْ نُورِكَ بِأَنْوَرِهِ وَكُلُّ نُورِكَ نَيِّرٌ، اللهُمَّ إِنِّي أَسْأَلُكَ بِنُورِكَ كُلِّهِ، اللهُمَّ إِنِّي أَسْأَلُكَ مِنْ رَحْمَتِكَ بِأَوْسَعِهَا وَكُلُّ رَحْمَتِكَ وَاسِعَةٌ، اللهُمَّ إِنِّي أَسْأَلُكَ بِرَحْمَتِكَ كُلِّهَا، اللهُمَّ إِنِّي أَسْأَلُكَ مِنْ كَلِمَاتِكَ بِأَتَمِّهَا وَكُلُّ كَلِمَاتِكَ تَامَّةٌ، اللهُمَّ إِنِّي أَسْأَلُكَ بِكَلِمَاتِكَ كُلِّهَا، اللهُمَّ إِنِّي أَسْأَلُكَ مِنْ كَمَالِكَ بِأَكْمَلِهِ وَكُلُّ كَمَالِكَ كَامِلٌ، اللهُمَّ إِنِّي أَسْأَلُكَ بِكَمَالِكَ كُلِّهِ، اللهُمَّ إِنِّي أَسْأَلُكَ مِنْ أَسْمَائِكَ بِأَكْبَرِهَا وَكُلُّ أَسْمَائِكَ كَبِيرَةٌ، اللهُمَّ إِنِّي أَسْأَلُكَ بِأَسْمَائِكَ كُلِّهَا، اللهُمَّ إِنِّي أَسْأَلُكَ مِنْ عِزَّتِكَ بِأَعَزِّهَا وَكُلُّ عِزَّتِكَ عَزِيزَةٌ، اللهُمَّ إِنِّي أَسْأَلُكَ بِعِزَّتِكَ كُلِّهَا، اللهُمَّ إِنِّي أَسْأَلُكَ مِنْ مَشِيئَتِكَ بِأَمْضَاهَا وَكُلُّ مَشِيئَتِكَ مَاضِيَةٌ، اللهُمَّ إِنِّي أَسْأَلُكَ بِمَشِيئَتِكَ كُلِّهَا، اللهُمَّ إِنِّي أَسْأَلُكَ بِالقُدْرَةِ الَّتِي اسْتَطَلْتَ بِهَا عَلَى كُلِّ شَيْ‏ءٍ وَكُلُّ قُدْرَتِكَ مُسْتَطِيلَةٌ، اللهُمَّ إِنِّي أَسْأَلُكَ بِقُدْرَتِكَ كُلِّهَا، اللهُمَّ إِنِّي أَسْأَلُكَ مِنْ عِلْمِكَ بِأَنْفَذِهِ وَكُلُّ عِلْمِكَ نَافِذٌ، اللهُمَّ إِنِّي أَسْأَلُكَ بِعِلْمِكَ كُلِّهِ، اللهُمَّ إِنِّي أَسْأَلُكَ مِنْ قَوْلِكَ بِأَرْضَاهُ وَكُلُّ قَوْلِكَ رَضِيٌّ، اللهُمَّ إِنِّي أَسْأَلُكَ بِقَوْلِكَ كُلِّهِ، اللهُمَّ إِنِّي أَسْأَلُكَ مِنْ مَسَائِلِكَ بِأَحَبِّهَا إليكَ وَكُلُّ مَسَائِلِكَ‏ إلَيكَ حَبِيبَةٌ، اللهُمَّ إِنِّي أَسْأَلُكَ بِمَسَائِلِكَ كُلِّهَا، اللهُمَّ إِنِّي أَسْأَلُكَ مِنْ شَرَفِكَ بِأَشْرَفِهِ وَكُلُّ شَرَفِكَ شَرِيفٌ، اللهُمَّ إِنِّي أَسْأَلُكَ بِشَرَفِكَ كُلِّهِ، اللهُمَّ إِنِّي أَسْأَلُكَ مِنْ سُلْطَانِكَ بِأَدْوَمِهِ، وَكُلُّ سُلْطَانِكَ دَائِمٌ، اللهُمَّ إِنِّي أَسْأَلُكَ بِسُلْطَانِكَ كُلِّهِ، اللهُمَّ إِنِّي أَسْأَلُكَ مِنْ مُلْكِكَ بِأَفْخَرِهِ وَكُلُّ مُلْكِكَ فَاخِرٌ، اللهُمَّ إِنِّي أَسْأَلُكَ بِمُلْكِكَ كُلِّهِ، اللهُمَّ إِنِّي أَسْأَلُكَ مِنْ عُلُوِّكَ بِأَعْلاهُ وَكُلُّ عُلُوِّكَ عَالٍ، اللهُمَّ إِنِّي أَسْأَلُكَ بِعُلُوِّكَ كُلِّهِ، اللهُمَّ إِنِّي أَسْأَلُكَ مِنْ مَنِّكَ بِأَقْدَمِهِ وَكُلُّ مَنِّكَ قَدِيمٌ، اللهُمَّ إِنِّي أَسْأَلُكَ بِمَنِّكَ كُلِّهِ، اللهُمَّ إِنِّي أَسْأَلُكَ مِنْ آيَاتِكَ بِأَكْرَمِهَا وَكُلُّ آيَاتِكَ كَرِيمَةٌ، اللهُمَّ إِنِّي أَسْأَلُكَ بِآيَاتِكَ كُلِّهَا، اللهُمَّ إِنِّي أَسْأَلُكَ بِمَا أنْتَ فِيهِ مِنَ الشَّأْنِ وَالجَبَرُوتِ، وَأَسْأَلُكَ بِكُلِّ شَأْنٍ وَحْدَهُ وَجَبَرُوتٍ وَحْدَهَا، اللهُمَّ إِنِّي أَسْأَلُكَ بِمَا تُجِيبُنِي بِهِ‏ حِينَ أَسْأَلُكَ فَأَجِبْنِي يَا اللهُ.

وسل حاجتك.



Real Time Web Analytics