أحاديث وأقوال وأشعار في حب أهل البيت ومودتهم

أحاديث وأقوال وأشعار في حب أهل البيت ومودتهم

الحمد لله رب العالمين، ديان يوم الدين، خالق الخلائق أجمعين، به نتوكل ونستعين، فهو خير ناصر ومعين، العافي عن المذنبين، قابل توبة التائبين، ونصلي ونسلم على سيد الخلق أجمعين، حبيب قلوب العالمين، نبينا محمد وآله الطاهرين.

يا آل بيت رسول الله حبكم        فرض من الله في القرآن أنزله

كفاكم من عظيم الفخر أنكم        من لم يصل عليكم لا صلاة له

روى الإمام محمد الباقر (ع) عن جده رسول الله (ص) قال: (لا يزول قدم عبد يوم القيامة بين يدي الله عز وجل، حتى يُسأل عن أربع خصال: عن عمره في ما أفناه، وعن جسده في ما أبلاه، وعن ماله من أين اكتسبه وفي ما أنفقه، وعن حبنا وولايتنا أهل البيت).

قال تعالى: {قل لا أسألكم عليه أجرا إلا المودة في القربى}.

وقد سأل ابن عباس رضي الله عنهما رسول الله (ص) قال: يا رسول الله مَن قرابتك الذين نزلت فيهم الآية؟ قال: (علي وفاطمة والحسن والحسين). وعند نزول الآية المباركة لف رسول الله (ص) كساء على علي وفاطمة والحسن والحسين، وقال: (اللهم هؤلاء أهل بيتي، فأذهب عنهم الرجس وطهرهم تطهيرا).

وقال (ص): (الزموا مودتنا فإنه من لقي الله عز وجل وهو يودنا دخل الجنة بشفاعتنا، والذي نفسي بيده لا ينفع عبدا عمله إلا بمعرفة حقنا). وأخرج الطبراني في الأوسط قول الرسول (ص): (خلق الناس من أشجار شتى، وخُلقت أنا وعلي بن أبي طالب من شجرة واحدة، أنا أصلها، وفاطمة ابنتي غصنها، وعلي لقاحها، والحسن والحسين فروعها، وشيعتنا أوراقها، من تعلق بغصن من أغصانها ساقه إلى الجنة، ومن تخلف عنها هوى إلى النار).

أحب النبي المصطفى وابن عمه         عليا وسبطيه وفاطمة الزهراء

هم أهل بيت أذهب الرجس عنهم         وإني أرى البغضاء في حقهم كفرا

عليهم سلام الله ما دام ذكرهم           لدى الملأ الأعلى وأكرم بهم ذكرا

وأخرج ابن حبان: أن رسول الله (ص) قال: (ما بال رجال يؤذونني في أهل بيتي؟ والذي نفسي بيده لا يؤمن عبد حتى يحبني، ولا يحبني حتى يحب ذريتي).

وعندما اشتدت قطيعة قريش لقرابة الرسول (ص) في بداية الرسالة، حيث كانوا يعبسون في وجوههم، ويقطعون الحديث عند رؤيتهم، غضب الرسول (ص) لذلك غضبا شديدا، وفي الأثر: (ما بال أقوام يتحدثون، فإذا رأوا الرجل من أهل بيتي قطعوا حديثهم، والله لا يدخل قلب رجل الإيمان حتى يحبهم لقرابتهم مني).

وقد تسابق المحبون في إظهار الحب لآل البيت، فقال محيي الدين بن عربي في مودتهم:

رأيت ولائي آل طاها فريضة            على رغم أن البعد يورثني القربا

فما طلب المبعوث أجرا على الهدى         بتبليغه إلا المودة في القربى

وقال في مكان آخر بلفظ محبتهم:

أرى حب آل البيت عندي فريضة       على رغم أهل البعد يورثني القربى

فما اختار خير الخلق منا جزاءه       على هديه إلا المودة في القربى

وفي الحديث الشريف: (لا يبغضنا أهل البيت أحد إلا أدخله الله النار). وقد حذر علي (ع) معاوية بن أبي سفيان وقال له: (إياك وبغضنا فإن رسول الله (ص) قال: (لا يبغضنا أحد ولا يحسدنا أحد إلا أدخله الله النار)

وما أروع ما قال الفرزدق في مدح آل البيت في شخص زين العابدين (ع) مبينا فضلهم:

من معشر حبهم فرض وبغضهم           كفر وقربهم منجى ومعتصم

 يستدفع السوء والبلوى بحبهم              ويستزاد به الإحسان والنعم

  مقدم بعد ذكر الله ذكرهم              في كل بدء ومختوم به الكلم

     إن عد أهل التقى كانوا أئمتهم              أو قيل من خير أهل الأرض قيل هم

لا يستطيع جواد بعد غايتهم             ولا يدانيهم قوم وإن كرموا

وفي الأثر: (أربعة أنا لهم شفيع يوم القيامة: المكرم لذريتي، والقاضي حوائجهم، والساعي لهم في أمورهم عندما اطروا إليه، والمحب لهم بقلبه ولسانه).

فيا رب زدني في يقيني بصيرة          وزد حبهم يا رب في حسناتي

   وقال الشاعر الملهم الشيخ علي عقل في دفع ملامة الذين يلمونه في شدة تعلقه بآل البيت(ع):

  ومهما ألام على حبهم              فلست الفتى خائف الآئمه

فروحي على بابهم ترتمي            ونفسي بأعتابهم خادمه

إذا مس نفسي فتور المعاصي             بذكرهم أصبحت هائمه

 فيا عاذلي ثم يا عاذري             سواء رضاك أو الآئمه

فقل ما تشاء وكن ما تشاء          فإني أحب بني فاطمه

لقد أصبح الإقرار بفضل أهل لبيت سمة واضحة من سمات المؤمنين، ونلاحظ ذلك بازدحام زحف الملايين عند قبورهم، للتعبير عن حبهم لعترة النبي (ص) وما واجب العرفان والوفاء إلا بإسناد الفضل لأهله، وهم من طهرهم الله تطهيرا، فهم نواب الرسول (ص) وأهل الحكمة والتقوى، وما حبهم إلا امتدادا لحب الرسول لهم والتأسي به واجب على المسلمين. وقد أشار المحب عن هذا بقوله:

إن النبي هو النور الذي كشفت           به عمايات باقينا وماضينا

ورهطه عصمة في ديننا ولهم             فضل علينا وحق واجب فينا

ولا نشك في وجوب محبتهم ومودتهم وإكرامهم وتوقيرهم لأجل قرابتهم من رسول الله (ص) ولورود الفضائل والمناقب الكثيرة بهم، ولا شك أن في محبتهم البركة، وإطالة العمر، والفوز يوم القيامة، وبغضهم يورث الشقاء، ويسود الوجه يوم القيامة.

فيا من يواليهم ويحفظ ودهم           ويكرم مثواهم هنيئا لك البشرى

فلا بد يوم العرض تسمع قائلا            تفضل تفضل فادخل الجنة الخضرا

ويا من يعاديهم لفرط شقائه         تمهل قليلا أنت في سقر الحمرا



أنت فقط من يستطيع تغييرك

أنت فقط من يستطيع تغييرك

إن كنت متعنتاً في تفكيرك وغير مرن، فلا بدَّ أن تتغلب على هذا التعنت وتقهره، وتُطيح به أرضاً، فلن يستطيع أحدٌ سواك القيام بذلك لأجلك، وأول شيء عليك قبوله – يا عزيزي – هو أنك الشخص الوحيد الذي يمكنه تغييرك، وتُعد تلك بداية التغيير الحقيقي والواقعي في شخصيتك برمتها لتكون الشخص الذي تفخر به .

عليك تقسيم نفسك إلى شخصين : ذاتك الحالية التي أنت عليها، وتلك التي تتوق أن تكون عليها، تبيّن أفكار الخوف أو القلق أو الغيرة أو الكراهية التي ربما تستعبدك وتأسرك. لقد قسّمت نفسك إلى شخصين بغرض ضبط نفسك .. أحد جزأيك هو العقل البشري الذي يعمل بداخلك، والآخر هو اللامحدود الذي يحاول الظهور من خلالك. إنّ الأمر بالكامل يعتمدُ على الطريقة التي تنظر بها إلى نفسك .

هناك أسطورة سبق لي قراءتها قد حدثت في إحدى الدول الآسيوية حول مزارع ذهب إلى رجلٍ حكيم في قريته وأخبرهُ عن حياته ومدى صعوبتها، ولم يكن يدري كيف يمكنه خوضها، حيث كان الخوف من المستقبل يسيطر على عقله، ولهذا أراد أن يستسلم لأنه تعب من الصراع والكفاح، فبمجرد أن يحل مشكلة ما، سرعان ما تقع على رأسه مشكلة أخرى أشد وأمضى تحيله إلى بقايا إنسان لا حول له ولا قوة .

وهنا طلب منه الرجل الحكيم الذهاب إلى البحر وإحضار دلو من الماء. أخذ الماء وسكبه في ثلاثة أوعية ووضع كلاً منها على خطّاف فوق الموقد، وسرعان ما وصل الماء إلى درجة الغليان، بعد ذلك وضع في الوعاء الأول: حفنة من الجزَر، ووضع في الوعاء الثاني: بعض البيض، بينما وضع في الوعاء الآخير: بعض أوراق الشاي، وبعد أن ظل الماء يغلي لمدة نصف ساعة، رفع الأوعية الثلاثة من فوق النار، ووضع كل نوع من المواد في وعاءٍ مستقل، واستدار ناحية المزارع قائلاً له : ” أخبرني ماذا ترى ؟ ”  قال المزارع : ” جزر وبيض وشاي” . في ذلك الحين قال الرجل الحكيم :   ” أمسك الجزر وأخبرني بما تشعر ” فعل المزارع ذلك وقال للحكيم : ” الجزر ليِّن ” ، ثم طلب منهُ أن يأخذ البيض المسلوق ويكسره، بعد أن كسر القشرة الخارجية، لاحظ المزارع أن البيض أصبح متماسكاً، وآخيراً .. طلب الرجل الحكيم من المزارع أن يتذوق الشاي .. ابتسم المزارع أثناء تذوقه الشاي المنعش سائلاً الحكيم : ما الذي يعنيه هذا كله، وما هي دلالات هذه التجربة الغريبة ؟

أجابه الحكيم بصوتٍ هادئ رخيم : إنّ كل من هذه الأشياء واجه نفس المحنة ” الماء المغلي ” ولكن كل واحد منها استجاب لها بطريقة مختلفة، فالجزر كان قوياً وصلباً فأصبح ضعيفاً وليناً، وكان البيضُ هشاً، وقد حمت قشرته الخارجية الرفيعة محتوياته الناعمة، ولكن الماء المغلي زاد من تماسك محتواه، إنما أوراق الشاي كانت متفردة فقد غيّرت الماء.

والآن – يا عزيزي – عندما تواجهك مشكلة ما في حياتك الحافلة بالأحداث، من ستكون؟ هل ستصبح كالجزرة التي تبدو قوية ولكن بخوضها المحن والآلام تتحول إلى لينة وتفقد قوتها؟ أم أنك ستكون كالبيضة التي تبدأ بقلبٍ هش وروح سائلة، ولكن بعد فقدان وظيفة، أو انفصال أو ازمة مالية أو أي خديعة أو أي محنة أخرى، تصبح أكثر تماسكاً وجموداً؟ أم انك ستكون مثل ورقة الشاي التي غيّرت الماء المغلي وأكسبته مذاقاً ونكهة رغم تعرضها لنفس الظروف الجالبة للآلام. بالتأكيد انت أعلم بحالك مني، ولكنني أعلم جيداً بأنك فقط من يستطيع تغييرك في هذا الكون الفسيح .  حظاً وافراً أرجوه لك .



الإمام المهدي المنتظر عجل الله تعالى فرجه ـ القسم الثاني

الإمام المهدي المنتظر عجل الله تعالى فرجه ـ القسم الثاني

متى يظهر الإمام المهدي؟

لقد اقتضت الحكمة الإلهية أن يكون وقت ظهور الإمام مجهولا عند الناس فلا يعلمون في أي وقت يظهر الإمام، ولعل الحكمة في هذا السر المكتوم هو أن يبقى المؤمنون ينتظرون ظهور الإمام (عجل الله تعالى فرجه) فيثابوا على هذا الانتظار المر، فقد روي عن رسول الله (صلى الله عليه وآله) قال: (أفضل أعمال أمتي انتظار الفرج).

أوصاف الإمام المهدي عليه السلام وعلائمه:

قال رسول الله (صلى الله عليه وآله): (المهدي من ولدي ابن أربعين سنة كأن وجهه كوكب دري في خده الأيمن خال أسود، عليه عبائتان قطنيتان كأنه من رجال بني إِسرائيل يملك عشرين سنة، يستخرج الكنوز، ويفتح مدائن الشرك)

وقال‘: (المهدي مني، أجلى الجبهة أقنى الأنف)

وقال الإمام علي(عليه السلام) ـ في خطبة له ـ (… المهدي من ذريتي، يظهر بين الركن والمقام، عليه قميص إِبراهيم، وحلة إِسماعيل، وفي رجله نعل شيث…).

علائم ظهوره:

تنقسم علائم ظهور الإمام المهدي(عجل الله تعالى فرجه) المروية في كتب الأحاديث إِلى ثلاثة أقسام:

1/ العلائم العامة: فهي كثيرة ولكن نذكر بعضاً منها.

وهي التي تتحدث عن الإنحرافات التي نتتشر في الأوساط الإسلامية وغيرها، وتتلوث بها المجتمعات البشرية.

روى عن النزال بن سبرة قال: خطبنا أمير المؤمنين علي بن أبي طالب، فحمد الله عزوجل، وأثنى عليه وصلى على محمد وآله، ثم قال: (سلوني. أيها الناس. قبل أن تفقدوني. قالها ثلاث مرات…). فقام إِليه صعصعة بن صوحان، فقال: يا أمير المؤمنين متى يخرج الدجال؟ فقال (عليه السلام) له: أقعد فقد سمع الله كلامك، وعلم ما أردت…، إِلى أن قال، ولكن لذلك علامات وهيئات يتبع بعضها بعضا، كحذو النعل بالنعل، وإن شئت أنبأتك بها. قال: نعم يا أمير المؤمنين. فقال (عليه السلام): (إِحفظ… فإن علامة ذلك: إِذا أمات الناس الصلاة، وأضاعوا الأمانة، واستحلوا الكذب، وأكلوا الربا، وأخذوا الرشا، باعوا الدين بالدنيا، استعملوا السفهاء، وقطعوا الأرحام، واتبعوا الأهواء، واستخفوا بالدماء، وكان الحلم ضعفاً، والظلم فخراً، وكان الأمراء فجرة،…) إِلى آخر الحديث.

2/ العلائم القريبة من الظهور: وهي التي تحدث قريبا من ظهور الإمام المهدي، فكثيرة جدا، فمنها خروج السفياني، وقتل الحسني، اختلاف بني العباس في الملك الدنياوي، كسوف الشمس في نصف من شهر رمضان، خسوف القمر في آخره على خلاف العادات، خسف البيداء، وخسف بالمشرق، خسف بالمغرب، وركود الشمس عند الزوال إِلى وسط أوقات العصر، وطلوعها منش المغرب، وقتل نفس زكية بظهر الكوفة في سبعين من الصالحين، ذبح رجل هاشمي بين الركن والمقام، هدم حائط مسجد الكوفة، ونار تظهر بالمشرق طولا وتبقى في الجو ثلاثة أيام أو سبعة أيام……

3/ العلائم التي تحدث في سنة الظهور: وهي خمس.

قال الإمام الصادق(عليه السلام) (خمس قبل قيام القائم÷: اليماني، والسفياني، والمنادي ينادي من السماء، وخسف بالبيداء، وقتل النفس الزكية).

كم سنة يحكم:

قال الإمام جعفر الصادق(عليه السلام): (ملك القائم منا تسع عشرة سنة واشهرا).

كيف تنتهي حياته؟

إن الإمام المهدي (عجل الله تعالى فرجه): هو أحد أئمة أهل البيت وخاتمهم، فلا يموت حتف أنفه، بل يفارق الحياة بسبب خارجي، إِما القتل وإِما السم.

كما روي عن الإمام الحسن المجتبى (عليه السلام) حيث قال لجنادة بن أبي أمية: (والله لقد عهد إِلينا رسول الله (صلى الله عليه وآله) إِن هذا الأمر يملكه أحد عشر إِماماً من ولد علي وفاطمة (عليها السلام) ما منا إِلا مسموم أو مقتول).

فإِن الإمام المهدي يشمله هذا الحديث.

الإمام لا يصلي عليه إلا إمام:

إِن الإمام الحسين (عليه السلام) هو أول من يرجع إِلى هذه الحياة الدنيا، وإنه(عليه السلام) هو الذي يتولى تغسيل الإمام المهدي وتحنيطه والصلاة على جنازته.

وسئل الإمام الصادق(عليه السلام) عن الرجعة…… أحق هي؟ فقال: نعم. فسئل: من أول من يخرج؟ قال: …. الحسين…. يخرج على أثر القائم.

وقال: …. ويقبل الحسين….. فيدفع إِليه القائم الخاتم. فيكون الحسين هو الذي يلي غسله وكفنه وحنوطه، ويواريه في حفرته.

 



الإمام المهدي المنتظر عجل الله تعالى فرجه ـ القسم الأول

الإمام المهدي المنتظر عجل الله تعالى فرجه ـ القسم الأول

إن الكلام عن الإمام المهدي عجل الله تعالى فرجه الشريف يكون حديثاً عن موضوع ديني عقائدي له غاية الأهمية وله الصلة الكاملة بالإسلام والمسلمين. إنها امتداد للإسلام والقرآن إنها مسألة جوهرية مهمة بشر بها القرآن الكريم وتحدث عنها الرسول الأعظم صلى الله عليه واله وسلم في مواطن كثيرة ومناسبات عديدة، وبشّر بها ائمة المسلمين عليهم السلام شيعتهم، بل بشّروا بها الأمة الإسلامية جمعاء.

اسمه و نسبه:

هو الإمام محمد المهدي المنتظر بن الإمام الحسن العسكري بن الإمام علي الهادي بن الإمام محمد الجواد بن الإمام علي الرضا بن الإمام موسى الكاظم بن الإمام جعفر الصادق بن الإمام محمد الباقر بن الإمام زين العابدين بن الإمام الحسين الشهيد بن الإمام علي بن ابي طالب وابن فاطمة الزهراء بنت رسول الله صلوات الله عليهم أجمعين.

وأمه السيدة الجليلة السعيدة المعظمة المسماة بـ (نرجس) أو صيقل أو ريحانة أو سوسن أو مليكة.

أسماء الإمام المهدي (عجل الله تعالى فرجه الشريف):

1ـ المهدي: سمي بالمهدي؛ لأن الله تعالى يهديه ويرشده إلى الأمور الحقية التي لا يطلع عليها أحد.

2ـ القائم: يسمى بالقائم؛ لأنه يقوم بأعظم قيام عرفه التاريخ البشري ويقوم بالحق الذي لا يشوبه باطل أبدا.

3ـ المنتظر: يسمى بالمنتظر؛ لأن الناس كانوا وما زالوا ينتظرون ظهوره وخروجه لتطهير الكرة الأرضية من كل ظلم وجور.

4ـ صاحب الأمر: يسمى صاحب الأمر؛ لأنه الإمام الحق الذي فرض الله طاعته على العباد في قوله تعالى: ﴿أَطِيعُواْ اللهَ وَأَطِيعُواْ الرَّسُولَ وَأُوْلِي الأَمْرِ مِنكُمْ﴾ حيث صرحت الأحاديث الصحيحة أن ﴿أُوْلِي الأَمْرِ﴾ هم أئمة أهل البيت عليهم السلام.

5ـ الحجة: يسمى بالحجة؛ لأنه حجة الله على العالمين وبه يحتج الله تعالى على خلقه.

ترجمه حياة السيدة نرجس (عليها السلام):

كانت جارية للسيدة حكيمة.

أسماءها ثمانية أسماء: نرجس، سوسن، صيقل، حديثة، حكيمة، مليكة، ريحانة، خمط.

كنيتها: أم محمد، كانت ابنة ملك ثم كانت جارية للسيدة حكيمة. وإن الإمام الهادي(عجل الله تعالى فرجه الشريف) قال لأخته حكيمة: (يا بنت رسول الله خذيها إلى منزلك وعلميها الفرائض والسنن فإنها زوجة أبي محمد وأم القائم).

ميلاد الإمام المهدي عليه السلام:

روی الشيخ الصدوق في (إكمال الدين) بإسناد عن حكيمة بنت الإمام الجواد (عليه السلام)، قالت: بعث إِلي أبو محمد الحسن بن علي (عليه السلام) فقال: يا عمة اجعلي إفطارك الليلة عندنا، فإنها ليلة النصف من شعبان، وإن الله سبحانه وتعالى سيظهر في هذه الليلة الحجة وهو حجته في أرضه،ـ وفي رواية: فإنه سيولد ـ الليلة ـ المولود الكريم على الله عزوجل، الذي يحيي الله (عزوجل) به الأرض بعد موتها.

وفي رواية قول السيدة حكيمة: خرجت السيدة نرجس من مكان مصلاها فزعة، فصاح أبو محمد (عليه السلام) أقرأي عليها  ﴿ِإنَّا أَنزَلْنَاهُ فِي لَيْلَةِ الْقَدْرِ﴾ فقرأت عليها فأجابني الجنين  من بطنها يقرأ كما أقرأ ففزعت، فصاح لا تعجبي من أمر الله تعالى إن الله تعالى ينطقنا بالحكمة صغاراً ويجعلنا حجة في أرضه كباراً، وإذا بولي الله متلقيا الأرض بمساجده وعلى ذراعه الأيمن مكتوب ﴿جَاء الْحَقُّ وَزَهَقَ الْبَاطِلُ إِنَّ الْبَاطِلَ كَانَ زَهُوقًا﴾ ويقول: أشهد أن لا اله إلا الله وحده لا شريك له وأن جدي محمد رسول الله وأن أبي أمير المؤمنين ولي الله ثم عدد الأئمة إِماماً إِماماً إِلى أن بلغ إِلى نفسه ثم قال: اللهم أنجز بي ما وعدتني وأتمم لي أمري وثبت وطأتي وأملئ الأرض بي عدلا وقسطا، ثم رفع رأسه من الأرض وهو يقول: ﴿شَهِدَ اللهَ أَنَّهُ لاَ إِلَهَ إِلاَّ هُوَ وَالْمَلاَئِكَةُ وَأُوْلُواْ الْعِلْمِ قَآئِمَاً بِالْقِسْطِ لاَ إِلَهَ إِلاَّ هُوَ الْعَزِيزُ الْحَكِيمُ * إِنَّ الدِّينَ عِندَ الله الإِسْلاَمُ﴾.

 

كيف غاب الإمام (عجل الله تعالى فرجه) عن الأبصار:

كلمة (الغيبة) لها معنيان:

الأول: إِنه لا يعيش في المجتمعات البشرية ولا يكون في متناول الناس كما هو شأن الإنسان العادي المتعارف.

الثاني: الاختفاء عن العيون ـ حسب إِرادته ـ فلا تراه العيون مع كونه وجوداً. كما إِن العيون لا ترى الملائكة والجن مع تواجدها في المجتمعات البشرية.

 

الغيبة الصغرى:

لقد كانت الغيبة الصغرى مقدمة تمهيدية مدخلاً للغيبة الكبرى، والغيبة الكبرى مقدمة للظهور وكانت الغيبة الصغرى حداً وسطاً بين الغيبة الكبرى وبين تواجد الإمام المهدي في المجتمعات البشرية.

كان الناس بصورة عامة، والشيعة بصورة خاصة بإِمكانهم أن يلتقوا بالأئمة الطاهرين (عليهم السلام) في أي وقت شاؤوا، وفي أي مكان أرادوا، حتى زمان الإمام الهادي(عجل الله تعالى فرجه الشريف) حيث اشتدت فيه الرقابة على الأئمة(عليهم السلام) من قبل السلطات الجائرة فكانت العيون تراقب حركاتهم واتصالاتهم ولقاءاتهم بالأفراد.

ومن جملة الطرق والوسائل الحكيمة التي اختارها الأئمة(عليهم السلام) للتخلص من مشاكل الرقابة ومضاعفاتها هي: إِنه عين بعض الثقاة من شيعته ليكونوا مرجعاً لقضايا الشيعة ومصدراً لأمورهم الدينية والدنيوية.

ولما استشهد الإمام العسكري(عليه السلام) أبقى الإمام المهدي (عجل الله تعالى فرجه) الوكلاء على وكالتهم وهذه الوكالة تعتبر من المناصب الخطيرة والخاصة ذات الأهمية الكبرى.

 

النواب الأربعة:

1/ النائب الأول: عثمان بن سعيد، كنيته: أبو محمد، لقبه: السمان، الريان كان يلقب بـ «السمان» الزيات؛ لأنه كان يتجر بالسمن والزيت، تغطية على مقامه، وتقية من السلطة، فكان الشيعة يحملون إِليه الأموال والرسائل، فيجعلها في جراب السمن وزقاقه كي لا يعلم بذلك أحد و يبعثها إِلى الإمام.

روي عن أحمد بن إِسحاق قال: سألت الإِمام الهادي (عليه السلام) وقلت من أعامل؟ وعمن آخذ؟ وقول من أقبل؟

فقال الإمام: (العمري ثقتي، فما أوى إِليك عني فعني يؤدي، وما قال لك عني فعني يقول، فاسمع له وأطع، فإنه الثقة المأمون).

وبعد وفاة الإمام الهادي (عجل الله تعالى فرجه) زاد الله العمري شرفا على شرفه، إِذ صار وكيلا للإمام العسكري أيضا.

وبعد وفاة الإمام العسكري (عليه السلام)، أبقى الإمام المهدي(عجل الله تعالى فرجه) العمري على وكالته.

2/ النائب الثاني: محمد بن عثمان، كنيته: أبو جعفر، لقبه: العمري، العسكري.

لقد رزق الله عثمان بن سعيد العمري ولداً صالحاً يشبه أباه في المؤهلات والمزايا والفضائل فاختاره مولانا الإمام المهدي (عجل الله تعالى فرجه) ليقوم مقام أبيه عثمان ويمارس أعماله.

ولقد بعث الإمام رسائل متعددة إِلى زعماء الشيعة يخبرهم فيها بأنه قد عين محمد بن عثمان نائباً عنه.

3/ النائب الثالث: الحسين بن روح، كنيته: أبو قاسم، لقبه: النوبختي. كان الحسين بن روح شخصية مشهورة ومعروفة عن الشيعة. وقبل  وفاة النائب الثاني، صدر الأمر من الإمام المهدي (عجل الله تعالى فرجه) إِليه بأن يقيم الحسين بن روح مقامه في النيابة الخاصة، فامتثل النائب الثاني وأعلن أن النائب الثالث: هو الحسين بن روح. وبذلك يكون السفير بين الشيعة وبين صاحب الأمر (عجل الله تعالى فرجه) والوكيل والثقة الأمين حتى سنة 326هـ وكانت مدة سفارته إِحدى وعشرين أو اثنين وعشرين سنة.

4/ النائب الرابع: علي ابن محمد. كنيته: أبو الحسن. لقبه: السمري.

اختاره الإمام المهدي(عجل الله تعالى فرجه) ليكون سفيرا له، فأمر الحسين بن روح بأن يقيم علي بن محمد السمري مقامه ونفذ الحسين بن روح أمر الإمام.

وبوفاة السمري انقطعت السفارة وانتهت الغيبة الصغرى، وابتدأت الغيبة الكبرى التي امتدت إلى يومنا هذا،  وسوف تنتهي بظهور الإمام المهدي (عجل الله تعالى فرجه).



الآثار التربوية للعبادة

الآثار التربوية للعبادة

الحمد لله الذي أنار قلوبنا بضياء الإيمان، وتفضل علينا بجميل الإحسان،  ليطهرنا من دنس الآثام والأدران، ونشهد أن لا إله إلا الله وحده لا شريك له، وأن محمدا عبده ورسوله، أرسله بالهدى ودين الحق ليظهره على الدين كله ولو كره المشركون.

   يا غافر الذنب، يا قابل التوب، يا عافي عن المذنبين، نستغفرك ربنا ونتوب إليك، إنك أنت التواب الرحيم.

يا من يرى ما في الضمير ويسمع  *** أنت المعد لكل ما يتوقع

يا من يرجى للشدائد كلها    ***   يا من إليه المشتكى والمفزع

يا من خزائن ملكه في قول كن  *** أمنن فإن الخير عندك أجمع

مالي سوى فقري إليك وسيلة     ***    بالافتقار إليك فقري أدفع

مالي سوى قرعي لبابك حيلة     ***   ولئن رددت فأي باب أقرع

ومن الذي أدعوا وأهتف باسمه  ***  إن كان فضلك عن فقير يمنع

حاشا لمجدك أن تقنط عاصيا  ***  والفضل أجزل والمواهب أوسع

   قال تعالى: ‭)‬وما أمروا إلا ليعبدوا الله مخلصين له الدين).

   لكل نظام فكري أساليب سلوكية تغلب عليها الصفة الجماعية، ليواكبوا بين انطباعات الإنسان النفسية والفكرية وبين طاقاته الجسمية، بعتباره الكائن البشري الذي هو وحدة لا تتجزأ بجسمه وعقله وروحه، بينما لم يخلوا الأمر من العبثين. قال تعالى: ‭)‬الذين اتخذوا دينهم لهوا ولعبا وغرتهم الحياة الدنيا‭(

 ولكن العبادة في الإسلام لها هدف سام ونبيل وهادف فهو:

   أولا: ينظم الحياة اليومية بالصلاة. التي هي عمود الدين. قال تعالى: (‬إن الصلاة كانت على المؤمنين كتابا موقوتا).

   ثانيا: ينظم الحياة الغذائية بالصوم. الذي هو الكف عن المفطرات بالنية. قال تعالى: (‬يا أيها الذين آمنوا كتب عليكم الصيام)‭ .

   ثالثا: ينظم الحياة الاقتصادية المتكافلة بالخمس والزكاة.

 رابعا: ينظم الحياة الاجتماعية بالحج وصلاة الجمعة والجماعة.

   والسر في هذه العبادات أنها ترتبط بمعنى واحد، وهو العبودية لله وحده. قال تعالى: ‭ )‬لوأنفقت مافي الأرض جميعا ما ألفت بين قلوبهم ولكن الله ألف بينهم )‬ الأنفال 63. وقال تعالى: ‭)‬ قل إن صلاتي ونسكي ومحياي ومماتي لله رب العالمين‭ ( ‬.الأنفال 62.

الأثر التربوي للعبادة

   أولا: تعلمنا العبادات الوعي الفكري الدائم من خلال:

   1: الإخلاص. قال تعالى: ‭)‬وما أمروا إلا ليعبدوا الله مخلصين له الدين )‬ إذ لا مكان في الإسلام للمتباهين والمرائين والمتبخترين بعطاياهم، لذلك ربى أهل البيت شيعتهم على صدقة السر كل ما أمكن، وفعل الخير قربة إليه تعالى.

   2: أن نأتي بها حسب ما يريد منا الشرع المقدس، وليس حسب أذواقنا وأمنياتنا وانفعالاتنا وأذواقنا؛ لأن أمزجة الناس مختلفة ومتباينة ومتنافرة، وليس يجمعنا على طاعة الله إلا كلمة التوحيد التي تعني توحيد الكلمة، والتي لن نحقق نجاحا باهرا مهما حاولنا، إلا إذا وضعنا يدنا الطاهرة بيد بعض وتعاونا على البر والتقوى.

   فتبا لكل غاشم وظالم عبث بوحدة المسلمين، واستباح دمائهم، وهتك حرماتهم، وأحرق أرضهم، وشتت شملهم، وأثار الفتن في أوساطهم، وزرع البغضاء في قلوبهم، ومكن أعداء الإسلام منهم، وإنا لله وإنا إليه راجعون، وسيعلم الذين ظلموا أي منقلب ينقلبون.

   3: الشعور بالانقياد لله سبحانه وتعالى. في كل ما يأمر وينهى، حتى لو كان على حساب تفويت مصالحنا، وترك ملذاتنا وشهواتنا، وعلى ذلك شرعت بعض الفرائض.

   ثانيا: تعلمنا العبادات الارتباط بالمسلمين في كل مكان. وهذا يعطي الشعور بقوة الجماعة والعاطفة المشتركة إلى جانب لذة المناجاة الفردية، فالمسلم ينبغي أن يرتبط مع أخيه المسلم ويشعر به ويتفاعل معه أين ما كان في شرق الأرض أو غربها، إذا أصابته فاقة أو استغاث بأخيه المسلم، فقد ورد: (من سمع مسلما ينادي يا للمسلمين فلم يجبه فليس بمسلم).

   ثالثا: تربي النفس على العزة والكرامة لأن الله أكبر من كل كبير وبيده كل شيء فدائما ننادي: الله أكبر ولاشيء أكبر من الله، الله أكبر والعزة لله، وشعار أهل البيت هو: (هيهات منا الذلة) قال الشاعر:

وإذا لم يكن من الموت بد ***  فمن العار أن تموت جبانا

   رابعا: عبادة الله تدعونا إلى التعارف والتناصح والتشاور والمعاملة العادلة الحسنة، والا نضواء تحت أسرة واحدة، يسودها المحبة والإخاء، والتعاضد والتعاون، حتى ننهض بمجتمعنا إلى المستوى الأفضل والأمثل، ولذلك من المهم في كل عمل أن نحاسب أنفسنا، حتى نتعرف على أخطائنا، فنتجاوزها بسهولة ويسر، ونستفيد من تجارب الماضي، فنرقى بأنفسنا من الأنا، ومن تبعة أصحاب النفوس المريضة، وننأ بأنفسنا من أن نعمل الخطأ ونصر عليه. لأن ذلك له ثمن في المستقبل عظيم.

   خامسا: تربي عند المسلم الفضائل الثابتة كالأخلاق الفاضلة مثل الحب والمودة والإحسان، لاعلى الطائفية ولا العرقية ولا القومية. وفي الحديث (لافضل لعربي على أعجمي ولآ لأعجمي على عربي ولا لأبيض على أسود ولا لأسود على أبيض إلا بالتقوى).

   سادسا: تزود الإنسان بقوة الارتباط بالله تعالى والثقة به وأنه القادر على النصرة والمثيب لمن أطاعه وهذا يدفع الإنسان إلى بذل الجهد والإنتاج المستمر. قال تعالى: ‭

(ليس البر أن تولوا وجوهكم قبل المشرق والمغرب ولكن البر من آمن بالله واليوم الآخر والملائكة والكتاب والنبيين وآتى المال على حبه ذوي القربى واليتامى والمساكين وابن السبيل والسائلين وفي الرقاب وأقام الصلاة وآتى الزكاة والموفون بعهدهم إذا عاهدوا والصابرين في البأساء والضراء وحين البأس أولئك هم المتقون‭(

البقرة 177.

   سابعا: التربية العبادية تجدد نفسية الإنسان المسلم بشكل مستمر وتزوده بالنور والقوة والعاطفة والأمل وبالتوبة المطهرة للقلب وهي جزء من العبادة، لأنها تقوم على تذكر رقابة الله ونعمه وجبروته وعقابه ولذلك نرى العبد يستغفر الله في كل صلاة. قال تعالى: (‬وتوبوا إلى الله جميعا أيه المؤمنون لعلكم تفلحون)‬ النور 31.

   فعلينا أن نلتفت إلى الاستغفار والتوبة إلى الله سبحانه، حتى نطهر نفوسنا وفكرنا من الشوائب الشيطانية، وقلوبنا من الآثام الباطنية، وأن نتوجه إلى الله تعالى بالعبادة والدعاء، وندعو الله تعالى في هذه الأيام، أن يحفظ زوار سيد الشهداء، الذين ينادون: لبيك ياحسين.

   أيها المؤمنون إن خير العبادة الدعاء لنصرة المؤمنين والمستضعفين، الذين يعيشون المعاناة وعدم الإستقرار، خاصة ونحن نودع عاما ونتطلع إلى عام عالمي جديد، والشيطان الأكبر والموساد الإسرائيلي، لازالا سببا في كثير من قلق هذه الأمة، من حيث الإجرام والقتل والفساد وفقدان الأمن، رغم بداية الانهيار المحتوم للاستكبار، الذي لاحت علائمه.

   أقول قولي هذا وأستغفر الله لي ولكم أيه المؤمنون، إنه هو التواب الرحيم، والحمد لله رب العالمين.



نصائح عند اختيار الفواكه والخضار

نصائح عند اختيار الفواكه والخضار

1ـ احرصي على أن لا تشتري الخضر والفواكه المغسولة والمقطعة والموضبة داخل أكياس، فرغم أنها لاتحتوي على مواد حافظة إلا أن الوسائل المستعملة لحفظها وتوضيبها مؤذية حقاً.

2ـ اختاري الفواكه والخضر الجميلة والممتلئة، فذلك دليل على أن مذاقها طيب.

3ـ تجنبي اختيار الليمون الحامض المعالج بالألوان.

4ـ اغسلي الفواكه والخضر جيداً بالماء النقي ثم نظفيها بفوطة نظيفة لإزالة الشمع الذي دهنت به لإعطائها لمعاناً.

5ـ ينصح بعدم شراء كميات كبيرة من الفواكه والخضر وتخزينها لفترة تزيد عن ثلاثة أيام لأن ذلك يؤدي إلى فسادها.

6ـ تجنبي حفظ الخضر والفواكه بجانب الموز والكيوي لأن مادة (الاستلين) التي تتصاعد من الموز والكيوي تسرّع إنضاجها.



ابن ليلى

ابن ليلى

لما برى خالقنا رُسْلهُ      ***     أعطى النبي المصطفى فضلهُ

فمدح من قد مدحوا شكلهُ     ***      (لم تر عين نظرت مثلهُ

من محتفٍ يمشي ومن ناعلِ)

فمدحه مدح نبي الهدى   ***     إذ هو من مشكاته قد بدا

وخُلقه وخَلقه ما عدا        ***      (أعني ابن ليلى ذا السدى والندى

أعني ابن بنت الحسب الفاضلِ)

محمد فيه على زينهِ   ***    بشكله بل بمضامينهِ

ما فاته منه سوى حينهِ   ***    (لا يؤثر الدنيا على دينهِ

ولا يبيع الحق بالباطل)



العناد عند الأطفال

العناد عند الأطفال

بعد أن تتبعنا المنعطفات التي تقي أطفالنا من مرض العناد فإننا نحاول في هذه الحلقة إلقاء الضوء على الطفل العنيد وكيفية التعامل معه، فهذا النوع من الأطفال يحتاج إلى نوعية من التعامل تختلف عن بقية الأطفال فيجب مراعاة ما يلي:

أولاً: حاجة الطفل إلى المزيد من الإستقلالية والحرية:

جميعنا يعلم بأن الطفل العنيد غالباً ما يكون كثير العبث والحركة، فقد تزعج الأم طريقة طفلها في أكله ولعبه ومشيه… ومن الطبيعي أن تحاول الأم التعديل في تصرفاته وهذا الشيء في حد ذاته يشعر الطفل بعدم الاستقلالية والحرية مما يزيده عناداً على عناده.

عزيزتي الأم: علاج طفلكِ أن تتحلي بالصبر إزاء تصرفات ابنك وطريقة حركاته كالسكوت عن سلوكه وعدم التدخل في شؤونه، وإصرارك عليه في تغير سلوكه يسلب حرية طفلك في الحركة ويزيده عناداً.

ثانياً: عدم ذكر تصرفات ابنك المزعجة أمام الآخرين:

إن من أكبر الأخطاء التي تقع فيها بعض الأمهات ذكر مساوئ أطفالهن أمام الآخرين، فقد تغفل الأم أن تصرفها الخاطئ هذا يزيد من نسبة الحقارة لدى الطفل، فتراه يكره من حوله ويحقد عليهم، لذا على الأم أن تنتبه فمحاولتها لتفريغ ما تعانيه من طفلها أمام الآخرين يزيد في طفلها إصراره على عناده وعبثه.

ثالثاً: إلغاء أسلوب النهي والرفض:

بما أن طفلك عنيد فإن أسلوب النهي معه لا يجدي أي نفع في التعامل، لذا فإنَّ أسلم طريقة تتعاملين فيها مع عناد طفلك هي إلغاء كلمة (لا تفعل) واستبدالها (بإفعل).

مثال: عندما تري طفلك يعبث في الكهرباء، ماذا تفعلين؟!

استبدلي كلمة لا تعبث بـ تعال نلعب معاً في هذه اللعبة. مع مراعاة ما يلي:

1/ حاولي أن لا يظهر على وجهك علامة رفض لما يفعل.

2/ تظاهري بعدم الإكتراث لما يصنع حتى ولو كنت مذعورة من ذلك، وضعي في عين الإعتبار أن كلمة (لا تعبث) تغري طفلك بأن يعبث.

رابعاً: من الفائز؟

كثيراً ما تتورط الأم مع طفلها في الشارع، فتراه يتوقف فجأة عن المشي ولا يريد الحراك، أو أنه لا يريد إتمام طعامه، أو غيرها من الامور التي تتحير فيها الأم مع طفلها العنيد.

هنا عليها أن تلجأ إلى أسلوب المنافسة، والتشويق والترغيب كقولها: لنرى من الفائز أنا أم أنت؟ أو اريد أن أتغلب عليك قبل أن تفوز عليّ بالوصول إلى البيت.

ملاحظة: قد تغري الأم طفلها بقطعة من الحلوى ليستجيب لرغبتها. ولكن هل تعلم بأن هذه الطريقة تشجع الطفل على عناده، فهو يعلم بأنه متى ما توقف عن الاستجابة لرغبتها فإنه سيحصل على قطعة من الشوكولا ليستجيب لرغبتها.



اللباس وفلسفته .. (يا بني آدم قد أنزلنا عليكم لباساً يواري سوءاتكم…)

اللباس وفلسفته .. (يا بني آدم قد أنزلنا عليكم لباساً يواري سوءاتكم…)

قال تعالى: (يا بني آدم قد أنزلنا عليكم لباساً يواري سوءاتكم وريشاً ولباس التقوى ذلك خير، ذلك من آيات الله لعلهم يذكرون) الأعراف: 26.

قال الإمام الصادق (عليه السلام): (أزين اللباس للمؤمن لباس التقوى، وأنعمه الإيمان. قال تعالى: (ولباس التقوى ذلك خير). روأما اللباس الظاهر فنعمة من الله تُستر بها عورات بني آدم، وهي كرامة أكرم الله بها على ذرية آدم ما لم يُكرم بها غيرهم. وهي للمؤمنين آلة لأداء ما افترض الله عليهم. وخير لباسك ما لا يشغلك عن الله، بل يُقرّبك من شكره وذكره وطاعته، ولا يحملك إلى العُجب والرياء والتزيّن والمفاخرة والخيلاء، فإنها من آفات الدين مورثة القسوة في القلب. وإذا لبست ثوبك فاذكر ستر الله عليك ذنوبك برحمته، وألبس باطنك بالصدق كما ألبست ظاهرك بثوبك. وليكن باطنك في ستر الهبة وظاهرك في ستر الطاعة، واعتبر بفضل الله عزوجل، حيث خلق أسباب اللباس لتستر بها العورات الظاهرة، وفتح باب التوبة والإنابة لتستر بها عورات الباطن من الذنوب وأخلاق السوء، ولا تفضح أحداً حيث ستر الله عليك أعظم منه، واشتغل بعيب نفسك واصفح عما لا يعنيك حاله وأمره، واحذر أن يفنى عمرك بعمل غيرك ويتجر برأس مالك غيرك وتهلك نفسك. فإن نسيان الذنوب من أعظم عقوبة الله في العاجل، وما دام العبد مشتغلاً بطاعة الله عزوجل فهو بمعزل من الآفات، خائض في بحر رحمة اله عزوجل، يفوز بجواهر الفوائد من الحكمة والبيان، وما دام ناسياً لذنوبه جاهلاً لعيوبه راجعاً إلى حوله وقوته لا يفلح إذا أبدا).

لقد كرم الله سبحانه وتعالى البشر عن سائر المخلوقات بأن جعل لهم اللباس الذي يستروا به عوراتهم ويحفظهم من التغيرات الجوية التي تتبدل خلال فصول السنة، وقد قسمها إلى أنواع، وهي: اللباس الساتر للعورة وللبدن، لباس الزينة، لباس التقوى والذي يتعلق بشدة الارتباط بالله سبحانه وتعالى.

وقد حدد الله عزوجل عدة ضوابط لهذا اللباس الذي جعله جل وعلا كرامة للبشر ولا شك بأن المخالفة فيما جعله الله سبحانه وتعالى كرامة للبشر هو قُبح بحكم العقل. والمخالفة فيه تكون من عدة أوجه:

أولاً: أن تخالفه في ذاته بأن تجعله من المغضوب أو جنسه بأن تلبس الحرير أو الذهب مثلاً.

الثاني: أن تخالفه في مقداره بالتبذير.

الثالث: أن تخافه في هيأته بالإطالة المنهية ونحوها، أو بالتشبه بالنساء أو بالكفار. وقد ورد في الحديث القدسي: (قل لعبادي لا تلبسوا بلباس أعدائي، ولا تشبهوا بأعدائي فتكونوا أعدائي).

والراجح في أمر اللباس الاقتصاد، فلا يكون من الفاخر الأعلى ولا من الداني الأسفل، بخلاف المأكل والمسكن وغيرهما مما يعيش به الإنسان من عروض الدنيا، لما ورد في التعبير عن الأئمة (عليهم السلام) بقولهم: (مأكولهم القوت وملبسهم الاقتصاد)، فالشهرة باللباس مرغوب عنها.



ذم الحسد

ذم الحسد

قال رسول الله (ص): (كاد الفقر أن يكون كفراً وكاد الحسد أن يغلب القدر).

وعن الصادق (ع): (إن الحسد يأكل الإيمان كما تأكل النار الحطب).

قال أبو عبد الله (ع): (آفة الدين الحسد والعجب والفخر).

وقال علي (ع): (الحسد يغني الجسد).

وفي هذه الرواية أشار الإمام الصادق (ع) إلى نقطة نفسية فقال: (الحسد أصله من عمى القلب والجحود لفضل الله تعالى، وهما جناحان للكفر، وبالحسد وقع ابن آدم في حسرة الأبد وهلك مهلك لا ينجو منه أبداً).

إن الحسود يُصرف أيام عمره في اذابة نفسه حسرة على ما لم يجده ووجده الآخرون، فيتأوه عليها ويتأسف لها ويتمنى لسائر الناس الشقاء والنكبات، ويحاول التزوير والحيل في سبيل سلب سعادتهم.

إن الحسود يجعل نعمة الآخرين هدفاً، فيسعى لإزالتها عنهم بشتى العناوين والحيل، وهو في هذا العمل فريسة لاحساسه الدنيء من دون أي التفات أو تحقيق.



Real Time Web Analytics