حدث في مثل هذا اليوم (17 جمادى الاُولى)

حدث في مثل هذا اليوم (17 جمادى الاُولى)

وفيه من سنة 73 هجرية قتل عبد الله بن الزبير على رواية أن الحجاج حاصره ستة أشهر وسبعة عشر يوماً، أي من 1/11/72 إلى 17/5/73هـ كما في كتاب (صفة الصفوة). وسيأتي أنه قتل بتاريخ 10/6/73، والله أعلم.

***

في هذا اليوم من سنة 291 هجرية توفي ببغداد زعيم الكوفيين في النحو واللغة أبو العباس أحمد بن يحيى بن زيد الشيباني بالولاء، صاحب كتاب (الفصيح في اللغة) المشهور بلقب «ثعلب» قيل: وإنما لقبوه بذلك؛ لأنه كان إذا سئل عن مسألة أجاب من هاهنا وهاهنا. يعني أنه يجيب فيها على أكثر من وجه لئلا يشكل عليه. وذكروا عنه أنه كان ديناً صالحاً، مشهوراً بالحفظ وصدق اللهجة، ورواية الشعر القديم. وتروى له أشعار منها:

إذا ما شئت أن تبلو صديقاً *** فجرب وده عند الدراهمْ
فعند طلابها تبدو هنات *** وتعرف ثَمَّ أخلاق الأكارمْ([1])

ولما بلغ عمره الثمانين أنشد:

بلغت من عمري ثمانينا *** وكنت لا آمل خمسينا
فالحمد لله وشكراً له *** إذ زاد في عمري ثلاثينا
واسأل الله بلوغاً إلى *** مرضاته آمين آمينا([2])

ولما بلغ من العمر إحدى وتسعين سنة خرج من الجامع يوم الجمعة بعد العصر، وكان في يده كتاب ينظر فيه وهو يمشي في الطريق، فصدمته فرس فألقته في هوّة، فاُخرج منها وهو كالمختلط، وحمل إلى منزله وهو يتأوه من رأسه، فمات في اليوم الثاني يعني يوم السبت 17/5/291 هجرية. قيل. وقد عاصر أحد عشر خليفة من خلفاء بني العباس. رحمه الله برحمته.

***

وفي هذا اليوم 17/5/1190 هجرية الموافق تقريباً 4/ 7/1776م استقلت أمريكا من بريطانيا.

***

وفيه من سنة 1295 هجرية قتل بكربلاء المقدسة السيد أحمد ابن السيد كاظم ابن السيد قاسم الرشتي الحائري الحسيني، العالم الأديب. قال صاحب كتاب (أدب الطف): كان والده السيد كاظم أرشد تلامذة الشيخ أحمد الأحسائي المتوفى بتاريخ 22/11/1241 هجرية، وقد قام بعد أستاذه برئاسة الفرقة الشيخية إلى أن توفي بكربلاء سنة 1259 هجرية، فقام مقامه ولده المترجم السيد أحمد إلى أن قتل غيلة بالتاريخ المذكور17/5 سنة 1295، فقام مقامه ولده السيد قاسم سميّ جده([3]). وللسيد أحمد قصائد متفرقة قالها في أغراض شتى، وقد تناول في شعره مدح ورثاء أهل البيت^، ومنها في مدح نفسه، وقد قال في بعضها:

أنا البحر فوق البحر والغيث فوقنا *** ثلاث بحورٍ مالهن سواحلُ
جليسي كتاب والأكارم حولنا *** أجالسهم طوراً وطوراً أساجلُ
وفخر بني فهر بنا وبجدّنا *** فإن كنت في شكّ تجبك القبائلُ
يَراعي أراع الناس طراً وإنني *** اُراعي حقوقاً للعلا وأواصلُ
(وإني وان كنت الأخير زمانه *** لآتٍ بما لم تستطعه الأوائلُ)
وكم قد أقيمت في ثبوت مآثري *** شواهد فيما أدّعي ودلائلُ

رحم الله الجميع برحمته.

***

وفيه من سنة 1364هجرية الموافق تقريباً 30/4/1909م انتحر هتلر بعدما ضيقوا عليه وعلى جيوشه الخناق، واستطاعت الغارات الجوية الأمريكية والإنجليزية أن تشلّ حركة إنتاج الأسلحة والمؤن الهتلرية، فتقهقر الجيش الألماني أمام الحلفاء حتى حوصرت برلين. وعندما فقد هتلر الأمل انتحر، وانتحرت معه معشوقته «ايفا بروان».

_______________

([1]) تاريخ بغداد 5: 415.

([2]) تاريخ بغداد 5: 420.

([3]) أدب الطف 7: 250.

© 2016 كل الحقوق محفوظة لمؤسسة المصطفى للتحقيق والنشر

Scroll to top