الزيارة

زيارة النبي والأئمة وأمهم تعطي الهدى للأمه لذاك فهي مستحب أكدا وأجرها العظيم فاق العددا فمن أتى الحج إذا لم يأتيا لمنقذ الخلق يكون جافيا فزره في المدينة المنوره وآله والبضعة المطهره عليهم الصلاة والسلام مادامت الليال والأيام 22/10/1432هـ ...

Read more

العمرة المفرده

وعمرةٍ مفردةٍ لا تجب إلا على المكي أو من قربوا وهي لغير هؤلا مندوبه فاغتنم الوقت ونل مثوبه ومن له حج تمتع وجب له استحبت سيما شهر رجب وبعد حج قارنٍ ومفرد قد وجبا يؤتى بها فاعتمد وأي ميقات أتى للمحرم لها وما حادى وقرب الحرم أعمالها كعمرة التمتع مع طواف للنسا متبع بركعتيه وعليه لو نسى تقصيره يعيد أشواط النسا وإن يقصر محرم لمحرم فليحسبن تقصيره كالعدم والعام كله لهذي العمره بأي شهر شئت أن تبره وجاز إن جائت بأشهر ...

Read more

المبيت

وفي المبيت في منى لا يشترط تمام ليلٍ بل كفى إلى الوسط أو قبله للفجر ثم رحلا لمكةٍ لو شاء يقضي العملا وتُقصد القربة والمبيت قر ليلة حادي عشر والثاني عشر وثالث العشر مبيتها ندب والرمي معه واجب وهو يجب لمحرمٍ عن النسا والصيد لم يعصم أو الغروب في منى ألم وعن منى في مكةٍ من باتا على عبادةٍ فما أفاتا وهكذى الساقي ومن قد أخره سرى الطريق فهو يعطى المعذره إن كان قد حاسب للطريق لكنه لم يحض بالتوفيق وبعد مكةٍ تعطَّل ا ...

Read more

الطواف

وكطواف عمرةٍ ثم الصلا والسعي بعده لحجٍ فصلا وحبذا لو طاف يوم النحر من بعد أعمال منى للأجر وعدم التأخير عن حادي عشر أحوط والجواز منتهى الشهر وجاز للمعذور أن يقدما على الوقوفين ولكن بعدما يحرم للحج فلا يكفيه مالم يكونا صادرين فيه وبعضهم قد جوز النفيرا إلى منى والرمي والتقصيرا من بعد أن ينوّبن للنحر ويأتين مكة قبل الفجر ويعملن أعمالها وجلّهم يمنع هذا فاتبع سبيلهم من طرأ العذر عليه فعطل فليستنب من يكملن له العم ...

Read more

طواف النساء

وكطواف الحج مع صلاته طواف للنسا بمشروطاته يأتي به من بعد سعي خلصا ومن يقدمه يُعد إن أخلصا كذا يعيد لو نسى التقصيرا في عمرةٍ مفردةٍ مذكورا وترك ذا الطواف لا يبطل حج بل يبطل النكاح عند المزدوج وإن يكن في حجةٍ أو مفرده يلزم حتماً كلهم قد أكده وقد عفي في عمرة التمتع لكنه استُحب فيها فاسمع ومن عن الأشواط فيه يعجز يحمل أو ينيب ذا مجوَّز وتركه بالعلم والنسيان والجهل يجري حرمَة النسوان لكن يجوز العقد والشهادة فليشه ...

Read more

الحلق

ثم اقض للحلق أو التقصير نهاراً ان أنت على تخيير وإن تكن صرورةً أو عاقصا أو ملبداً يكون حلقاً خالصا وجاز أن يكون في الحادي عشر ليلاً فما رأو بذاك من ضرر من خاف سيل الدم بالموس حلق بآلة ناعمة إذا صدق من كان أحسراً فبالموس يمر ويقصرن إن كان بالوجه شعر من لحيةٍ وشاربٍ وظفر كما يرى الفقه فكن ذا خبر ويلزم التقصير للنساء وتجمع الخنثى لدا الأداء تُقدم التقصير إذ لو قدمت للحلق لم يبق لها ما قَّصرت وجاهل الحكم وناسٍ ...

Read more

الذبح

من بعد رمي جمرة للعقبه تذبح هدياً ولتراع أطيبه بأن يكون غير مكسور ولا نقصٍ به ولا بخصيٍ مبتلا وذا عن الرمي إذا قدم عن نسيانٍ او جهل ٍ فليس ينقصن ونية القربة شرط فيه وخائف في الليل ذا يكفيه أو قاصر في جهله لا مقصر فإن ذا في ذبحه معذَّر وتارك له لعذر يسمح إلى تمام الشهر جاز يذبح وجاز بالتعيين أن تعطي الثمن من يشتري عنك كذا ويذبحن ويلزم الوكيل من وقت الشرى تعيينه وحال ذبح المشترى وقيل يكفي المشترى بالكم والذبح ...

Read more

تابع

من فاته الوقوف يوم عرفه وفاته الوقوف بالمزدلفه وعاض عنهما بالاضطرار يصح حجه كالاختيار ومن يفته ذان حجه بطل وعمرة مفردة بها يحل إحرامه هذا إليها ينقلب فهي له في حاله هذا تجب واعلم بأن الفقه يأتي بصور للصح والباطل فامعن النظر ...

Read more

منى

                                                   ولمنى أفض لرمي أوجبه ربك يوم العيد عند العقبه من ذلك اليوم ومن أهمله علماً وعمداً حجه أبطله والقربة انو وليدق الجمره والرمي كل جمرةٍ لمره والبعض خصَّ ليلة العيد النسا ترمي الجمار دون سائر المسى وهي وغيرها فقط للخائف والعبد والراعي فلا تخالف واستشكل البعض برمي العقبه بطولها أو ظهرها فاجتنبه ووالِ في رميك فالفصل مُنع عند ذوي العلم فقلد واتبع وإن نسيت الرمي يو ...

Read more

أحكام الجمرات

والالتقاط للحصى لا يشترط واحدة واحدة إذا التقط وينبغي الحجم بقدر الأنمله فاقتن سبعين تجي مفصله بكراً كحيلة ولو مدوره أفضل فاعمل يامريد المغفره وليس يجزي الرمي بالأحجار أو أي شيء عن حصى الجمار وجاز من مكة أو محسَّر أو من منى إن فات جمر المشعر ولا يكون من جمار المسجد لمكةٍ أو لمنى يا مهتدي ...

Read more

© 2016 كل الحقوق محفوظة لمؤسسة المصطفى للتحقيق والنشر

Scroll to top