علي عليه السلام يعسوب المؤمنين

علي عليه السلام يعسوب المؤمنين

نعزي صاحب العصر والزمان والأمة الإسلامية بشهادة الإمام علي بن أبي طالب (عليه السلام)، تقبل الله أعمالكم…

قال رسول الله صلى ‏الله ‏عليه ‏و‏آله:

الرّوح والرّاحة والفلَج والفلاح والنّجاح والبَركة والعفو والعافية والمعافاة والبُشرى والنّصرة والرّضا والقُرب والقَرابة والنّصر والظّفر والتّمكين والسرور والمحبّة مِن الله تبارك وتعالى على من أحبّ عليّ بن أبي طالب عليه السلام ووالاه وائتَمّ به وأقرّ بفضله وتَولّى الأوصياء مِن بَعده وحقٌ عَليَّ أن اُدخِلهم في شفاعتي وحقٌ على ربي أن يستجيب لي فيهم وهُم أتباعي ومن تَبِعَنى فإنّه مِنّي.

بحار الأنوار 27: ص 92.

 

قالت فاطمة الزهراء سلام الله علیها:

إنّ السّعید، کُلّ السّعید، حقَّ السّعید مَن أحبّ عَلِیاً في حیاته وبَعد موته.

الأمالي (الصدوق): 182.


قال رسول الله صلى ‏الله ‏عليه ‏و‏آله:

أنا أديبُ الله وعليٌّ أديبي، أمرَني ربّي بالسّخاء والبِرّ ونَهاني عن البُخل والجفاء وما شيء أبغَض إلى الله عز وجل مِن البُخل وسوءِ الخُلُق، وإنَّه ليُفسِد العمل كما يُفسدُ الخَلُّ العسل.

مكارم الأخلاق: 17.

 

قال رسول الله صلى ‏الله ‏عليه ‏و‏آله :

عَليٌّ يَعسوبُ المؤمنين والمال يعسوبُ المنافقين.

الأمالي (الطوسي): 335.


قال رسول الله صلى ‏الله ‏عليه ‏و‏آله :

بي اُنذرتُم وبِعَليّ بن أبي طالب اهْتَديتم… وبالحسَن اُعطيتم الإحسان وبالحسَين تَسعدون وبه تَشقون ألا وإنّ الحسَين بابٌ مِن أبواب الجنّة مَن عاداهُ حَرّم الله عليه ريح الجنّة.

البرهان فی تفسیر القرآن 3: ص232.


قال رسول الله صلى ‏الله ‏عليه ‏وآله :

حقّ عليّ على هذه الاُمّة كحقِّ الوالِد على وَلده.

الأمالي (الطوسي): 54.

© 2016 كل الحقوق محفوظة لمؤسسة المصطفى للتحقيق والنشر

Scroll to top