حدث في مثل هذا اليوم (26 ربيع الثاني)

حدث في مثل هذا اليوم (26 ربيع الثاني)

وفيه من سنة 1329 هـ توفي بطهران العالم الجليل السيد أبو طالب ابن السيد أبي القاسم ابن السيد كاظم الموسوي الزنجاني. قال صاحب كتاب (معجم المؤلفين): إنه فقيه اُصولي. هاجر إلى طهران وتوفي بها بالتاريخ المذكور 26/4/1329 هجرية، وحمل نعشه إلى المشهد الرضوي الشريف ودفن به. من تصانيفه كتاب (التنقيد في أحكام التقليد) وكتاب (المقاييس) في أصول الفقه، وغير ذلك من المؤلفات النافعة([1]). رحمه الله برحمته.

***

في هذا اليوم 26/4 من سنة 1383هـ والموافق تقريباً 15/9/1963م انتخب أحمد بن بله رئيساً للجزائر، وقد قيل عنه: إنه كان على رأي الخوارج الذين يقدسون قاتل أميرالمؤمنين علي بن أبي طالب×، والذين يقول شاعرهم عمران بن حطان:

يا ضربة من تقي ما أراد بها *** إلا ليبلغ من ذي العرش رضوانا
إني لأذكره يوماً فأحسبه *** أوفى البرية عند الله ميزانا([2])

وقد رووا عنه ـ أي عن الرئيس بن بله ـ أنه لما زار العراق في أيام رئاسته، طلب أن يدلوه على مرقد البطل المغوار عبد الرحمن بن ملجم ليزوره، فلما أخبروه أنه لا يُعرف له مرقد يقصد فيه، يقال: إنه تأسف لذلك، والله سبحانه وتعالى أعلم بصحة هذا القول وعدم صحته؛ لأن مثل هذا الرجل يجب أن يكون أكبر من ذلك، والله الهادي إلى سواء السبيل.

___________________

([1]) معجم المؤلفين 5: 30.

([2]) الاستيعاب 3: 1128.

© 2016 كل الحقوق محفوظة لمؤسسة المصطفى للتحقيق والنشر

Scroll to top