حدث في مثل هذا اليوم ( 20 شعبان )

حدث في مثل هذا اليوم ( 20 شعبان )

في هذا اليوم 20 / 8 من سنة 194 هجرية ولد ببغداد الملك التاسع من ملوك بني العباس الواثق هارون بن المعتصم بن هارون الرشيد. وسيأتي إن شاء الله أنه توفي بتاريخ 24 / 12 / 232 هجرية، فسبحان من تفرد بالعز والبقاء، وقهر عباده بالموت والفناء.

***

وفي هذا اليوم من سنة 385 توفي ابن النديم البغدادي، واسمه محمد بن إسحاق الكاتب الفاضل الشيعي الإمامي، صاحب كتاب (الفهرست) الذي أجاد فيه، واستوعبه استيعاباً يدل على اطّلاعه على فنون العلم. وحكي أن ولادته كانت في جمادى الأخرة سنة 297 هجرية، وإذا صح ذلك؛ يكون عمره سنة 88. وهو غير ابن النديم الموصلي إسحاق بن إبراهيم بن ماهان الشاعر المتكلم المغني الذي كان من ندماء الخلفاء العباسيين. ومن شعره ما كتبه إلى هارون الرشيد:

وآمرة بالبخل قلت لها اقصري *** فليس إلى ما تأمرين سبيلُ
أرى الناس خلاّن الجواد ولا أرى *** بخيلاً له في العالمين خليلُ
واني رأيت البخل يزري بأهله *** فأكرمت نفسي أن يقال بخيلُ
ومن خير حالات الفتى لو علمته *** إذا نال شيئاً أن يكون ينيلُ([1])

وقد عمي في آخر عمره قبل وفاته بسنتين، وتوفي سنة 235 هجرية. رحم الله المؤمنين برحمته.

***

وفي هذا اليوم 20 / 8 من سنة 1381 هجرية ولد بمدينة تاروت القطيف الفاضل الشيخ عبد الكريم مبارك آل زرع الذي لم تسمح له ظروفه المادية بمواصلة الدروس الحوزوية، فالتحق بشركة الأرامكو السعودية سنة 1404 هجرية، ولكنه مع ذلك لا يزال على صلة بالدروس الحوزوية على قدر وسعه واستطاعته. وهو أحد الشعراء المكثرين، وقد قال الشعر في أغراض متعددة، وشارك في عدة مناسبات دينية واجتماعية. ومن شعره قوله حفظه الله في الحسين×:

بنفسي أبوالأحرار ما ذاق جرعة *** ليجرع كأس العز مترعة نخبا
ألا ليت لي لثم الضريح ورشفه *** من العبق الفواح ألثمه عبا
وأهتف يا مولاي جئتك دمعة *** نشيداً جراحاً دامياً ولهاً صبا
ألا ليتني بين السيوف فريسة *** لإيقاعها غنَّت جوارحيَ التعبى
أقي قلبك الصادي بقلب أذابه *** نوى هجرك الممتد ياسيدي حقبا
أُفدّيك إجلالاً وأُنشدك الحبا *** أتحرم ورد العذب يا موردا عذبا

إلى غير ذلك من الشعر الحي. وفقه الله لما فيه الخير والصلاح.

____________________

([1]) وفيات الأعيان 1: 204، تاريخ الإسلام 17: 96.

© 2016 كل الحقوق محفوظة لمؤسسة المصطفى للتحقيق والنشر

Scroll to top