مقدمة بقلم المؤلف الشيخ عبد الحميد ال مرهون

مقدمة بقلم المؤلف الشيخ عبد الحميد ال مرهون

بلدي أمي وأمي بلدي*** فبها روحي ومنها جسدي

لا تلوموني إذا أحببتها **وعيوني خدمتْها ويدي

وقد جاء في أقوال بعض الحكماء أن الوطن طينة المرء الذي نبت فيه أصله، ونما فيه فرعه؛ ولذلك فحبّه شعور نفساني و إحساس وجداني. قال بعض الشعراء:

بلادي هواها في لساني وفي دمي *** يمجدها قلبي ويدعو لها فمي

فلا خير فيمن لا يحبّ بلاده **ولا في حليف الحب إن لم يتيم

 وقد جاء في الأحاديث النبوية الشريفة أن حب الوطن من الإيمان، وانطلاقاً من هذا الشعور، أحببت أن أكتب هذه الوريقات عن بلدتي العزيزة (أم الحمام)، وقد اقتبست أكثر ما كتبته عنها من كتاب شقيقي الكريم أبي جعفر الحاج ملا محمد (المتوفى بتاريخ 15/2/ 1429 هجرية) ابن المقدس الشيخ منصور المرهون (المتوفى بتاريخ 30/6/1362 هجرية) بن الحاج علي المرهون (المتوفى بتاريخ 9/12/1322هـ) الذي سماه (أم الحمام بين الأمس واليوم)، فهو كما قال ابن مالك& (المتوفى بتاريخ 672هجرية):

فهو بسبق حائز تفضيلا***مستوجب ثنائي الجميلا

 وقد قلت مباركاً تلك الجهود الطيبة التي بذلها في تأليف هذا الكتاب، وفي البيت الأخير أرّخت وفاته في ذكرى سنويته (رحمه الله):

أخي جهود له في الناس طيبة***وعند ربي لها فضل وتقديرُ

لأنه يعمل الأعمال خالصة***لربه لا لشيء فهو مأجورُ

فمذ أتى بكتاب ام الحمام أتى***قولي له أنت مرضي ومشكورُ

وقبله جئت بالذكرى لذاك أتى***التاريخ  (ذكرك محمود ومنصورُ)

1430هـ

© 2016 كل الحقوق محفوظة لمؤسسة المصطفى للتحقيق والنشر

Scroll to top