فهرس الجزء 19 من كتاب محاضرات الوائلي

فهرس الجزء 19 من كتاب محاضرات الوائلي

265ـ الشهداء في المنظور الإسلامي … ( وَلاَ تَحْسَبَنَّ الَّذِينَ قُتِلُوا فِي سَبِيلِ اللهِ أَمْوَاتَاً بَلْ أَحْيَاءٌ عِنْدَ رَبِّهِمْ يُرْزَقُونَ ).

266ـ الشهر الحرام في الجاهلية والإسلام … ( الشَّهْرُ الْحَرَامُ بِالشَّهْرِ الْحَرَامِ وَالْحُرُمَاتُ قِصَاصٌ فَمَنْ اعْتَدَى عَلَيْكُمْ فَاعْتَدُوا عَلَيْهِ بِمِثْلِ مَا اعْتَدَى عَلَيْكُمْ وَاتَّقُوا اللهَ وَاعْلَمُوا أَنَّ اللهَ مَعَ الْمُتَّقِينَ ).

267ـ حكم المرأة المتوفى عنها زوجها … ( وَالَّذِينَ يُتَوَفَّوْنَ مِنْكُمْ وَيَذَرُونَ أَزْوَاجَاً يَتَرَبَّصْنَ بِأَنفُسِهِنَّ أَرْبَعَةَ   أَشْهُر وَعَشْراً فَإِذَا بَلَغْنَ أَجَلَهُنَّ فَلاَ جُنَاحَ عَلَيْكُمْ فِيمَا فَعَلْنَ فِي أَنفُسِهِنَّ بِالْمَعْرُوفِ وَاللهُ بِمَا تَعْمَلُونَ خَبِيرٌ).

268ـ الإمام الصادق (عليه السلام) والسياسات الأموية والعباسية

أيا راكباً نحو المدينة جسـرة

 

عذافرة يطوي بها كل سبسبِ

إذا ما هداك الله عاينت جعفراً

 

فقل لولي الله وابن المهذبِ

 

269ـ سفير السماء الإمام الهادي (عليه السلام)

ولهت إلى رؤياكُمُ وله الصادي

 

يزداد على الورد الرويّ بذوّادِ

محلى عن الورد اللذيذ مساغه

 

إذا طاف ورّاد به بعد ورّادِ

 

270ـ منهج الأنبياء (عليهم السلام) في الدعوة إلى الله تعالى …(وَلَقَدْ أَرْسَلْنَا نُوحَاً إِلَى قَوْمِهِ فَلَبِثَ فِيهِمْ

أَلْفَ سَنَة إِلاَّ خَمْسِينَ عَامَاً فَأَخَذَهُمْ الطُّوفَانُ وَهُمْ ظَالِمُون * فَأَنجَيْنَاهُ وَأَصْحَابَ السَّفِينَةِ وَجَعَلْنَاهَا آيَةً لِلْعَالَمِينَ).

271ـ موقف الإسلام من المرأة … ( إنَّ المُسْلِمِينَ وَالمُسْلِمَاتِ وَالمُؤْمِنِينَ وَالمُؤْمِنَاتِ وَالقَانِتِينَ وَالقَانِتَاتِ وَالصَّادِقِينَ وَالصَّادِقَاتِ وَالصَّابِرِينَ وَالصَّابِرَاتِ وَالخَاشِعِينَ وَالخَاشِعَاتِ وَالمُتَصَدِّقِينَ وَالمُـتَصَدِّقَاتِ وَالصَّائِمِينَ وَالصَّائِمَاتِ وَالحَافِظِينَ فُرُوجَهُمْ وَالحَافِظَاتِ وَالذَّاكِرِينَ اللهَ كَثِيراً وَالذَّاكِرَاتِ أعَدَّ اللهُ لَهُمْ مَغْفِرَةً وَأجْراً عَظِيماً)

© 2016 كل الحقوق محفوظة لمؤسسة المصطفى للتحقيق والنشر

Scroll to top