حدث في مثل هذا اليوم (8 شعبان)

حدث في مثل هذا اليوم (8 شعبان)

في كتاب (الكنى والألقاب)، أنّه كان لسيف الدولة الحمداني ملك حلب وبعض الشام والموصل المتوفّى 25 / 2 / 356 مجلسٌ يحضره العلماء كلّ ليلة فيتكلّمون بحضرته، فوقع بين المتنبّي وبين ابن خالويه الحسينِ بن أحمد النحوي اللغوي الإمامي المتوفّى سنة 370 هـ كلامٌ، فوثب ابن خالويه على المتنبّي فضرب وجهه بمفتاح كان معه فشجّه، فخرج ودمه يسيل على ثيابه، فغضب وخرج إلى مصر وامتدح كافور الإخشيدي ثمّ رحل عنه وقصد بلاد فارس، ومدح عضد الدولة بن بويه فأجزل جائزته، ولمّا رجع من عنده قاصداً إلى بغداد ثمّ إلى بلده الكوفة في شعبان لثمانٍ خلون منه سنة 354 هجرية، عرض له فاتك ابن أبي الجهل الأسدي في عدّة من أصحابه فقتله هو وابنه محسد وغلامه مفلح([1]).

أقول: وإنّ هذا القول لا يتنافي مع القول بقتل المتنبيّ& بتأريخ 28 / 9 / 354؛ لأنّه ذكر تأريخ رجوعه من عند عضد الدولة ولم يذكر تاريخ قتله، فسيأتي الكلام على قتله إن شاء الله بتأريخ: 28 / 9 / 354. رحم الله الجميع برحمته وأسكنهم فسيح جنّته.

***

في هذا اليوم من سنة 1137 هجرية تُوفّي السلطان محمود الأفغاني الذي انتزع أفغانستان من يد الصفويين سنة 1135 هجرية، ثمّ احتلّ عاصمتهم أصفهان وحبس الشاه حسين الصفوي الذي انتهتْ بملكه دولة الصفويين، فسبحان مَن لا يزول ملكه.

***

وفي هذا اليوم ـ 8 / 8 ـ من سنة 1248 هجرية تُوفّي الميرزا أبو القاسم بن حبيب الله ابن الميرزا عبد الله الرضوي.

نقل الأمين في الأعيان أنّه كان موصوفاً بعلوّ الشأن معروفاً بالتقوى والتديّن، صاحب ضياع وعقار، وأنّه من نوادر أسخياء الدهر، وكان له في عصره رئاسة نقابة سادات خراسان([2]). رحم الله الجميع برحمته وأسكنهم فسيح جنّته.

***

وفيه من سنة 1261 هجرية تُوفّي بأصفهان الحاج محمد إبراهيم الكرباسي أو الكلباسي. قال صاحب كتاب (وقائع الشهور والأيام): وله زهد وكرامات مشهورة.

_______________

([1]) الكنى والألقاب 3: 123.

([2]) أعيان الشيعة 2: 403.

***

وفاة الشيخ مهدي بن داود بن سلمان بن داود الحجَّار بالبصرة / 1358هـ

وفاة الشيخ محمد علي ابن الحاج أحمد ابن الشيخ محمد علي الجشّي بالبحرين / 1361هـ

© 2016 كل الحقوق محفوظة لمؤسسة المصطفى للتحقيق والنشر

Scroll to top