حدث في مثل هذا اليوم (27ربيع الأول)

حدث في مثل هذا اليوم (27ربيع الأول)

وفيه من سنة 1هـ وصل علي× بظعينة الفواطم إلى قبا قادماً من مكة، قالوا: وكان قد قطع الطريق فيما بين مكة والمدينة ماشياً حافياً، فما وصل إلا وقد تورمت قدماه، فضمه رسول الله‘، وبكى رحمة له، وتفل في يديه المباركتين، ومسح بهما على قدمي علي× فبرئتا، وما شكاهما علي× بعد ذلك حتى خرج من الدنيا.

وقد روى الكثير من الرواة أنه× جاء بظعينة الفواطم، ولم يكن فر بنفسه بمفرده كما قال بعض المؤرخين. قال بعضهم: ومن الحق أن نطالب هؤلاء الذين قالوا بأن علياً جاء بمفرده فاراً بنفسه أن يبينوا لنا من هو الذي جاء بعيال النبي‘، وكيف جاز له أن يفر بنفسه ويترك عيال رسول الله‘ الذين تركهم تحت حمايته؟ وقد تقدم الكلام عن شيء من ذلك بتاريخ 7/3 وبتاريخ20/3.

***

وفي هذا اليوم من سنة 363 هجرية ولد أبو العلاء المعري الذي تقدم أنه توفي بتاريخ 3/3/449؛ فيكون عمره 89 سنة. وبما أنه عاش نحو خمسين سنة لم يأكل اللحم؛ تديناً منه، فقد رثاه تلميذه أبو الحسن علي بن همام بقوله:

إن كنت لم تُرِقِ الدماء زهادة *** فلقد أرقت اليوم من عيني دما

رحم الله الجميع برحمته، وأسكنهم فسيح جنته.

***

وفي هذا اليوم من سنة 385 هجرية توفي الفاضل ابن الفاضل أبو محمد يوسف بن أبي سعيد الحسن بن عبد الله المرزباني السيرافي النحوي اللغوي الأخباري. وكان دينا صالحاً، وورعاً متقناً، كأبيه. وسيأتي ذكر أبيه بتاريخ 2/7 رحم الله الجميع برحمته، وأسكنهم فسيح جنته.

***

وفي هذا اليوم من سنة 469 هجرية توفي أبو مروان حيان بن خلف الأندلسي. كان قوي المعرفة، متبحراً في الآداب، بارعاً في التاريخ، له كتاب (المقتبس في تاريخ الأندس) في عشرة مجلدات. رحمه الله برحمته، وأسكنه فسيح جنته.

***

وفي هذا اليوم 27/3/1390 هجرية توفي آية الله العظمى والمرجع الديني الأعلى زعيم الشيعة وعظيمها السيد محسن الطباطبائي الحكيم عن عمر ناهز 84؛ فقد كان مولوده& غرة شوال سنة 1306 هجرية، وقد مدحته في حياته بأبيات، ورثيته بعد مماته بأبيات؛ فقلت في مديحه:

لم أرَ مثل الحكيم في حكمه *** جل إله أولاه من نعمه
إن شئت نهج الهدى فمنهجه *** منهاجه والإعجاز في كلمِه
أو شئت بالعروة التمسك فالـ *** ـمستمسك الفذّ فاض من قلمِه
أوشئت مصداق حكمة الحسن الـ *** ـسبط جلياً فانظر إلى عِظَمِه
تهابه العين أن تراه ويخـ *** ـشاه الفؤاد الجسور في هممِه
تلك ثمار التقوى لغارسها
*** من يغرس الكريمَ يجنِ من كرمِه([1])

وقد عنيت بمنهاجه& رسالته العملية التي سماها (منهاج الصالحين)، وهي أول رسالة سميت بهذا الاسم، وعنيت بالمستمسك كتابه الفقهي الأصولي المشهور (مستمسك العروة الوثقى)، وعنيت بحكمة الحسن السبط قول جده الإمام الحسن× في وصيته لجنادة: «وإذا أردت عزاً بلا عشيرة وهيبة بلا سلطان فاخرج من ذل معصية الله إلى عز طاعته»، فقد كان& مظهراً من مظاهر هذه الحكمة.

قلت في مرثيته قصيدة كان منها:

شمس الهداية غالتها يد القدرِ *** فغادرت برجها تهوي إلى الحفرِ
مات الحكيم فيا شمس الضحى انكسفي *** ويا نجوم السما من بعده انكدري
يا بدر أفق السما غيب ضياءك لا *** تشرق علينا فقد عدنا بلا قمرِ
مات الزعيم أبو الدنيا وواحدها *** مات العظيم سليل السادة الغررِ
إذا حظيت بلقياه رأيت به *** الدهر في ساعة والناس في بشرِ
لذاك جلَّت على الدنيا مصيبته *** وأعولت فهي لا تنفكّ في كدرِ
وحين شاءت له التاريخ جاء بها *** تاريخه (لانطفا نوري خبا قمري)

                               1390 هـ

رحمه الله برحمته وأسكنه فسيح جنته.

____________

([1]) رائق الشعور.

***

وفاة السيد محمد علي ابن السيد حسين آل خير الدين بكربلاء المقدسة / 1394هـ

© 2016 كل الحقوق محفوظة لمؤسسة المصطفى للتحقيق والنشر

Scroll to top