ولادة صاحب الزمان، الإمام المهدي عليه السلام

ولادة صاحب الزمان، الإمام المهدي عليه السلام

نبارك لكم وللأمة الإسلامية ولادة صاحب الزمان، الإمام المهدي عليه السلام

وبهذه المناسبة نذكر سطور من كلماته النورانية:

قال الإمام المهدي علیه السلام:

وأما وجه الانتفاع بي في غیبتي فکالانتفاع بالشمس إذا غیبها عن الأبصار السحاب وإني لأمان لأهل الأرض کما أن النجوم أمان لأهل السماء.
بحار الأنوار 53: ص181.
ملعون ملعون من أخر المغرب إلی أن تشتبک النجوم.
بحار الأنوار 52: ص15.
ما أرغم أنف الشیطان بشيء مثل الصلاة، فصلها وأرغم أنف الشیطان.
بحار الأنوار 53: ص 182.
إنه لم یکن أحد من آبائی إلا وقد وقعت في عنقه بیعة لطاغیة زمانه وإني أخرج حین أخرج ولا بیعة لأحد من الطواغیت في عنقي.
بحار الأنوار 53: ص 181.
أکثروا الدعاء بتعجیل الفرج، فإن ذلک فرجکم.
کمال الدین للصدوق ج 2: ص 485.
ان استرشدت أرشدت، و ان طلبت وجدت.
بحار الأنوار 51: ص 339.
إنا غیر مهملین لمراعاتکم ولا ناسین لذکرکم، ولولا ذلک لنزل بکم اللأواء واصطلمکم الأعداء، فاتقوا الله جل جلاله وظاهرونا.
بحار الأنوار 53: ص 175.
و أما الحوادث الواقعة فارجعوا فیها إلی رواة حدیثنا فإنهم حجتي علیکم و أنا حجة الله علیهم.
بحار الأنوار 53: ص 181.

© 2016 كل الحقوق محفوظة لمؤسسة المصطفى للتحقيق والنشر

Scroll to top