وداع الحسين (ع) لأهله

وداع الحسين (ع) لأهله

نادى او دمع العين فوگ الخد همال
عنكم ترى شايل أنا امن ارض المدينه
أو چنچ تعرفين البلد هالگاصدينه
او عينه على گبر البتوله تجري ادموع
او لن البتوله اتصيح يبني انسيت لضلوع
نسيتني يبني ترى يوم المصايب
يبني تروح او تنذبح ويا الأطايب
يحسين زادت علگلب في الگبر لحزان
او سهم لمثلث والنبل والحجر والزان
او زينب يروحي تجذب الونه خفيه
اتصيح انذبح ظامي وتدوسه الأعوجيه
ايگلها ييمه امگدر او جاري عليّه
او بعد الخدر زينب يودوها هديه
او يوم احدعش زينب ترى تگصد الكوفه
يا خوي مدخل هالبلد مگدر اشوفه
واعظم على گلبچ ييمه سفرة الشام
او راسي ابطشت ايزيد واذلة الإسلام
أما المصيبه رجعة الحورا المدينه
او يگصدلچ امحمد ابحسراته او حنينه

شايل انا ابلرجال والنسوه ولاطفال
ولديار من بعدي تظل يُمّه حزينه
الله ايعينچ لو جرى بعد السفر حال
لنه اوداع الما يجي من بعده ارجوع
وانسيت مسمار الذي مافارگ البال
او خليت مني الگلب بالأحزان ذايب
والأعوجيه اتدوس صدرك فوگ لرمال
لنك تظل ابكربلا يالولد عطشان
فطّروا گلبي اوراسك العالي ابعسال
واتشوف راسك يالولد بالسمهريه
او حرگ الخيم ويّا السبا او غربه بلا ارجال
كل الذي يجري بطفوف الغاضريه
او زين العباد امگيد ابرجله الأغلال
وتنادي ابكافلها الذي گطعوا اكفوفه
غدرت ببونا والحسن وحسين لبطال
وسط المجالس يدخلوا زينب وليتام
او من تنظره زينب تصب الدمع همال
ويّا العليل اليخفي العبره اوتينه
ادموعه اتسيل او يصفگ اليمنى بلشمال

© 2016 كل الحقوق محفوظة لمؤسسة المصطفى للتحقيق والنشر

Scroll to top