فهرس الجزء السابع من كتاب محاضرات الوائلي

فهرس الجزء السابع من كتاب محاضرات الوائلي

١٢٩. أمير المؤمنين (عليه السلام) وكتابة التاريخ

 أَ أَبا الحُسينِ وتِلكَ أروعُ كنيةوكِلاكُما بالرَّائعات قَمِينُ.

١٣٠. الأخوة في التشريع الإلهي … ( إِنَّمَا الْمُؤْمِنُونَ إِخْوَةٌ فَأَصْلِحُوا بَيْنَ أَخَوَيْكُمْ وَاتَّقُوا اللَّهَ لَعَلَّكُمْ تُرْحَمُونَ ).

١٣١. شذرات مضيئة من سيرة السجاد (عليه السلام)

 يا راهب الليل في جنح الظلام ومن

 إذا دجا الليل يقضيه على ألمِ

١٣٢. معالم التربية الإسلامية

إن من البديهيات المفروغ منها في عرف المفكّرين المسلمين أن تقويم شخص ما وتربيته ينبغي أوّل ما ينبغي أن تتمّ عن طريق إشباع الحاجات الأساسيّة له.

١٣٣. الزواج وقانون التكافؤ في الإسلام … ( وَأَنَّهُ  خَلَقَ  الزَّوْجَيْنِ  الذَّكَرَ وَالأُنْثَى ).

١٣٤. الثبات على العقيدة مبدأ مقدس …( لأُقَطِّعَنَّ أَيْدِيَكُمْ وَأَرْجُلَكُمْ مِنْ خِلاف ثُمَّ لأُصَلِّبَنَّكُمْ أَجْمَعِينَ ).

١٣٥. الإمامة ومفتريات المنحرفين … ( وَإِذْ قالَ إِبْراهِيمُ لأَبِيهِ آزَرَ أَ تَتَّخِذُ أَصْناماً آلِهَةً إِنِّي أَراكَ وَقَوْمَكَ فِي ضَلال مُبِين ).

١٣٦. الفقه التربوي في الإسلام … ( يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا لاَ تَسْأَلُوا عَنْ أَشْيَاءَ إِنْ تُبْدَ لَكُمْ تَسُؤْكُمْ وَإِنْ تَسْأَلُوا عَنْهَا حِينَ يُنَزَّلُ الْقُرْآنُ تُبْدَ لَكُمْ عَفَا اللَّهُ عَنْهَا وَاللَّهُ غَفُورٌ حَلِيمٌ ).

 ١٣٧. الأخوة الإنسانية … ( وَإِلَى ثَمُودَ أَخَاهُمْ صَالِحاً قَالَ يَا قَوْمِ اعْبُدُوا الله مَا لَكُمْ مِنْ إِلَه غَيْرُهُ هُوَ أَنشَأَكُمْ مِنْ الأَرْضِ وَاسْتَعْمَرَكُمْ فِيهَا فَاسْتَغْفِرُوهُ ثُمَّ تُوبُوا إِلَيْهِ إِنَّ رَبِّي قَرِيبٌ مُجِيبٌ ).

١٣٨. دروس من الهجرة … ( وَإذْ يَمْكُرُ بِكَ الَّذِينَ كَفَرُوا لِيُثْبِتُوكَ أوْ يَقْتُلُوكَ أوْ يُخْرِجُوكَ وَيَمْكُرُونَ وَيَمْكُرُ اللّهُ وَاللّهُ خَيْرُ المَاكِرِينَ ).

١٣٩. الوظيفة والانتخاب الطبيعي … ( فَاصْبِرْ كَمَا صَبَرَ أُوْلُو الْعَزْمِ مِنْ الرُّسُلِ وَلاَ تَسْتَعْجِلْ لَهُمْ كَأَنَّهُمْ يَوْمَ يَرَوْنَ مَا يُوعَدُونَ لَمْ يَلْبَثُوا إِلاَّ سَاعَةً مِنْ نَهَار بَلاَغٌ ).

 ١٤٠. البعث والنشور … ( فَإِذَا نُفِخَ فِي الصُّورِ فَلاَ أَنسَابَ بَيْنَهُمْ يَوْمَئِذ وَلاَ يَتَسَاءَلُونَ ).

١٤١. شعائر الله … ( يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا لاَ تُحِلُّوا شَعَائِرَاللَّهِ وَلاَ الشَّهْرَ الْحَرَامَ ).

١٤٢. عدالة الصحابة بين العدل والعاطفة … ( لَقَدْ رَضِيَ اللَّهُ عَنْ الْمُؤْمِنِينَ إِذْ يُبَايِعُونَكَ تَحْتَ الشَّجَرَةِ فَعَلِمَ مَا فِي قُلُوبِهِمْ ).

 ١٤٣. مسؤولية المسلم تجاه نهضة الحسين (عليه السلام) … ( مَا كَانَ الله لِيَذَرَ الْمُؤْمِنِينَ عَلَى مَا أَنْتُمْ

عَلَيْهِ حَتَّى يَمِيزَ الْخَبِيثَ مِنْ الطَّيِّبِ ).

١٤٤. نعم الله على خلقه … ( أَلَمْ نَجْعَلْ لَهُ عَيْنَيْنِ  *  وَلِسَاناً وَشَـفَتَيْنِ  *  وَهَدَيْـنَاهُ النَّجْـدَيْنِ ).

١٤٥. أمية الرسول (صلى الله عليه وآله) … ( الَّذِينَ يَتَّبِعُونَ الرَّسُولَ النَّبِيَّ الأُمِّيَّ الَّذِي يَجِدُونَهُ مَكْتُوبَاً عِنْدَهُمْ فِي التَّوْرَاةِ وَالإِنجِيلِ يَأْمُرُهُمْ بِالْمَعْرُوفِ وَيَنْهَاهُمْ عَنْ الْمُنكَرِ وَيُحِلُّ لَهُمْ الطَّيِّبَاتِ وَيُحَرِّمُ عَلَيْهِم الْخَبَائِثَ ).

١٤٦. اليهود في القرآن … ( مَثَلُ الَّذِينَ حُمِّلُوا التَّوْرَاةَ ثُمَّ لَمْ يَحْمِلُوهَا كَمَثَلِ الْحِمَارِ يَحْمِلُ أَسْفَاراً بِئْسَ

 مَثَلُ الْقَوْمِ الَّذِينَ كَذَّبُوا بِآيَاتِ اللَّهِ وَاللَّهُ لاَ يَهْدِي الْقَوْمَ الظَّالِمِينَ ).

١٤٧. الشهر الحرام والقصاص … ( الشَّهْرُ الْحَرَامُ بِالشَّهْرِ الْحَرَامِ وَالْحُرُمَاتُ قِصَاصٌ فَمَنْ اعْتَدَى عَلَيْكُمْ فَاعْتَدُوا عَلَيْهِ بِمِثْلِ مَا اعْتَدَى عَلَيْكُمْ ).

© 2016 كل الحقوق محفوظة لمؤسسة المصطفى للتحقيق والنشر

Scroll to top