سطور من النور بمناسبة شهادة الإمام محمد التقي الجواد عليه السلام

سطور من النور بمناسبة شهادة الإمام محمد التقي الجواد عليه السلام

نعزي صاحب العصر والزمان والأمة الإسلامية بشهادة الإمام محمد التقي الجواد عليه السلام، تقبل الله أعمالكم…

قال الإمام محمد التقي الجواد عليه السلام:

الخشوع زينَة الصّلاة، وتركُ ما لا يُعنى زينَة الورع.
بحارالأنوار 75: ص 80.

إنّ الله عزّ وجلّ يَختار مِن مال المؤمن ومِن وُلدِه أنفَسه ليَأجُره على ذلك.
الكافي 3: ص 218، ح 3.

مَن أصغی إلی ناطِق فقد عَبَده، فإن كان النّاطق عن الله فقد عَبَد الله، وإن كان النّاطِق یَنطق عن لسان إبلیس فقد عبَد إبلیس.

مستدرك الوسائل 17: ص 308، ح 5.

مَن خَطَب إلیكُم فَرضیتُم دینَه وأمانته فزوِّجوه، إِلّا تَفعلوه تكن فتنة في الأرض وفساد كبیر.

تهذیب الأحكام 7: ص 396، ح 9.

لَو سَكت الجاهِل مَا اختَلَف النّاس.

كشف الغمّة 2: ص 349.

مَن انقادَ إلی الطُّمأنینة قبل الخِیَرة فقد عَرَض نَفسَه لِلهَلَكة والعاقِبة المُغضبَة.

بحارالأنوار 68: ص 340، ح 13.

عَلیكم بِطَلب العِلم، فإنّ طَلبَه فریضة والبحث عنه نافِلة، وهو صِلة بین الأخوان، ودلیل علی المُروّة، وتُحفة في المجالس، وصاحب في السّفر، وأُنس في الغُربَة.

حلیه الأبرار 4: ص 599.

 

© 2016 كل الحقوق محفوظة لمؤسسة المصطفى للتحقيق والنشر

Scroll to top