دراسته الفقهية

دراسته الفقهية

بدأ دراسته الفقهية علی يد الحجة الشيخ حسن علي البدر، المتوفی في الکاظمين فجأة سنة 1334 هـ ، وقد دفن في جوار الإمامين الجوادين «عليهما السلام».

قالوا: وکان سبب تلمذة المترجم& علی يده: إن هذا العالم الجليل الشيخ حسن علي البدر کان ليلة من الليال ضيفاً عند والده الحاج علي المرهون، وکانت بينهما صداقة ومودة، فاستمر بهم الحديث حتی مضی هزيع من الليل وکان الشيخ المترجم معهم، فغشيه النعاس ولم يسعه الذهاب إلی مضجعه والحجة البدر موجود مع والده، فلما کثر عليه التثاؤب قال معرّضاً: «يا من دلع لسان الصباح بنطق تبلجه»، فضحک الشيخ وقال: جاءک النوم، فقال: بل جاءني الصباح، فأعجب الشيخ بذکائه، وألح علی والده أن يفرّغه لطلب العلم، وتبرّع بتدريسه فکان أستاذه الأول.

© 2016 كل الحقوق محفوظة لمؤسسة المصطفى للتحقيق والنشر

Scroll to top