حدث في مثل هذا اليوم (29 ذي القعدة)

حدث في مثل هذا اليوم (29 ذي القعدة)

في اليوم التاسع والعشرين من شهر ذي القعدة نزل الحجر الأسود إلى الأرض، ووضعه آدم× في الكعبة المكرمة. وقد تقدم أنه بدأ بنايتها بتأريخ 25/11.

***

وفيه من سنة 207 هجرية نزع المأمون لباس الخضرة الذي لبسه لبيعته للإمام الرضا× بولاية العهد، ورجع إلى لباس السواد الذي هو شعار العباسيين ـ بدلاً من الأخضر الذي هو شعار العلويين ـ فقرت بذلك أعين العباسيين.

***

وفيه من سنة 220 هـ ـ أو في الثلاثين من الشهر من السنة المذكورة ـ توفي الإمام الجواد×. وكان سبب وفاته أن زوجته أم الفضل بنت المأمون كانت قد سمته بأمر من عمها المعتصم العباسي، وكانت حاقدة عليه لميله إلى ضرّتها سمّانة المغربية أم الإمام الهادي×، فقضى نحبه غريباً مسموماً، وله من العمر خمس وعشرون سنة. قال السيد صالح القزويني النجفي المتوفى في 5/3/1306 هجرية:

وسمته أم الفضل عن أمر عمها *** فويل لها من جده يوم تقدمُ
فيا لقصير العمر طال لموته *** على الدين والدنيا البكا والتألّمُ
قضيت فلا قلب المكارم هاجع
*** عليك ولا طرف المعالي مهوّم

***

وفيه من سنة 439 هجرية توفي ببغداد أبو الخطّاب الجبلي الشيعي أستاذ الخطيب البغدادي، واسمه محمد بن علي بن محمد بن إبراهيم الجبلي. قال الخطيب البغدادي عنه: إنه من أهل الأدب، حسن الشعر، فصيح القول، مليح النظم([1]). قدم المعرة. فمدحه بها أبو العلاء المعري بقصيدة معروفة، ذكرها الخطيب البغدادي([2]). رحم الله الجميع برحمته.

***

وفي يوم الخميس الموافق 29/11/1429 هجرية وقع أكثر أعضاء البرلمان العراقي على الاتفاقية الأمنية بين بغداد وواشنطن. قيل: وقد أبدت المرجعية العراقية استياءها من ذلك التوقيع، وأمر سماحة السيد مقتدى الصدر أتباعه بلبس السواد؛ حداداً بسبب ذلك، وظهرت المسيرات بعد صلاة الجمعة ـ 30/11/1429 هـ ـ احتجاجاً على التوقيع. والله سبحانه وتعالى أعلم بعواقب الأمور.

________________

([1]) تاريخ بغداد 3: 316/ 1414.

([2]) تاريخ بغداد 3: 316 ـ 317/ 1414.

© 2016 كل الحقوق محفوظة لمؤسسة المصطفى للتحقيق والنشر

Scroll to top