حدث في مثل هذا اليوم ( 27 شعبان )

حدث في مثل هذا اليوم ( 27 شعبان )

في هذا اليوم من سنة 398 هجرية توفي عبد الواحد بن نصر بن محمد المخزومي الشاعر الشهير المعروف بالببغاء. قيل: لقب بذلك؛ لفصاحته، وقيل: للثغة في لسانة. خدم سيف الدولة وولده سعد الدولة الحمدانيين، وله فيهما أشعار حسنة، ومنها قوله:

لا غيث نعماه في الورى خلب الـ *** ـبرق ولا وِرد جوده وشلُ
جاد إلى أن لم يُبقِ نائلُه *** مالاً ولم يَبقَ في الورى أملُ

رحمه الله برحمته.

***

وفي هذا اليوم 27 / 8 / 464 هجرية ولد أبو محمد عبد الله بن علي بن أحمد بن عبد الله المقري النحوي، ابن بنت الشيخ ابن أبي منصور الخياط المتوفى سنة 450 هجرية. كان مشهوراً بعلم القرآن والقراءت، وله معرفة وافرة بعلم العربية. وكان شيخاً متودّداً متواضعاً، حسن التلاوة والقراءة في المحراب خصوصاً في ليالي شهر رمضان. وله تصانيف كثيرة في علم القراءات، وتخرّج عليه خلق كثير. ومن شعره& قوله:

أيها الزائرون بعد وفاتي *** جدثاً ضمني ولحداً عميقاً
سترون الذي رأيت من المو *** ت عياناً وتسلكون الطريقا([1])

توفي في شهر ربيع الآخر سنة 541 هجرية. رحمه الله برحمته.

***

وفيه من سنة 1023 هجرية توفي بالنجف الأشرف السيد السند، السيد محمد ابن السيد هاشم الهندي. قال صاحب كتاب (وقايع الشهور والأيام): وله كرامات، وصليت معه كثيراً. رحمه الله برحمته، وأسكنه فسيح جنته.

***

وفيه من سنة 1364 هجرية الموافق 6 / 8 / 1945 م ضربت بلدة هيروشيما اليابانية لأول مرة بالقنبلة الذرية التي أعدها سراً علماء أمريكيون وبريطانيون، فتسببت في قتل نحو خمسين ألف نسمة، وأصابت أضعاف هذا العدد، وساوت نحواً من أربعة أميال مربعة من المساكن والمصانع بالأرض. وانتهت بذلك الحرب العالمية الثانية في المحيط الهادي في أسبوع مفجع لليابان ولأكثر البشر. فما أقسى هذا الإنسان! وما أشدّ جرأته على ربه! ويجدر بنا هنا أن نذكر ما قاله الشاعر اللبناني فوزي معلوف المتوفى سنة 1899م:

ما دعوه الإنسان من اُنسه لـ *** ـكن دعوه الإنسان من نسيانه
نسي الخير حين أوغل في الشـ *** ـر فداس الضمير في عصيانهِ
حسد ناهش بقية ما في *** قلبه من إبائه وحنانِه
وأنانية تبيح له القتـ  *** ـل لتحقيق غاية في كيانِه
زج في عالم الفضاء طيوراً *** من جماد يديرها ببنانِه
ما بناها إلا لهدم المباني *** ولسفك الدماء في طيرانِه
ليته لم يكن ذكياً فكل الـ *** ـشر والويل من نهى إنسانِه
ليت عمرانه تأخر أجيا *** لاً فكل الخراب في عمرانِه

____________________

([1]) تاريخ الإسلام 37: 71، الوافي بالوفيات 17: 187.

© 2016 كل الحقوق محفوظة لمؤسسة المصطفى للتحقيق والنشر

Scroll to top