حدث في مثل هذا اليوم (11ربيع الأوّل)

حدث في مثل هذا اليوم (11ربيع الأوّل)

قيل: وفي هذا اليوم 11/3 من سنة 145 هـ ولدت السيدة نفيسة بنت الحسن بن زيد بن الحسن السبط ×، وقد توفيت بمصر بتاريخ 1/9 أو بتاريخ 28/9، كما سيأتي إن شاء الله، فيكون عمرها 63 سنة فقط، رحمها الله برحمته.

***

وفي هذا اليوم 11/3 من سنة 769 هجرية توفي أبو محمد عبد الله بن عبد الرحمن بن عقيل الهاشمي الآمدي قاضي القضاة المصري الشافعي الفقيه الاُصولي النحوي، شارح كتاب (التسهيل) و(ألفية ابن مالك)، ودفن بقرب قبر الإمام الشافعي المتوفى بتاريخ سنة 3/7/204 هجرية. والآمدي نسبة إلى آمد، وهي مدينة كبيرة من بلاد الجزيرة بين دجلة والفرات من بلاد بكر، وقد نسب إليها جمع كثير، ومنهم صاحب الترجمة.

ومنهم الحسن بن بشر بن يحيى البصري المعاصر لابن النديم، والمتوفى قبله؛ فقد كانت وفاته سنة 371 هجرية، ووفاة ابن النديم 20/8/385 هجرية، والذي له مصنفات جيدة منها كتاب في شدة حاجة الإنسان إلى أن يعرف نفسه، وكتاب (المختلف والمؤتلف) في أسماء الشعراء. رحمه الله برحمته.

ومنهم علي بن محمد بن سالم التغلبي سيف الدين الآمدي الحنبلي الشافعي البغدادي المصري الدمشقي الحموي، صاحب المصنفات في الفقه والمنطق والحكمة وغيرها، المتوفى بدمشق سنة 631 هجرية.

ومنهم ناصح الدين عبد الواحد بن محمد بن محفوظ التميمي الآمدي صاحب كتاب (غرر الحكم ودرر الكلم) من كلمات أميرالمؤمنين علي بن أبي طالب×. وقد قال عنه صاحب كتاب (الكنى والألقاب): إنه كان عالماً محدثاً شيعياً إمامياً، وقد عده جماعة من الفضلاء من جملة أجلاء العلماء الإمامية منهم ابن شهر آشوب، رحمه الله في أوائل كتاب (المناقب)([1])،…([2]). رحم الله الجميع برحمته، وأسكنهم فسيح جنته.

***

وفي هذا اليوم 11/3 من سنة 1354 هجرية توفي آية الله العظمى السيد حسن ابن السيد هادي الصدر. وآل الصدر من أشهر الأسر العلوية وأعرقها في الفضل والعلم والأدب والورع والتقى والصلاح، وقد خرج منها جماعة من فحول العلماء وأساطين الفقهاء، ومن أشهرهم المترجم. وهم من آل (شرف الدين)، وأصلهم من جبل عامل، ولا يزال أفراد منهم في صور ونواحيها، ومن زعمائهم الإمام المجاهد السيد عبد الحسين شرف الدين المتوفى بتاريخ 8/6/1377 هجرية وهو ابن أخت المترجم.

وقد أتم المترجم دراسة سطوح الفقه والأصول في بلده ومسقط رأسه الكاظمية على والده وغيره، وفي سنة 1289 هجرية هاجر إلى النجف الأشرف وهو ابن 17؛ سنة فقد كان مولده بتاريخ 29/9/1272 هجرية، وأخذ الفقه والاُصول والكلام والحكمة وغير ذلك من العلوم على جماعة من أساطين العلماء، حتى شهد له أساتذته بالاجتهاد. وفي سنة 1297 هجرية هاجر إلى سامراء، وانضم إلى تلامذة المجدد الشيرازي المتوفى بتاريخ 24/8/1312 هجرية، وفي سنة 1314 رجع منها إلى بلدته الكاظمية واشتغل بالتصنيف والتأليف في جميع العلوم الإسلامية.

وكان طويل الباع، واسع الإطلاع، غزير المادة، وقد جمع في التأليف بين الإكثار والتحقيق، فتصانيفه على كثرتها وضخامة أجزائها وتعدد مجلداتها هي الغاية في بابها. وقد تجاوزت تصانيفه السبعين، وكلها نافعة. وكان على جانب عظيم من الورع، والصلاح والتقوى والزهد والعبادة، وقد رجع كثير من الناس إليه في التقليد، فكتب رسالة عملية سماها (رؤوس المسائل الفقهية)، وعلق على (التبصرة) و(نجاة العباد) و(العروة الوثقى).

ولما مات بالتاريخ المذكور 11/3/1354 هجرية شُيّع بتشييع عظيم حضره العلماء، والوزراء والعظماء، والنواب وسائر الطبقات، ودفن مع والده المقدس في بعض حُجر الصحن الكاظمي الشريف. وأحدثت وفاته دوياً في العالم الإسلامي. رحمه الله برحمته، وأسكنه فسيح جنته. وقد أرخ وفاته بعض شعراء عصره فقال:


بكى دين الهدى شجواً *** لرزء العالم الحبرِ

وغوث الشيعة الغرِّ

غياث الدين والدنيا *** فأرخ (حزن الشرع

لفقد الحسن الصدرِ

1354

رحم الله الجميع برحمته.

***

وفي هذا اليوم 11/3 من سنة 1384 هجرية توفي الحجة الشيخ محسن نجل العلامة الشيخ محمد الشربياني، فاقيمت له الفواتح، ومنها الفاتحة التي أقامها الإمام السيد محسن الحكيم المتوفى بتاريخ 27/3/1390 بمسجد الطوسي، رحم الله الجميع برحمته وأسكنهم فسيح جنته.

***

وفي هذا اليوم 11/3 من سنة 1384 هجرية ولد في قلعة القطيف الأستاذ الكبير، والشاعر الشهير الاُستاذ حسين ابن الملا حسن الجامع، الذي شارك بشعره في المناسبات الدينية والاجتماعية. ومن مقطوعاته الشعرية قوله (حفظه الله):



لنا أمل في النبي العطوف *** وفي المرتضى وبنيه الغررْ
إذا جمع الناس في محشر *** سندري لمن سيكون الظفرْ
شفاعة أحمد ذخر لنا *** فنعم المرجّى ليوم عسِرْ
سلام عليه إلى أن يقوم *** على حوضه الثرّ يروي البشرْ
وأزكى التحايا على آله *** ملاذ المخوف ونور البصرْ

وفق الله الأستاذ الحبيب لما فيه الخير والصلاح.

***

وفي هذا اليوم 11/3/1407 هـ والموافق تقريباً 14/11/1986 م تم افتتاح مطار الملك خالد الدولي بالرياض، وهو أكبر مطارات العالم كلها؛ إذ تبلغ مساحته 86 ميلاً مربعاً، أو 221 كيلو متر مربع، ويبلغ ارتفاع برجه ـ وهو أعلى أبراج المطارات في العالم ـ 74 متراً، وبلغت تكاليفه 2100 مليون جنيه استرليني.

____________

([1]) مناقب آل أبي طالب 1: 14، عنه في الكنى والألقاب 2: 7.

([2]) الكنى والألقاب 2: 8.

© 2016 كل الحقوق محفوظة لمؤسسة المصطفى للتحقيق والنشر

Scroll to top