الطواف

الطواف

وكطواف عمرةٍ ثم الصلا

والسعي بعده لحجٍ فصلا

وحبذا لو طاف يوم النحر

من بعد أعمال منى للأجر

وعدم التأخير عن حادي عشر

أحوط والجواز منتهى الشهر

وجاز للمعذور أن يقدما

على الوقوفين ولكن بعدما

يحرم للحج فلا يكفيه

مالم يكونا صادرين فيه

وبعضهم قد جوز النفيرا

إلى منى والرمي والتقصيرا

من بعد أن ينوّبن للنحر

ويأتين مكة قبل الفجر

ويعملن أعمالها وجلّهم

يمنع هذا فاتبع سبيلهم

من طرأ العذر عليه فعطل

فليستنب من يكملن له العمل

من طاف أو سعى بلا تقصير

علماً وعمداً جاء بالتكفير

شاة ويأتي بهما من بعده

ويسأل المولى ثواب جهده

أما إذا بجهل او نسيان

كفى وفي العود رضى الرحمن

بعد الطواف والصلا والسعيي

يحل طيب لك ياذا الوعيي

أما النسا فلا تحل إلا

بعد طوافها فمهلاً مهلا

© 2016 كل الحقوق محفوظة لمؤسسة المصطفى للتحقيق والنشر

Scroll to top