أنت القداسة

أنت القداسة

يا عالماً بلغ الكمال بما تحلى من صفات

أنشودة بفم الزمان بما تعددت اللغات

صلى على آل النبي وغفا هنيئا ثم مات

ياناسكا عرف الإله وعابدا كل الحياة

محراب ذكرك للعروج وأنت تسبيح الصلاة

يامن زهدت بهذه الدنيا فعشت على الفتات

فجزاه ربه ماتمنى في جوار القاصرات

ذاك النعيم لأهله  فلك القصور العاليات

ياصابرا قاسى الأذى فيما جنته يد الطغاة

ماخاب درب الصابرين خسئت أكف للجناة

حسنات فعلك جنة ولهم جزاء السيئات

معراج روحك نوره ضاء السما والكائنات

فغدت ترفرف في النعيم  جوار أحمد والهداة

أنت القداسة والتقى مادنستك الموبقات

ياصالحا في ذاته ولكم فعلت الصالحات

(مصطفى آلمرهون) ١٤٣٨ هجرية

© 2016 كل الحقوق محفوظة لمؤسسة المصطفى للتحقيق والنشر

Scroll to top