أساتذته في القطيف

أساتذته في القطيف

قد عرفت فيما سبق أن أستاذه:

الأول:

الشيخ حسن علي البدر، المتوفی بالکاظمية سنة 1334 هـ وعمره (56)، وقد أرخ وفاته الحجة الشيخ فرج العمران& فقال:

بدر دين النبي غُيّب عنا

وسط قبر فيه الهدی مستقر

فذوت بهجة الشريعة لما

قيل أرخ: أغاب للدين بدر؟

1334

الثاني:

الحجة الشيخ محمد بن ناصر النمر المتوفی 9 / 1 / 1348 هـ ، وقد أعجب به هذا الأستاذ إلی أن دفعه علی الزواج في بلده الدبيبية ليکون خلفاً منه فيها، فقد کان لهذا الأستاذ بيت في العوامية وبيت في الدبيبية، وکان يقسم الأسبوع بين البيتين، وقد أراد من تلميذه المترجم أن يکون هکذا، وقد لبّی التلميذ طلب أستاذه وسار علی هديه وطريقته، فتزوج في الدبيبية بزوجته زينب ابنة الحاج عبدالله بن يعقوب المتقدم ذکرها، وجعل يقسم الأسبوع بينها وبين أم الحمام، حتی إذا توفي الأستاذ& کان تلميذه خلفاً منه في بلدة الدبيبية.

وقد بلغ من إعجاب هذا الأستاذ بتلميذه الکريم أنه أوصی أن لا يصلي علی جنازته غيره، مع العلم أن القطيف في ذلک الوقت مکتظة بالعلماء والأعلام، حتی أنها کانت تسمی (النجف الصغری) رحم الله الماضين وأيد الباقين.

© 2016 كل الحقوق محفوظة لمؤسسة المصطفى للتحقيق والنشر

Scroll to top