ولادة الإمام السجاد عليه السلام

ولادة الإمام السجاد عليه السلام

نبارك لكم وللأمة الإسلامية جمعاء ولادة الإمام السجاد عليه السلام

وبهذه المناسبة نذكر سطور من كلماته النورانية:

إنَّ المعرِفَة، وکمالَ دینِ المسْلِم تَرکُهُ الکَلام فیما لایُغنیهِ، وقِلَّة ریائِه، وحِلمُه، وصَبرُه، وحُسنُ خُلقِه.

تحف العقول: ص 202، بحار الأنوار: ج 2، ص 129، ح 11.

ثلاثٌ مَن كُنّ فیه مِن المؤمِنینَ كان في كَنَف الله، وأظَلَّهُ الله یَوم القِیامَة في ظِلِّ عَرشه، وآمَنَه مِن فَزَع ‏اليَوم الاْكبر: مَن أعطی النّاس مِن نَفسِه ما هو سائِلهم لنفسِه، ورجُل لَم یَقدِم یَداً ورِجلاً حتّی یَعلمَ أنَّه في طاعة الله ‏قَدِمَها أو في مَعصِیته، ورجُل لَم یَعِب أخاه بعَیب حتّی یَترُك ذلك العِیبَ مِن نَفسِه.

تحف العقول: ص 204، بحار الأنوار: ج 75، ص 141، ح 3.

ثلاثٌ مُنجِیات للمؤمِن: كَفُّ لِسانِه عن النّاس واغتِیابهم، وإشغالُه نَفسَه بما یَنفَعُه لآخِرته وَدُنیاه، وطول البُكأ ‏علی خطیئَته.

تحف العقول: ص 204، بحار الأنوار: ج 75، ص 140، ح 3.

عَجَباً كُلّ العَجبِ لِمَن عَمِل لِدار الفَناء وتَرَك دار البقاء.

بحار الأنوار: ج 73، ص 127، ح 128.

رَأیت الخَیرَ كُلَّه قَد اجتَمعَ في قَطعِ الطَّمعِ عَمّا في أیدي النّاس.

اُصول الكافي: ج 2، ص 320، بحار الأنوار: ج 73، ص 171، ح 10.

نَظرُ المؤمن في وَجهِ أخِیهِ المؤمنِ للمَودَّة والمحَبَّة له عِبادة.

تحف العقول: ص 204، بحار الأنوار: ج 78، ص 140، ح 3.

© 2016 كل الحقوق محفوظة لمؤسسة المصطفى للتحقيق والنشر

Scroll to top