موسى والخضر

موسى والخضر

﴿وَإِذْ قَالَ مُوسَى لِفَتَاهُ لَا أَبْرَحُ حَتَّى أَبْلُغَ مَجْمَعَ الْبَحْرَيْنِ أَوْ أَمْضِيَ حُقُبًا

عن ابن عباس قال: أخبرني أبي بن كعب قال: خطبنا رسول الله| فقال: إن موسى قام خطيباً في بني إسرائيل فسئل أي الناس أعلم؟ قال أنا فعتب الله عليه إذ لم يرد العلم إليه فأوحى الله إليه أن لي عبداً بمجمع البحرين هو أعلم منك، قال موسى فكيف لي به قال تأخذ معك حوتاً فتجعله في مكتل ثم انطلق، ففعل وانطلق معه فتاه يوشع بن نون حتى إذا أتيا الصخرة وضعا رؤوسهما فناما واضطرب الحوت في المكتل فخرج منه وسط في البحر واتخذ سبيله في البحر سرباً فلما استيقظ نسي صاحبه أن يخبره بالحوت فانطلقا بقية يومهما وليلتهما حتى إذا كان من الغد قال موسى لفتاه آتنا غدائنا لقد لقينا من سفرنا هذا نصباً قال ولم يجد موسى النصب حتى جاوز المكان الذي أمر الله تعالى به فقال فتاه ﴿أَرَأَيْتَ إِذْ أَوَيْنَا إِلَى الصَّخْرَةِ﴾ الآية فقال موسى ذلك ما كنا نبغي فرجعا يقصان آثارهما حتى انتهيا إلى الصخرة فوجدوا رجلاً قائماً على الصخرة يصلي وهو الخضر فسلم عليه موسى فقال الخضر وعليك السلام يا نبي بني إسرائيل فقال له موسى ومن أدراك من أنا ومن أخبرك أني نبي؟ قال من ذلك عليّ فقال له موسى أتيتك لتعلمني مما علمت رشداً (قال إنك لن تستطيع معي صبراً) يا موسى إني على علم من علم الله علمنيه لا تعلمه وأنت على علم من علم الله علمك لا أعلمه أنا فقال له موسى ﴿سَتَجِدُنِي إِن شَاء اللَّهُ صَابِرًا وَلَا أَعْصِي لَكَ أَمْرًا﴾  فقال له الخضر ﴿قَالَ فَإِنِ اتَّبَعْتَنِي فَلَا تَسْأَلْنِي عَن شَيْءٍ حَتَّى أُحْدِثَ لَكَ مِنْهُ ذِكْرًا﴾ فانطلقا يمشيان على ساحل البحر فمرت سفينة فكلموهم أن يحملوهم فعرفوا الخضر فحملوه بغير نول فلما ركنا في السفينة لم يفجأ إلا والخضر قد قلع لوحاً من ألواح السفينة بالقدوم فقال له موسى قوم حملونا بغير نول عمدت إلى سفينتهم فخرقتها لتغرق أهلها لقد جئت شيئاً أمراً قال: ﴿قَالَ أَلَمْ أَقُلْ إِنَّكَ لَن تَسْتَطِيعَ مَعِيَ صَبْرًا * قَالَ لَا تُؤَاخِذْنِي بِمَا نَسِيتُ وَلَا تُرْهِقْنِي مِنْ أَمْرِي عُسْرًا﴾ فلما خرجا من السفينة وجعلا يمشيان على الساحل وإذا هما بغلام يلعب مع الغلمان فأخذ الخضر رأسه بيده فأقلعه فقتله فقال له موسى ﴿قَالَ أَقَتَلْتَ نَفْسًا زَكِيَّةً بِغَيْرِ نَفْسٍ لَّقَدْ جِئْتَ شَيْئًا نُّكْرًا * قَالَ أَلَمْ أَقُل لَّكَ إِنَّكَ لَن تَسْتَطِيعَ مَعِي صَبْرًا * قَالَ إِن سَأَلْتُكَ عَن شَيْءٍ بَعْدَهَا فَلَا تُصَاحِبْنِي قَدْ بَلَغْتَ مِن لَّدُنِّي عُذْرًا﴾ إلى آخر الآيات فإنها وافية بالقصة.

© 2016 كل الحقوق محفوظة لمؤسسة المصطفى للتحقيق والنشر

Scroll to top