مآثره الخالدة1

مآثره الخالدة1

من مآثرهالخالدة&:

1ـ مسبلته العامة لتغسيل الأموات، فقد کان أهل أم الحمام يغسلون موتاهم في برج مسورتهم الجنوبي الغربي المسمى بـ(برج حبيبة)، والملتصق بالمسجد الجنوبي من جهة الجنوب، ثم يصلون عليهم بالأرض الغربية من هذا المغتسل المسماة بـ(المصلى) تابع قبيلة (آل محمد علي)، فقام& بشراء قطعة نخل تسمى (أم الخير) مجاورة للمقبرة، وأشاد فيها مغتسلاً للرجال وآخر للنساء ومجلساً للمشيعين، ولا يبعد أن يکون ذلک في حدود سنة 1347 هـ ، ولا تزال إلى الآن مسبلة لبلدته أم الحمام.

2ـ أقام حسينية بقرب مسکنه بمسورة أم الحمام بالقطيف، وقد أرخها بحساب الجمَّل بقوله:

الحمد لله وله المنه على راسي

إذ جاد لي أرخ: (بما أغنى عن الناسِ)

1356 هـ

© 2016 كل الحقوق محفوظة لمؤسسة المصطفى للتحقيق والنشر

Scroll to top