كلمة المؤلف

كلمة المؤلف

بسم الله الرحمن الرحيم

الحمد لله رب العالمين، وصلى الله على محمد سيد المرسلين وآله الهداة الميامين الذين أذهب الله عنهم الرجس وطهرهم تطهيراً وعلى أصحابه الأطيبين والتابعين لهم بإحسان.

وبعد، فإن كثيراً من السوانح العابرة قد تؤدي إلى جم غفير من أمور الخير النافع لبني الإنسان أحقاباً من السنين، وذلك قد يكون مع الالتفات والتأمل والتفكير زمناً غير قليل، وقد يكون عفواً بدون أي تأمل كما اتفق لي أيام كنت في النجف الأشرف وأنا أطالع في بعض كتب التـراجم والتاريخ في مكتبة كاشف الغطاء العامرة، وقد مررت على تراجم رجال هم دون ما دوِّن فيهم، فخطر في البال ذكر لقمان الحكيم، وتأملت سورته من القرآن المجيد وما انطوت عليه من ذلك الثناء العظيم والذكر الخالد والمواعظ والحكم التي لا مزيد عليها، فعنّ لي أن أؤلف كتاباً يجمع بين دفتيه ما ورد عن هذا العبد الصالح من آداب وحكم ووصايا ومواعظ وغير ذلك مما يتعلق به مما أمكن الاطلاع عليه.

ولم تزل هذه الفكرة تدور في نظري وبين جوانحي حتى هبطت إلى القطيف راغماً وطالت إقامتي فيه مع تعاقب ما يضيق به الخناق من مرض شديد وحادث عصيب. وعلى أي حال فقد وجدت مجالاً لتحقيق تلك الأمنية الشريفة والغاية الحميدة، فشمرت عن ساعد الجد وبذلت الوسع والطاقة في التنقيب والفحص عن تلك الشخصية الفذة فما تأتى ما ترى إلا بعد الكد والعناء، ولا أراه إلا قليلاً دون لقمان وحكمته وشهرته لكن عدم العثور على الكثير لا يمنع من تدوين القليل النافع، وإذا صدق عليه ذلك فليس بقليل بل هو كثير وكثير.

قليل منك يكفيني ولكن

قليلك لا يقال لـه قليل

ولعل بعض النوابغ من الفضلاء العظام في الربع المعمور جمع الكثير من حياة هذا الحكيم في كتاب سماه باسمه فلم نتصل به فلئن كان كذلك فليس عجيباً، وإنها حسنة مشكورة عائدة بالنفع الجليل على النوع البشري جيلاً بعد جيل، ولئن لم يكن فليس عجيباً أيضاً (فكم ترك الأول للآخر).

فهذا كتاب (لقمان الحكيم) البكر لمؤلفه إذ لم يسبق بمؤلف قبله، فهي أول خطوة أخطوها في هذا الميدان الواسع النطاق، فإن جاء على ما يرام فله الحمد على ما أنعم وله الشكر على ما ألهم وإلا (فالعذر عند كرام الناس مقبول)، سائلاً ربي سبحانه وتعالى أن يجعله خالصاً لوجهه الكريم، وأن ينفع به إخواني المؤمنين سيما خطباء المنبر الحسيني، وفقهم الله لمراضيه وما توفيقي إلا بالله عليه توكلت وإليه أنيب.

© 2016 كل الحقوق محفوظة لمؤسسة المصطفى للتحقيق والنشر

Scroll to top