فهرس الجزء 23 من كتاب محاضرات الوائلي

فهرس الجزء 23 من كتاب محاضرات الوائلي

﴿288﴾ المنهج الدعوي في القرآن الكريم…﴿يَا أَيُّهَا النَّاسُ ضُرِبَ مَثَلٌ فَاسْتَمِعُوا لَهُ إِنَّ الَّذِينَ تَدْعُونَ مِنْ دُونِ اللهِ لَنْ يَخْلُقُوا ذُبَاباً وَلَوِ اجْتَمَعُوا لَهُ وَإِنْ يَسْلُبْهُمُ الذُّبَابُ شَيْئاً لَا يَسْتَنْقِذُوهُ مِنْهُ ضَعُفَ الطَّالِبُ وَالْمَطْلُوبُ﴾

﴿289﴾ الظلم؛ منشؤه وعواقبه…﴿وَقَـالَ الَّذِيـنَ كَـفَرُوا لِرُسُلِهِمْ لَنُخْـرِجَنَّكُمْ منْ أَرْضِنَا أَوْ لَتَعُودُنَّ فِي مِلَّتنَا فَأَوْحَى إِلَيْهِمْ رَبُّهُمْ لَنُهْلِكَنَّ الظَّالِمِينَ * وَلَنُسْكِنَنَّكُمُ الْأَرْضَ مِنْ بَعْدِهِمْ ذَلِكَ لِمَنْ خَافَ مَقَامِي وَخَافَ وَعِيدِ﴾

﴿290﴾ راهب أهل البيت^….

وراهبُ أهلِ البيتِ كان ولم يَزَل*** يُلَقَّبُ بالسَّجادِ حين تعبُّــــدِهْ

يُقَضِّي بطول الصومِ طول نهاره*** مُنيباً ويقــضي ليلَهُ بتَهَجُّدِه

 

﴿291﴾ أربعون الإمام الحسين× والهدف الحسيني…

يا أبا الطف إن أخذت فقد أعـ ***ـطيت لله والعطاء جزيلُ

فالتُّراب الجديب ما اخضـرَّ لو لم***يتصدى له السحاب الهَطولُ

و منال الرِّغاب دون دماءٍ*** أُمنيات كذوبةٌ ومحولُ

و صدى كلّ هادرٍ وبليغ*** ليس مثل الجراح حين تقولُ

و ستبقى يرويكَ للدّهر مجداً***الدم الحر والحسام الصقيلُ

يا أبا الطف واهتززت لمرآ***كَ وقد أطبقت عليك الذحولُ

© 2016 كل الحقوق محفوظة لمؤسسة المصطفى للتحقيق والنشر

Scroll to top