سطور من النور بمناسبة ولادة الإمام موسى بن جعفر الكاظم علیه السلام

سطور من النور بمناسبة ولادة الإمام موسى بن جعفر الكاظم علیه السلام

نبارك لصاحب العصر والزمان ونبارك لكم وللأمة الإسلامية ولادة الإمام موسى بن جعفر الكاظم عليه السلام

وبهذه المناسبة نذكر سطور من كلماته النورانية:

قال الإمام موسى بن جعفر الكاظم علیه السلام:

وَجدتُ عِلم الناس في أربع: أوّلُها أن تَعرِفَ ربّك، والثانية أن تَعرِفَ ما صَنع بك، والثالثة أن تَعرِفَ ما أراد منك، والرابعة أن تَعرِفَ ما يُخرجُك عن دينك.

الكافي 1: ص 50، ح 11. أعيان الشيعة 2: ص 9. نزهة النّاظر: ص 121، ح 1.

ما مِن بَلاء يَنزلُ على عَبد مُؤمن فيُلهِمُه اللّه عزّ وجلّ الدُّعاء إِلّا كان كَشفُ ذلك البلاء وشيكاً، وما مِن بلاء يَنزِل على عبد مؤمن فيُمسِك عن الدُّعاء إلّا كان ذلك البلاء طويلاً، فإذا نزَل البلاء فعليكُم بالدّعاء والتضرّع إلى اللّه عزّ وجلّ.

اُصول الكافي 2: ص 471، ح 2. وسائل الشيعة 7: ص 44، ح 8674.

بِئسَ العبدُ يَكون ذا وجهَينِ وذا لسانَينِ.

تحف العقول: ص 291. بحار الأنوار 1: ص 150، ضمن الحديث: 30.

مَن استَشارَ لَم يَعدِم عند الصّواب مادحاً، وعند الخَطإ عاذِراً.

نزهة الناظر وتنبيه الخاطر: ص 123، ح . بحار الأنوار 75: ص 140، ح 37.

ما قُسِّمَ بَين العِباد أفضل مِن العَقل، نَومُ العاقل أفضل مِن سَهَر الجاهل.

تحف العقول: ص 213. بحار الأنوار 1، ص 154، ضمن الحديث: 30، و ج 75، ص 312، ضمن الحديث: 1.

مَن صَدَق لسانه زَكى عَملهُ، ومَن حَسُنت نيّته زيدَ في رِزقه، ومَن حَسُن بِرّه بإخوانِه وأهله مُدّ في عُمره.

تحف العقول: ص 388. بحار الأنوار 75: ص 303، ضمن الحديث: 25.

المؤمن بِعَرضِ كُلّ خَير، لَو قُطِّع أنمِلَةً أنمِلَةً كان خَيراً له، ولَو وَلّى شَرقَها وغَربَها كان خَيراً له.

كتاب التمحيص: ص 55، ح 109. بحار الأنوار 64: ح ص 242، ح 79.

مَن اَراد أن يكون أقوىَ النّاس فليَتوكَّل على اللّه.

بحار الأنوار 75: ص 327، ضمن الحديث: 4.

لا تَستَغني شيعَتنا عن أربع: خُمرَة يُصلِّي عليها، وخاتَم يَتخَتّم به، وسِواك يَستاكُ به، وسُبحَة مِن طينِ قَبرِ أبي عبد اللّه فيها ثَلاث وثلاثون حَبّةً، متى قَلَّبها ذاكراً لِلّه كُتِب له بكُلّ حَبَّة أربعونَ حسَنةً، وإذا قَلَّبها ساهياً يَعبَث بها كُتِب له عشرون حسَنةً.

تهذيب الأحكام6: ص 75، ح 147.

© 2016 كل الحقوق محفوظة لمؤسسة المصطفى للتحقيق والنشر

Scroll to top