سطور من النور بمناسبة ولادة الإمام السجاد عليه السلام

سطور من النور بمناسبة ولادة الإمام السجاد عليه السلام

نبارك لصاحب العصر والزمان ونبارك لكم وللأمة الإسلامية ولادة الإمام السجاد عليه السلام

وبهذه المناسبة نذكر سطور من كلماته النورانية:

قال الإمام السجاد علیه السلام:

ثَلاث مَن كُنّ فیه مِن المۆمِنین كان في كَنَف اللّه، وأظَلَّه اللّه یوم القیامة في ظِلّ عرشه، وآمَنه مِن فَزَع ‏الیَوم الأكبر: مَن أعطی النّاس مِن نَفسِه ما هو سائِلهم لنفسه، ورجل لَم یقدِم یداً ورِجلاً حتّی یَعلمَ أنَّه في طاعة اللّه ‏قَدِمها أو في معصیته، ورجُل لَم یَعِب أخاهُ بِعَیب حتّی یَترُكَ ذلك العیب مِن نفسه.

تحف العقول: ص 204، بحار الأنوار 75: ص 141، ح 3.

ثَلاث مُنجِیاتٌ للمۆمن: كَفُّ لِسانه عن النّاس واغتیابهم، وإشغاله نَفسَه بما یَنفَعه لاَِّخِرته ودنیاه، وطول البُكاء ‏علی خطیئته.

تحف العقول: ص 204، بحار الأنوار 75: ص 140، ح 3.

أربعٌ مَن كنّ فیه كَمَل إِسلامُه ومُحِّصَت ذُنوبه ولَقِی ربّه وهو عنه راضٍ وَفاءٌ للّه بما یَجعَل على نَفسه للنّاس وصِدقُ لسانه مع النّاس والِاستحیَاءُ مِن كُلّ قبيحٍ عند اللّه وعند النّاس وحُسنُ خُلُقه.

‏مشكاة الأنوار: ص 172. بحار الأنوار 66: ص 385، ح 48.

مَن اشتاقَ إلی الجنَّةِ سارَعَ إلی الحَسناتِ وسَلا عن الشّهوات، ومَن أشفَق مِن النار ‏بادَر بالتّوبة إلی اللّه مِن ذُنوبه وراجَع عن المَحارم.

تحف العقول: ص 203. بحار الأنوار 75: ص 139، ح 3.

الرّضا بمَكرُوه القَضا، مِن أعلی درجات الیقین.

مستدرك الوسائل 2: ص 413، ح 16.

لَو یَعلَم النّاس ما في طَلبِ العِلم لطَلبُوه ولَو بِسَفك المُهَج وخَوضِ اللُّجَج.

اُصول الكافی 1، ص 35. بحار الأنوار 1: ص 185، ح 109.

آیات القُرآن خَزائِن العِلم، كُلَّما فُتِحت خَزانة، فَیَنبغي لك أن تَنظُر ما فیها.

مستدرك الوسائل 4: ص 238، ح 3.

© 2016 كل الحقوق محفوظة لمؤسسة المصطفى للتحقيق والنشر

Scroll to top