سطور من النور بمناسبة ولادة الإمام الجواد عليه السلام

سطور من النور بمناسبة ولادة الإمام الجواد عليه السلام

نبارك لكم وللأمة الإسلامية جمعاء ولادة الإمام الجواد عليه السلام

وبهذه المناسبة نذكر سطور من كلماته النورانية:

قال الإمام الجواد علیه السلام:

 

 

وَحَقيقَةُ الْأَدَبِ: اِجْتِماعُ خِصالِ الْخيْرِ، وَتَجافي خِصالِ الشَّرِ، وَبِالْأَدَبِ يَبْلُغُ الرَّجُلُ الْمَكارِمَ الاَخْلاقِ فِي الدُّنْيا وَالآخِرَةِ، وَيَصِلُ بِهِ إِلَى الْجَنَّةِ.

«إرشاد القلوب ديلمي، ص 160»

 

 

إنَّ بَيْنَ جَبَلَي طُوس قَبْضَةٌ قُبِضَتْ مِنَ الْجَنَّةِ، مَنْ دَخَلَها كانَ آمِناً يَوْمَ الْقِيامَةِ مِنَ النّار.

«عيون أخبارالرّضا عليه السلام، ج 2، ص 256، ح 6»

 

 

ثَلاثٌ يَبْلُغْنَ بِالْعَبْدِ رِضْوانَ اللّهِ: كَثْرَةُ الاسْتِغْفارِ، وَخَفْضِ الْجْانِبِ، وَكَثْرَةِ الصَّدَقَةَ.

«كشف الغمّة، ج 2، ص 349»

 

 

التَّواضُعُ زينَةُ الْحَسَبِ، وَالْفَصاحَةُ زينَةُ الْكَلامِ، وَالْعَدْلُ زينَةُ الايمانِ، وَالسَّكينَةُ زينَةُ الْعِبادَةِ، وَالْحِفْظُ زينُةُ الرِّوايَةِ.

كشف الغمّة، ج 2، ص 347

 

 

مَنْ أصْغی إلی ناطِق فَقَدْ عَبدَهُ، فَإنْ كانَ النّاطِقُ عَنِ اللهِ فَقَدْ عَبدَاللهَ، وَإنْ كانَ النّاطِقُ یَنْطِقُ عَنْ لِسانِ إبلیس فَقَدْ عَبدَ إبلیسَ.

«مستدرك الوسائل، ج 17، ص 308، ح 5»

 

 

مَنْ خَطَبَ إلَیْكُمْ فَرَضیتُمْ دینَهُ وَأمانَتَهُ فَزَوِّجُوهُ، إلّا تَفْعَلُوهُ تَكْنُ فِتْنَهٌ فِي الاْرْضِ وَفَسادٌ كَبیرْ.

«تهذیب الأحكام، ج 7، ص 396، ح 9»

 

مَنِ اسْتَغْنی بِاللهِ إفْتَقَرَ النّاسُ إلَیْهِ، وَمَنِ اتَّقَی اللهَ أحَبَّهُ النّاسُ وَإنْ كَرِهُوا.

«بحارالأنوار، ج 75، ص 79، ح 62»

 

 

عَلَیْكُمْ بِطَلَبِ الْعِلْمِ، فَإنَّ طَلَبَهُ فَریضَةٌ وَالْبَحْثَ عَنْهُ نافِلَةٌ، وَهُوَ صِلَةُ بَیْنَ الأخوانِ، وَدَلیلٌ عَلَی الْمُرُوَّةِ، وَ تُحْفَهٌ فِي الْمَجالِسِ، وَصاحِبٌ فِي السَّفَرِ، وَ أُنْسٌ فِي الْغُرْبَة.

«حلیة الأبرار، ج 4، ص 599»

 

 

ثَلاثُ خِصال تَجْتَلِبُ بِهِنَّ الْمَحَبَّةُ: الانصافُ فِي الْمُعاشَرَةِ، وَ الْمُواساةُ فِي الشِّدَّةِ، وَ الانطِواعُ وَ الرُّجُوعُ إلی قَلْب سَلیم.

«كشف الغمّة، ج 2، ص 349»

 

© 2016 كل الحقوق محفوظة لمؤسسة المصطفى للتحقيق والنشر

Scroll to top