خروج الحسين من المدينة

خروج الحسين من المدينة

رد منزله اونادى
قوموا يطيبين الأصل
شدوا محاملكم
اهوادج وطيه
طلعت ابطال الحرب
يتبادرون امر السبط
شدوا المحامل
وطّوها بابريسم
واما الاثقال اللي
منها عقول البشر
ما والله سافر
ما قط سمعنا صار
موكب حسين المكه
هيئه ملوكيه اوبيها
نظم الموكب شهر
وهل المدينه ابنوح
طلعوا وعباس البطل
لحماية النسوان كل
ما ادري في يوم الذي
منهو ابمچانه صار
سمعنا رجس صاير
كلما يتيمه اتنوح
اوضلت يتاما حسين
بيهم عداهم غربوا
يا حالة القشرى على
حسرى بلايا اقناع
اسرى بنات المصطفى
يشوفون زينب

على حيود الهواشم
من دور آدم
اوهيئوا للفواطم
مزينه ليهم امحضرين
يقدمهم العباس
سعياً على الراس
زينوها خيرة الناس
اوكل زينه امهيئين
استعدوا بها الى السير
بسما اتشوفها تحير
ملك مثله من المشاهير
مثله من السلاطين
سافر والملا اتشوف
احسين معروف
اعلامه والسيوف
طلعوا له مودعين
حامي الظعينه
سا يدير عينه
قطعوا يمينه
يبرى للنساوين
بدال البطل عباس
يضربها على الراس
اسرى بين الارجاس
للشام ناوين
ذيك اليتاما
هاذيك الاياما
وين النشاما
باليسر ويّ الخواتين

© 2016 كل الحقوق محفوظة لمؤسسة المصطفى للتحقيق والنشر

Scroll to top