حدث في مثل هذا اليوم ( 9 رمضان )

حدث في مثل هذا اليوم ( 9 رمضان )

في اليوم التاسع من شهر رمضان المبارك ولد نبي الله يحيى بن زكريا×. ويدل هذا القول الذي رواه صاحب كتاب (وقايع الشهور والأيام) على أن يحيى× ولد في الشهر التاسع من حمل أمه به؛ لأنها حملت به في الأيام الأولى من شهر المحرم كما تقدم بينما. قال بعضهم: إن يحيى× ولد لستة أشهر والله أعلم.

***

وفي هذا اليوم 9 من شهر رمضان المبارك سنة 258 هجرية توفي حبيش بن مبشّر الثقفي الطوسي البغدادي. قال عنه النجاشي: حبيش بن مبشر أخو جعفر بن مبشر، من أصحابنا، وقد روى من أحاديث العامة فأكثر. له كتاب كبير حسن سماه (أخبار السلف)([1]). ومن الأحاديث المروية عنه أن النبي| أعتق صفية وجعل عتقها صداقها، وتزوجها. رحمه الله برحمته، وأسكنه فسيح جنته.

***

قال ابن خلكان في كتابه (وفيات الأعيان) في ترجمة يوسف بن هارون الكندي الرمادي: إنه رحمه الله توفي يوم العَنصَرة سنة 403 هـ . قال: ويوم العنصرة يوم مشهور ببلاد الأندلس، وهو موسم للنصَّارى كالميلاد وغيره، وهو اليوم الرابع والعشرون من حزيران، فيه ولد يحيى بن زكريا×.

قال وفي آخر هذا اليوم حبس الله الشمس على يوشع بن نون، وهو ابن أخت موسى× عندما دخل أريحا لقتال الجبارين، فقتلهم، وبقيت منهم بقية، فخشي أن يحول الليل بينه وبينهم، فسأل الله أن يحبس عليه الشمس حتى يفرغ منهم، فحبسها بدعائه. قال وقد ذكر الشعراء ذلك كثيرا في أشعارهم، فقال أبو تمام الطائي المتوفى 30 / 1 / 231 هـ في قصيدة له:

فردت علينا الشمس والليل راغم *** بشمس لها من جانب الخدر مطلعُ
نضا ضوؤها صبغ الدجنة وانطوى *** لبهجتها ثوب السماء المجزَّعُ
فو الله ما أدري أأحلام نائم *** ألمت بنا أم كان في الركب يوشعُ

وقال أبو العلاء المعري المتوفى 3 / 3 / 449 هجرية في مدح بعض من مدحهم:

ويوشع ردَّ بوحاً بعض يوم *** وأنت متى سفرت رددت بوحا

وبوحا بضم الباء وسكون الواو وبعدها حاء مهملة اسم من اسماء الشمس([2]).

ومن العجيب أن بعض المسلمين يعترفون برد الشمس أو حبسها على يوشع بن نون وصي موسى×، ولا يعترفون بمثل ذلك لوصي نبيهم علي بن أبي طالب×، وقد اشتهر أنه حصل له مثل ذلك. وممن نظم ذلك السيد الحميري&:

ردت عليه الشمس لما فاته *** وقت الصلاة وقد دنت للمغربِ
حتى تبلج نورها في وقتها *** للعصر ثم هوت هويّ الكوكب
وعليه قد حبست ببابل مرة *** أخرى ولم تحبس لخلق معربِ
إلا ليوشع أو له من بعده *** ولحبسها تأويل أمر معجبِ([3])

***

وفي هذا اليوم 9 من شهر رمضان المبارك سنة 604 هجرية توفي ببغداد شرف الدين أبو القاسم الحسن بن نصر بن علي بن أحمد بن محمد بن الناقد. وبنو الناقد طائفة كبيرة ببغداد منهم التجار، ومنهم من تولى المناصب الجليلة في دولة الناصر العباسي المتوفى بتاريخ 30 / 9 / 622 هجرية، وفي دولة ابنه المستنصر المتوفى بتاريخ 10 / 6 / 640 هجرية. ومن أولئك الذين تولوا المناصب في الدولة العباسية والد المترجم علي بن أحمد الناقد، وما زال في منصبه إلى أن توفي ببغداد بتاريخ 18 / 6 / 592، فتولى ولده منصبه بعده، ولكنه عزل بتاريخ 14/5/598 هجرية، وبقي معزولاً مراقباً إلى أن توفي بالتاريخ المذكور 9/9/604، ودفن في تربتهم في مشهد الإمام موسى بن جعفر×.

________________

([1]) رجال النجاشي: 146/ 379.

([2]) وفيات الأعيان 7: 227.

([3]) خصائص الأئمة: 52، وفيه: لأحمد، بدل: ليوشع، الإرشاد 1: 347.

 

***

وفاة الشيخ محمد ابن الميرزا محمد الهمداني البهاري النجفي ببهار قرية من قرى هَمَدان / 1325هـ

وفاة السيد باقر ابن السيد علي الشخص الأحسائي بالنجف الأشرف / 1382هـ

© 2016 كل الحقوق محفوظة لمؤسسة المصطفى للتحقيق والنشر

Scroll to top