حدث في مثل هذا اليوم (9 رجب)

حدث في مثل هذا اليوم (9 رجب)

في هذا اليوم من سنة 287 هجرية تُوفِّيتْ ببغداد قطرُ الندى بنت خمارويه بن أحمد بن طولون التي تزوّجها المعتضدُ العباسي، وجهّزها له أبوها بجهازٍ لم يسبق له مثيل، وسيَّرها أبوها من مصر إلى بغداد مع ابن الجصّاص، وجلبت إلى المعتضد العباسي يوم الثلاثاء لخمس خلون من شهر ربيع الأول، أي (6 / 3 / 282) هجرية، وقال المسعودي: إنّها وصلتْ إليه في شهر ذي الحجة سنة 281. وقال غيره: إنّها وصلتْ إليه 2 / 1 / 282 هـ([1]). وفي ذلك يقول علي بن العباس الرومي المتوفّى 28 / 5 / 283 أو 284 أو 286 هجرية:

يا سيِّدَ العرب الذي زُفَّتْ لَهُ *** باليُمْنِ والبركاتِ سيِّدة العَجَمْ
أسْعِد بها كسعودِها بِكَ أنّها *** ظفرتْ بما فوق المطالب والهِمَمْ
ظفرتْ بمالئ ناظرَيْها بهجةً *** وضميرها نبلاً وكفَّيْهَا كَرَمْ
شمسُ الضحى زُفَّتْ إلى بَدْرِ الدُّجَى *** فتكشَّفتْ بهما عن الدنيا الظُّلَمْ([2])

ولمّا تُوفّيت بالتاريخ المذكور ـ 9 / 7 / 287 هـ ـ دُفِنتْ بقصر الرصافة ببغداد، وحزن عليها المعتضد حزناً شديداً؛ لأنّه كان يحبّها لجمالها وعقلها وأدبها، وتُوفِّي بعدها بتاريخ 22 / 4 / 289 هجرية. رحم الله الجميع برحمته.

***

وفيه من سنة 1368 هجرية تُوفّي ببغداد السيد محمد علي ابن السيد محسن الغريفي البحراني، الذي كان من أهل العلم والفضيلة، وله عدّة مؤلّفات نافعة، منها: (الهداية) في الإمامة، ورسالة في الأصول العملية، ورسالة في الرد على أهل التثليث، ورسالة في الردّ على اليهود، وغير ذلك.

وقد نُقلتْ جنازته إلى النجف الأشرف، ووريَ الثَّرى في تربة آبائه الكرام. رحم الله الجميع برحمته، وأسكنهم فسيح جنّته.

______________

([1]) تاريخ الطبري 11: 345.

([2]) وفيات الأعيان 24: 188.

© 2016 كل الحقوق محفوظة لمؤسسة المصطفى للتحقيق والنشر

Scroll to top