حدث في مثل هذا اليوم (4 ذي القعدة)

حدث في مثل هذا اليوم (4 ذي القعدة)

في اليوم الرابع من شهر ذي القعدة من سنة 64 من الهجرة بويع مروان بن الحكم بالخلافة. وقد تقدم أنه توفي في اليوم الأول من رمضان المبارك سنة 65، وهذا يوافق لما جاء في أكثر الكتب التاريخية من أن مدة خلافة مروان عشرة أشهر أو تسعة أشهر وأيام، كما تقدم في أول يوم من شهر رمضان.

***

وفيه من سنة 549 توفي الخطيب الطبيب الأديب أبوالحكم عبيد الله بن مظفر بن عبد الله بن محمد الباهلي المغربي الأندلسي. كان فاضلاً في العلوم الحكمية، متفنّناً في الصناعة الطبية، فهو الفيلسوف الفرد، العلم الذي أقرت له بالحكمة العرب والعجم. وابنه أبوالمجد بن أبي الحكم طبيب حاذق ماهر، له قصص وحكايات في معالجته للمرضى. توفي بدمشق سنة 570 هجرية رحم الله الجميع برحمته.

***

في هذا اليوم ـ 4/11، وكان يوم الأحد ـ من سنة 656 هجرية توفي بالقاهرة أبوالفضل زهير بن محمد بن علي المهلبي العتكي الملقب بهاء الدين الكاتب الذي كان من فضلاء عصره، وأحسنهم نظماً ونثراً وخطّاً، ومن أكبرهم مروءة. كان قد اتصل بخدمة السلطان الملك الصالح أيوب بن الملك الكامل محمد بن الملك العادل الأيوبي المتوفى سنة 647 هجرية. وكان متمكناً منه، كبير القدر عنده، لا يطلع على سره غيره، وقد نفع كثيرا من الناس بوساطته عنده. قال ابن خلكان: وقد اجتمعت به، فرأيت منه فوق ما سمعت عنه من مكارم الأخلاق، وكثرة الرياضة، ودماثة السجايا، وأنشدني كثيراً من شعره، فمن ذلك ما قاله ـ وقد غرقت به سفينة، فسلم بنفسه وذهب كل ما كان معه فقال:

لا تعتب الدهر في خطب رماك به *** إن استرد فقدماً طالما وهبا
حاسب زمانك في حالي تصرفه *** تجده أعطاك أضعاف الذي سلبا
والله قد جعل الأيام دائرة *** فلا ترى راحةً تبقى ولا تعبا
ورأس مالك وهي الروح قد سلمت *** لا تأسفن لشيء بعدها ذهبا
ماكنت أول مفدوح بحادثة
*** كذا مضى الدهر لابدعاً ولا عجبا

وله لغز في القفل يقول فيه

وأسودَ عارٍ أنحل البرد جسمه *** ومازال من أوصافه الحرص والمنعُ
وأعجب شيء كونه الدهر حارساً
*** وليس له عين وليس له سمعُ

وقد دفن بالقرافة الصغرى بالقرب من قبة الإمام الشافعي. رحم الله الجميع برحمته.

***

وفاة العالم الانجليزي «وليم هارفي» مكتشف الدورة الدموية / 1376هـ

وفاة الشيخ علي بن شبيث الأحسائي / 1415هـ

© 2016 كل الحقوق محفوظة لمؤسسة المصطفى للتحقيق والنشر

Scroll to top