حدث في مثل هذا اليوم (29 جمادی الاخر )

حدث في مثل هذا اليوم (29 جمادی الاخر )

وفي هذا اليوم من سنة 71هـ قتل بديرالجاثليق إبراهيم بن مالك الأشتر، وهو حينئذٍ أمير المقدمة لجيش مصعب بن الزبير، وكان من المعروفين بالشجاعة. رحمه الله برحمته

***

وفي هذا اليوم من سنة 252هـ توفي في منطقة بلد على ستة فراسخ من سامراء السيد محمد ابن الإمام علي الهادي×، وكانت له منزلة عظيمة وجلالة قدر، حتى ظن بعض الشيعة أنه الإمام بعد أبيه، فلما توفي في حياة أبيه عرفوا أن الإمام هو الحسن العسكري×. وقد نقل له من الكرامات شيء كثير. رحمه الله برحمته.

***

وقال المسعودي في (مروج الذهب): ذكر المبرد محمد بن يزيد النحوي المتوفى سنة 285: إن الوليد ألحد في شعر له ذكر فيه النبي‘، وأن الوحي لم يأتِه عن ربه، كذب أخزاه الله. ومن ذلك قوله:

تلّعب بالخلافة هاشمي *** بلا وحي أتاه ولا كتابِ
فقل لله يمنعني طعامي *** وقل لله يمنعني شرابي

فلم يمهل بعد قوله هذا الا أياماً حتى قتل([1]).

وقال بعضهم: إن هذه الأقوال اختلقها عليه أعداؤه، والله سبحانه وتعالى أعلم.

***

في هذا اليوم من سنة 126 قتل الوليد بن يزيد بن عبد الملك بن مروان الأموي في حرب دارت بينه وبين ابن عمه يزيد بن الوليد بن عبد الملك بن مروان. قال ابن الأثير في كامله: ومما اشتهرعنه أنه فتح المصحف يوماً فخرج له قوله تعالى: ﴿وَاسْتَفْتَحُواْ وَخَابَ كُلُّ جَبَّارٍ عَنِيدٍ([2])، فألقى القرآن ورماه بالسهام وقال:

تهددني بجبار عنيدٍ *** فها أنا ذاك جبار عنيدُ
إذا لاقيت ربك يوم حشر *** فقل يا رب مزقني الوليدُ

قال ابن الأثير: فلم يلبث بعد ذلك إلّا يسيراً حتى قتل([3]).

***

وفيه من سنة 441 هجرية توفي محمد بن علي الصبوري الذي هو من أكثر الناس كتابة للحديث، ومن أعرفهم به، والذي كان يواصل الصوم فلا يفطر إلّا يومي العيدين؛ لحرمة صومها. رحمه الله برحمته.

____________________

([1]) مروج الذهب 1: 442.

([2]) إبراهيم: 15.

([3]) الكامل في التاريخ 5: 290.

© 2016 كل الحقوق محفوظة لمؤسسة المصطفى للتحقيق والنشر

Scroll to top