حدث في مثل هذا اليوم (27 جمادى الاُولى)

حدث في مثل هذا اليوم (27 جمادى الاُولى)

في كتاب (تقويم الشيعة) أن في هذا اليوم 27/5 سنة 8 من مولد الرسول‘ توفي جده عبدالمطلب&. قال مؤلف الكتاب المذكور: وذلك بناء على أن مولد النبي‘ بتاريخ 17/3، ووفاة عبد المطلب بعده بثماني سنين وشهرين وعشرة أيام كما جاء ذلك في كتاب (مناقب آل ابي طالب)([1]) وكتاب (البحار)([2]) وغيرهما([3]). وقد تقدم أن وفاته بتاريخ 10/3، والله سبحانه وتعالى أعلم.

***

في هذا اليوم من سنة 243 هجرية توفي محمد بن العلاء بن كريب الهمذاني الكوفي أحد حفاظ الكوفة. قال صاحب كتاب (الكنى والألقاب): وكان ابن عقدة المتوفى 323 يقدمه على جميع مشايخ الكوفة في الحفظ والكثرة، وكان ثقة مجمعاً عليه([4]). رحمه الله برحمته، وأسكنه فسيح جنته.

***

وفي هذا اليوم من سنة 339 هجرية تولى الحسن بن محمد المهلَّبي المولود 26/1/291. تولى الوزارة لمعز الدولة أحمد بن بويه الديلمي المتوفى سنة 356 هجرية ببغداد، وكانت الخلافة في ذلك الوقت للمطيع العباسي المتوفى سنة 364 هجرية، فقربه المطيع، وخلع عليه، ثم لقبه بالوزارة؛ فاجتمعت له وزارة الخليفة العباسي، ووزارة السلطان البويهي المتغلب على أمر الدولة حينئذٍ، وليس للخليفة العباسي إلّا الاسم فقط.

وكان لهذا الوزير قبل وزارته حال ضعيف جداً، حتى إنه في بعض أسفاره اشتهى اللحم يوماً فلم يقدر أن يشتري له منه شيئاً، فأنشد لسوء حاله:

ألا موت يباع فأشتريه *** فهذا العيش ما لا خير فيه
ألا موت لذيذ الطعم يأتي *** يخلصني من العيش الكريه
لقد أصبحت إن أبصرت قبرا *** وددت بإنني مما يليه
ألا رحم المهيمن نفس حر *** تصدق بالوفاة على أخيه

فرق له رفيقه في السفر عبد الله الصوفي ـ وقيل: أبوالحسن العسقلاني ـ واشترى له لحماً بدرهم، وأطعمه إياه. فلما ترقى الحسن إلى الوزارة قصده طالباً بره، فلما لم يستطع الوصول إليه، كتب إليه رقعة قال فيها:

ألا قل للوزير فدته نفسي *** مقال مذكِر ما قد نسيه
أتذكر إذ تقول لضنك عيش *** (ألا موت يباع فأشتريه)

فلما قرأها تذكر ما كان منه له، وأمر له بسبعمئة درهم، وكتب له تحت رقعته: ﴿مَّثَلُ الَّذِينَ يُنفِقُونَ أَمْوَالَهُمْ فِي سَبِيلِ اللّهِ كَمَثَلِ حَبَّةٍ أَنبَتَتْ سَبْعَ سَنَابِلَ فِي كُلِّ سُنبُلَةٍ مِّئَةُ حَبَّةٍ وَاللّهُ يُضَاعِفُ لِمَن يَشَاء([5]). ثم دعاه وخلع عليه وقلده عملاً يرتزق منه. وسيأتي بقية الكلام عن هذا الوزير عند تاريخ وفاته 23/8 إن شاء الله تعالى.

***

وفي هذا اليوم 27/5 من سنة 1429 هـ الموافق يوم الأحد توفي بقم المقدسة حجة الإسلام السيد محمد رضا ابن الحجة السيد محمد المتوفى بقم المقدسة أيضاً بتاريخ 2/10/1422 هجرية ابن الحجة السيد مهدي الشيرازي المتوفى بكربلاء بتاريخ 28/8/1380 هجرية. وقد نقلت جنازة المترجم إلى العراق، وبعد المرور بها على المشاهد المقدسة دفن بكربلاء المعلى في جوار سيد الشهداء، واُقيمت له الفواتح ومجالس التأبين في إيران والعراق والقطيف وغيرها من البلدان. وقد رثي بكثير من الشعر. تغمده الله برحمته وأسكنه فسيح جنته.

_______________

([1]) مناقب آل أبي طالب 1: 34.

([2]) بحار الأنوار 35: 85.

([3]) الدر النظيم: 210.

([4]) الكنى والألقاب 1: 125.

([5]) البقرة: 261.

© 2016 كل الحقوق محفوظة لمؤسسة المصطفى للتحقيق والنشر

Scroll to top