حدث في مثل هذا اليوم (22 صفر)

حدث في مثل هذا اليوم (22 صفر)

وفي هذا اليوم ـ وهو اليوم 22/ 2 من سنة 600 هجرية ـ توفي أبو الفتوح العجلي الشافعي الواعظ الزاهد القانع الذي كان لا يأكل إلّا من كسب يده. له عدة مؤلفات منها شرح كتاب (الوجيز) و(الوسيط) للإمام الغزالي المتوفى بتاريخ 14/6/505هـ، وله كتاب (تتمة كتاب الإبانة) للفوراني المروزي المتوفى بمرو سنة 461 هجرية. وكان عليه الاعتماد في الفتوى بأصبهان

والعجلي ـ بكسر العين المهملة، وسكون الميم ـ نسبة إلى عجل بن لُجيم ـ بالتصغير ـ وهي قبيلة كبيرة مشهورة من بني ربيعة، وكان عجل بن لُجَيم والد هذه القبيلة يعدّ من الحمقى، حتى قيل عنه: إنه كان له فرس جواد، فقيل له: إن لكل فرس جواد اسماً، فما اسم فرسك؟ فقال: لم اُسمّه بعد. ثم إنه فقأ عين الجواد، فقيل له: لم فعلت ذلك بفرسك؟ فقال: من أجل أن اُسميه الأعور. فقال فيه بعض الشعراء العرب:

رمتني بنو عجل بداء أبيهُمُ *** وهل أحد في الناس أحمقُ من عجلِ
أليس أبوهم عار عين جواده
*** فسارت به الأمثال في الناس بالجهلِ([1])

رحم الله الجميع برحمته.

***

وفي هذا اليوم 22/ 2 من سنة 629 هجرية توفي ببغداد أبو بكر محمد بن عبد الغني البغدادي الحنبلي المعروف بابن نقطة؛ نسبة إلى جارية اسمها نقطة ربَّت جدَّ أبيه، فعُرف بها هو وبنوه. وكان عالماً بالأنساب، حافظاً للحديث. له عدة مصنفات منها (ذيل على الإكمال) لابن ماكولا المتوفى سنة 447 هجرية، وله كتاب في الأنساب، وله كتاب (التقييد في معرفة الرواة والسنن والمسانيد). ومن شعره قوله:

لا تظهرن لعاذل أو عاذرِ *** حاليك في الضرّاء والسرّاءِ
فلرحمة المتوجعين مرارة
*** في القلب مثل شماتة الأعداءِ([2])

رحمه الله برحمته.

***

وفيه من سنة 1222 هجرية ولد الحجة السيد محمد باقر الموسوي الخوانساري الأصفهاني صاحب (روضات الجنان) ابن الفقيه المتتبع الحاج ميرزا بن زين العابدين الموسوي. وسيأتي إن شاء الله أن وفاته بتاريخ 8/ 5/ 1313 هجرية، فيكون عمره 91. رحمه الله برحمته.

___________________

([1]) وفيات الأعيان 1: 210.

([2]) وفيات الأعيان 4: 393.

© 2016 كل الحقوق محفوظة لمؤسسة المصطفى للتحقيق والنشر

Scroll to top