حدث في مثل هذا اليوم (21 صفر)

حدث في مثل هذا اليوم (21 صفر)

في هذا اليوم من سنة 1987م الموافق […]، استشهد الخطيب الكبير، والعالم الشهير السيد عبد الغني الجزائري أحد خطباء المنبر الحسيني الشريف؛ فقد عرفه المنبر نحو أربعين عاماً في العراق وغيرها من دول الخليج، وكان مع الخطابة وكيلاً للإمام السيد محسن الحكيم المتوفى 27/3/1390. وفي ليلة العشرين من شهر صفر، وهي ليلة أربعين الحسين× عندما كان متوجهاً لقراءته في مدينته (أبي صخير) اختطفه البعثيون، وبعد أن تعرض يوماً كاملاً ـ وهو يوم 20/2/1987 ـ لعمليات التعذيب اُلقيت جثته الشريفة على الطريق بين النجف وكربلاء؛ حيث كانت آثار التعذيب واضحة عليها. وعندما اكتشف الزوار جسده الطاهر وجدوا في جيبه ورقة مكتوباً عليها البيتان المعروفان وهما:

بزوار الحسين خلطت نفسـي *** ليشفع لي غداً يوم المعادِ
وصرت بركبهم أطوي الفيافي
*** لاُحسب منهُمُ عند العدادِ

وكان عمره يومئذ 57، فهنيئاً له الشهادة. رحمه الله برحمته.

***

وفي هذا اليوم من سنة 1362 هجرية فقد العلامة الشيخ حسن علي ابن الحاج عيسى المحروس القطيفي بكربلاء المقدسة وذلك بعد زيارته للإمام الحسين× يوم الأربعين من تلك السنة. رحمه الله برحمته، وأسكنه فسيح جنته.

© 2016 كل الحقوق محفوظة لمؤسسة المصطفى للتحقيق والنشر

Scroll to top