حدث في مثل هذا اليوم (1 شوال)

حدث في مثل هذا اليوم (1 شوال)

اليوم الأول منه يوم عيد الفطر المبارك يوم الصلاة والزكاة.

***

وفيه من سنة 43 توفي بمصر عمر وبن العاص بن وائل السهمي وقد تجاوز الثمانين، وصلى عليه ولده عبد الله قبل صلاة العيد، ثم صلى صلاة العيد، ووارى أباه بعد ذلك.

***

وفيه من سنة 72 من الهجرة بدأت محاصرة ابن الزبير بمكة المكرمة، وقتل بعد ستة أشهر وسبعة عشر يوماً. وقد تقدم الكلام عن ذلك بتاريخ 17/4.

***

وفيه من سنة 201 هجرية أرجع المأمون الإمام الرضا× عن صلاة العيد بعد أن كان يلحّ عليه أن يصليها بالناس، فلما خرج الإمام الرضا× إلى مصلى العيد على الهيئة التي كان جده رسول الله| يخرج فيها لصلاة العيد، وتجاوبت معه مرو بالتكبير، أرسل إليه وأرجعه من الطريق قبل أن يصل إلى المصلّى، وخرج هو وصلى بالناس.

***

وفيه من سنة 247 هجرية ركب المتوكل هو ووزيره الفتح بن خاقان، وأمر الأشراف بالمشي من خلفه، وفيهم الإمام الهادي× الذي أمر المتوكل بهذا الركوب وبمشي الأشراف من خلفه من أجل إهانته، فقال الإمام× وقد شق عليه الأمر: «ما ناقة صالح بأكرم على الله مني». ففهم بعض السامعين من ذلك القول أنه× يشير إلى هلاك المتوكل بعد ثلاثة أيام، وكان الأمر كذلك كما سيأتي إن شاء الله.

***

وفيه من سنة 256 هجرية توفي الإمام البخاري محمد بن اسماعيل بن إبراهيم بن المغيرة صاحب الصحيح المشهور. وسيأتي أن مولده في (13/10/194) هجرية، فيكون عمره (62) إلّا ثلاثة عشر يوماً. وقد لوحظ عليه أن أهل الصحاح الخمسة، وهم:

صحيح مسلم  (201 ـ 261) هـجرية.

وسنن أبي داود (202 ـ 275) هـ.

وسنن الترمذي (209 ـ 279) هـ.

وسنن ابن ماجة (209 ـ 273) هـ.

وسنن النسائي (215 ـ 303) هـ.

كل هؤلاء قد احتجوا في صحاحهم بالإمام جعفر بن محمد الصادق× إلّا للبخاري، على أنه احتجّ ببعض الخوارج كعمران بن حطان بن ظبيان السدوسي الشيباني الخارجي المتوفى سنة 84 هجرية، وببعض النواصب كمروان بن الحكم المتوفى سنة 65. قالوا: وهنا يتحير العاقل، ولا يدري بماذا يعتذر عن الإمام البخاري، وقد قال في ذلك أبوبكر بن شهاب الحضرمي المتوفى 10/5/1341 هجرية

قضية أشبه بالمرزئه *** هذا البخاري إمام الفئه
بالصادق الصدّيق ما احتج في *** صحيحة واحتج بالمرجئه
ومثل عمران بن حطان أو *** مروان وابن المرأة المخطئه
مشكلة ذات عوار إلى
*** حيرة أرباب النهي ملجئه ([1])

وقد قيل: إنه سئل عن ذلك، فقال: إن في نفسه من الصادق× شيئاً. اللهم اغفر للمؤمنين والمؤمنات.

***

قال الأمين في (الأعيان): وفي أوائل شوال من سنة 310 هجرية توفي في بغداد أبوجعفر محمد بن جرير بن يزيد الطبري، المولود في آمل طبرستان، والساكن في بغداد، المفسر المحدث الفقيه المؤرخ، من أئمة أهل السنة المجتهدين، وصاحب التفسير والتاريخ المشهورين، وصاحب كتاب (طرق حديث الطائر المشوي)، وكتاب (الغدير) في مجلدين كبيرين. وقد توفي ببغداد عن أربع وثمانين (84) سنة، رحمه الله برحمته. وهو غير محمد بن جرير بن رستم الطبري الآملي الذي هو من كبار علماء الإمامية في المئة الرابعة، والذي هو خال أبي بكر الخوارزمي المتوفى 15/9/383 هجرية كما تقدم، وذلك بدليل قوله&:

بآمل مولدي وبنو جرير *** فأخوالي ويحكي المرء خاله
فمن يك رافضياً عن تراث
*** فإني رافضي عن كلاله([2])

ولمحمد بن جرير الإمامي خال الخوارزمي من المؤلفات: كتاب (الإيضاح)، وكتاب (المسترشد في الإمامة)، وكتاب (دلائل الإمامة)، وكتاب (نور المعجزات)، وكتاب (مناقب فاطمة وولدها^)، وكتاب (الرواة عن أهل البيت^)، وغير ذلك من الكتب. رحم الله الجميع برحمته، وأسكنهم فسيح جنته.

______________________

([1]) الأبيات للسيّد أبي بكر شهاب العلوي الحسيني الحضرمي. انظر: أعيان الشيعة 1: 667، 2: 298، الفصائح الكافية: 119.

([2]) أعيان الشيعة 1: 194، 9: 199، 377، شرح نهج البلاغة 2: 36، معجم البلدان 1: 57، تاريخ الإسلام 27: 69، الوافي بالوفيات 3: 160.

***

وفاة الخليفة الرابع والعشرون من ملوك بني العباس الطائع لله : ٣٩٣ هـ

وفاة ابن الدهان سعيد بن المبارك النحوي البغدادي في الموصل / ٥٦٩ هـ

وفاة الإمام الفخر الرازي محمد بن عمر بن الحسين القرشي الطبرستاني الشافعي صاحب (التفسير الكبير) بهراة / ٦٠٦ هـ

وفاة عبد الله بن أحمد بن محمد المعروف بابن قدامة المقدسي بدمشق / ٦٢٠ هـ

وفاة الملك الناصر لدين الله العباسي ببغداد / ٦٢٢ هـ

إعدام الراهب والمصلح الإيطالي «سافونارولا» الذي حاول إدخال شيء من الإصلاحات على الكنيسة / ٩٠٣ هـ

ولادة رئيس وزراء بريطانيا «وليم بت» / ١٧٥٩ هـ

وفاة العالم الرباني الشيخ أحمد ابن الشيخ صالح آل طعان البلادي البحراني بالبحرين / ١٣١٥ هـ

© 2016 كل الحقوق محفوظة لمؤسسة المصطفى للتحقيق والنشر

Scroll to top