الحج

الحج

والحج والعمرة في الإحرام

سواً عدا النية للإحرام

والتارك العامد مع علمٍ وقد

حل الوقوف حجه هذا فسد

ويلزم العود بقابلٍ ومن

بحكمه يجهل أو ناسٍ يظن

وذكرا فليرجعا لمكه

ليحرما وحبذا من بكه

أو في المكان نفسه مالم يسع

رجوعه إلى الوقوف لو رجع

من جاء بالأعمال وهو ما ذكر

إحرامه فالحج صح واستقر

وإن أتى ببعضها وانتبها

فليحرمن ويستحب غيرها

وكل من أحرم للحج وجب

أن لا يطوف بعده لمستحب

أو واجب إلا الذي يقدموا

طوافهم لعذرهم فلتعلموا

© 2016 كل الحقوق محفوظة لمؤسسة المصطفى للتحقيق والنشر

Scroll to top