الامام محمد الجواد عليه السلام

الامام محمد الجواد عليه السلام

 

واما الجواد بن الرضا
اتقصده المامون
ما راقب الله فيه
ابعده عن داره
المامون جابه من
زوجه بنته ام الفضل
ولمن عليه انكرت
قلهم امتحنوه
اومازال حتى مات
المعتصم نجل الدعي
ذاك الذي من
ابسمه الجواد ابن
اشخصه من ارض المدينة
وام الفضل ويّاه
بسما وصل بغداد
وتجاسرت سمت
غمضت عين ابن الرضا
كل الملا ناحت
وصفه قضى مسموم
بالسم يويلي قطعوا
ماله ذنب غير
ابن النبي امنزه
ابهذا عندهم يستحق
دسوا له السم
مات ابارض بغداد
غالته الاعداء
كل اهل بغداد
ابن الرضا بالسم
وين العشيرة من
يشوفوا الجواد
بالسم جبده امقطعه
غالوه بالسم او

 

في صغر سنه
نال الغرض منه
او ماصارت محنّه
وعن دار الميامين
وطن جده البغداد
وكرام اله زاد
اصحابه الحساد
ابمسايلكم ابها الحين
واستولى على الناس
من بني العباس
هل الديانه هبط الراس
الرضا علة الكونين
لارض بغداد
نالت منه المراد
حطت كل العناد
امام العصر والدين
او ماجت الأكوان
عليه بدموع  غدران
ويلي عالي الشان
قلبه الرذلين
المفاخر والفضايل
ولا عنده رذايل
كل الغوايل
اوقضى بن خيرة الدين
ما احّد من هله وياه
بالسموم ومات اويلاه
افزعت تبجي على فرقاه
قضى واخيبة الدين
بني هاشم الأنجاب
ابدار غربة بين الأجناب
اومنه القلب ذاب
قضى نجل الوصيين

 

 

ولد في 10/7ـ توفي في 30/11

© 2016 كل الحقوق محفوظة لمؤسسة المصطفى للتحقيق والنشر

Scroll to top