الامام الرضا عليه السلام

الامام الرضا عليه السلام

 

ويلي على بن موسى
منه قصدهم
بالسم قضى ويلي
بسما اكل قطع
المامون من اجل
خايف منّه ياخذ
ايفكر ابليل انهار
خلاه من بعده ولي
خاضع الى امر الرضا
يتقرب بكل المو
زوجه بنته ونوّه
والسكه باسمه
ابهذي الخديعه
وتنفر منه اقلوب
لكن على عكس الامل
مستبشره بيه او
من شاف زادت
سمه ابرمان اوعنب
بسما اكل منه
ابهالسم يويلي
ما احّد من اهله
ايغمض عيونه ايمدده
ما غير اجانب حاضره
والناس تنعي
ويلي غريب ابطوس
والسم قطع كبده
الله يهالسم في
حنى اشوف القلب
اعليه البتوله فاطمة
والحسن وحسين وعلي
منهم على المسموم ويلي
امقطعه بالسم غدت
وهل المدينه من اجا
قالوا اشعندك
عزكم قضى في دار
قالوا الرضا قلهـ
ضجوا فرد ضجه
مات الرضا بالسم
من وين جده المصطفى
ايشوفوا الغريب

 

الرضا نالت الأوغاد
غربوه باقصى البلاد
او منه ذاب الفاد
الى قلبه انصافين
الرضا تاهت افكاره
ابداله الإماره
ما ياخذ قراره
عهد المسلمين
في كل الأوقات
ده اله والصفات
باسمه بالجهات
صارت ابكل البلادين
قصده ايسقط محله
كل الناس جمله
صارت المله
اهلها له محبين
له المحبة زاد خوفه
صارن احتوفه
قطع قلبه او جوفه
قلب جده صار نصفين
وقت موته حضر عنده
بيده او يوسده
تبجي ابحده
حول داره من الكترين
مات ابن النبوه
ولانغار نوه
قلب حيدر الشسّوى
منه صار شطرين
من القبر ناحت
والدموع طاحت
جبده راحت
منه انصافين
الناعي بالهموم
قال ليهم خبر ميشوم
غربه آه مسموم
ـم نعم لطمو الخدين
اودمع العين نثار
اويلي بيد الاشرار
اوحيدر الكرار
اللي قضى باقصى البلادين

 

ولد في 11/3ـ توفي في 17/2

 

© 2016 كل الحقوق محفوظة لمؤسسة المصطفى للتحقيق والنشر

Scroll to top