أعمال ليلة القدر

أعمال ليلة القدر

قال تعالى: ﴿إِنَّا أَنزَلْنَاهُ فِي لَيْلَةِ الْقَدْرِ * وَمَا أَدْرَاكَ مَا لَيْلَةُ الْقَدْرِ * لَيْلَةُ الْقَدْرِ خَيْرٌ مِّنْ أَلْفِ شَهْرٍ * تَنَزَّلُ الْمَلَائِكَةُ وَالرُّوحُ فِيهَا بِإِذْنِ رَبِّهِم مِّن كُلِّ أَمْرٍ * سَلَامٌ هِيَ حَتَّى مَطْلَعِ الْفَجْرِ﴾ سورة القدر.

عن الباقر عليه السلام: «من أحيا ليلة القدر، غفرت له ذنوبه ولو كانت ذنوبه عدد نجوم السماء ومثاقيل الجبال، ومكاييل البحار».

أعمال ليلة القدر هي أعمال كثيرة فالسعيد من وُفِقَ لأداء هذه الأعمال. ويطيب لنا المقام أن نذكر لكم بعضاً من هذه الأعمال وهي:

1/ الغسل: في أول الليل وآخره، لحديث الإمام الكاظم  عليه السلام: «من اغتسل ليلة القدر، وأحياها إلى طلوع الفجر خرج من ذنوبه».

2/ الصدقة: ولو بالشيء القليل.

3/ الإكثار من الاستغفار والدعاء: فعن أمير المؤمنين عليه السلام أنه قال: «عليكم في شهر رمضان بكثرة الاستغفار والدعاء، فأما الدعاء فيدفع البلاء عنكم، وأما الاستغفار فتمحى به ذنوبكم».

4/ الإكثار من الصلاة على محمد وآل محمد.

5/ تلاوة القرآن المجيد: ولو باليسير، وتلاوة سورة القدر ألف مرة وقراءة السور التالية: (الروم، الدخان، العنكبوت).

6/ دعاء التوسل بالقرآن: فعن الإمام الكاظم عليه السلام: «خذ المصحف في يدك، وارفعه فوق رأسك، وقل: اللهم بحق من أرسلته إلى خلقك، وبكل آية هي فيه، وبحق كل مؤمن مدحته فيه، وبحقه عليك، ولا أحد أعرف بحقه منك، يا سيدي! يا سيدي! يا سيدي!، يا الله يا الله يا الله (عشر مرات) وبحق محمد (عشر مرات)، وبحق كل إمام، وتعدهم حتى تنتهي إلى إمام زمانك (عشر مرات)، فإنك لا تقوم من موضعك حتى تُقضى لك حاجتك وييسر لك أمرك».

7/ زيارة الإمام الحسين عليه السلام: رُوي عن الإمام الجواد عليه السلام أنه قال: «من زار الحسين عليه السلام ليلة ثلاثٍ وعشرين من شهر رمضان؛ وهي الليلة التي يُرجى أن تكون ليلة القدر، وفيها يُفرق كل أمر حكيم، صافحه أربعةٌ وعشرون ألف ملك ونبي، كلهم يستأذنون الله في زيارة الحسين عليه السلام في تلك الليلة»، كما روي عن الإمام موسى الكاظم عليه السلام، أنه قال: «ثلاث ليال من زار الحسين عليه السلام فيهنَّ؛ غُفر له ما تقدم من ذنبه وما تأخر: ليلة النصف من شعبان، وليلة ثلاث وعشرين من رمضان، وليلة العيد».

8/ صلاة ركعتين: بالحمد مرة، والتوحيد سبع مرات، وبعد الفراغ: الاستغفار لله سبعين مرة: (استغفر الله وأتوب إليه)، وذلك لما روي عن النبي صلى الله عليه وآله: «من صلى في ليلة القدر ركعتين في كل ركعة فاتحة الكتاب مرة، و﴿قل هو الله أحد﴾ سبع مراتفإذا فرغ يستغفر سبعين مرة.. فما دام لا يقوم من مقامه حتى يغفر الله له ولأبويه.. وبعث الله له ملائكة يكتبون له الحسنات إلى السنة الأُخرى، وبعث الله ملائكة إلى الجنان يغرسون الأشجار، ويبنون له القصور، ويُجرون له الأنهار، ولا يخرج من الدنيا حتى يرى ذلك كله».

9/ الإكثار من قراءة هذا الدعاء: «اللهم إنك عفوٌّ تحب العفو فاعفُ عني».

10/ قراءة دعاء الفرج للإمام صاحب العصر والزمان (عجل الله تعالى فرجه).

11/ قراءة دعاء أبي حمزة الثمالي، دعاء التوبة للإمام زين العابدين عليه السلام، دعاء مكارم الأخلاق، دعاء الجوشن، زيارة آل ياسين، وقراءة دعاء: (اللهم افتح لي فيه أبواب فضلك..)، ودعاء: (اللهم اجعلني من أوفر عبادك نصيباً عندك..)، ودعاء: (يا رب ليلة القدر وجاعلها خيراً من ألف شهر..).

© 2016 كل الحقوق محفوظة لمؤسسة المصطفى للتحقيق والنشر

Scroll to top