شعراء القطيف (المرهون)

19 ژانویه 2018
التصنيف: أشعار، مقالات ثقافية
عدد التعليقات: ٠

شعراء القطيف (المرهون)

الحاج منصور الجشي

المتوفّى سنة ( 1360 )

نؤثر أن يكون قسم التخميس من نظم هذا الفاضل الحاج منصور في شتى المواضيع، فلنستمع إليه يقول مخمّسا لقول دعبل الخزاعي رحمه الله:

أيا ناعيا إن جئت طيبة مقبلا *** فعرّج على مكسورة الضلع معولا

وحدث بما مضّ الفؤاد مفصّلا *** ( أفاطم لو خلت الحسين مجدّلا

وقد مات عطشانا بشط فراتِ )

قضى ظاميا ما ذاق للماء برده *** بحر هجير تصهر الشمس خده

فواللّه‏ لو يوما تقومين بعده *** ( إذن للطمت الخدّ فاطم عنده

وأجريت دمع العين بالوجناتِ )

ويقول مخمسا والأصل لغيره:

يا سائلي وشظايا القلب في شجنٍ *** هل جهزوا لغريب مات ممتحن

أجبته بفؤاد خافق وهنٍ *** ( ما غسلوه ولا لفوه في كفنٍ

يوم الطفوف ولا مدوا عليه ردا )

يا ميتا ترك الألباب حائرة *** تناوشته سهام البغي رامية

وأعظم الخطب في الإسلام داهية *** ( عارٍ تجول عليه الخيل عادية

حاكت له الريح ضافي مئزر ورِدا )

ويقول مخمسا والأصل لغيره :

ما خلت يا فلك العوالم والذرا *** أن تستميل لقى ويعلوك الثرى

أ اُميت جاهك أستجير لما أرى *** ( أنعم جوابا يا حسين أما ترى

شمر الخنا بالسوط كسّر أضلعي )

أو ما ترى ما نحن فيه من العنا *** لا راقب في اللّه‏ يرحم أسرنا

وبمن نؤم به ويكشف ضرنا *** ( فأجابها من فوق شاهقة القنا

قضي القضاء بما جرى فاسترجعي )

فاللّه‏ حافظكم وخير مدبّر *** وإليك مما بي بديت تعذّري

فعليك بالصبر الجميل تصبّري *** ( وتكفّلي حال اليتامى وانظري

ما كنت أصنع في حماهم فاصنعي )

يتبع…