شعراء القطيف (المرهون)

7 ژانویه 2018
التصنيف: أشعار، مقالات ثقافية
عدد التعليقات: ٠

شعراء القطيف (المرهون)

الملاّ علي الزاهر العوامي

المتوفّى سنة ( 1355 )

ويقول راثيا للعباس عليه السلام عن لسان حال الحسين عليه السلام:

أنست رزيتك الأطفال لهفتها *** بعد الرجاء لأن تأتي لترويها

أراك يابن أبي في الترب منجدلاً *** عليك عين العلا تهمي أماقيها

أراك أعرضت عن حمل اللوا وبه *** قبلاً تصول على الأعداء تفنيها

هذا حسامك يشكو فقد حامله *** إذ كنت فيه الردى للقوم تسقيها

وذا جوادك ينعى في الخيام وقد *** أبكى بنات الهدى من ذا يسلّيها

شلت يمين برت يمناك يا عضدي *** وذي يسارك شلّ اللّه‏ باريها

نامت عيون بني سفيان وافتقدت *** طيب الكرى أعين كانت تراعيها

ويقول راثيا للحسين عليه السلام:

(امرر على جدث الحسيـ *** ـن) وشمّ تربته الزكيه

الثم ثراه فلثمه *** ينفي المآثم في البريه

قتل الحسين بكربلا *** ء وإن مقتله رزيه

يا مصرعا أبكى الهدى *** وله تزلزلت البَنيّه

وبيومه مطرت دما *** وبكى الملائكة العليه

والأرض حزنا أعولت *** والأنبيا تبكي شجيه

يا للرجال تذلّ سا *** دات الورى لابن الدعيه

تسبى النساء حواسرا *** من غير ستر في اُميّه

أخذت عقيلة هاشم *** حسرى على كور المطيه

يتبع…